عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/10/2010, 03:27 PM
صورة لـ بنوته مصرية
بنوته مصرية
مُشــارك
 
منزل مسابقات ثقافية(من هو الصحابى؟) مع الاجابات

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ...
أما بعد...
فان للسِـيَر في النفوس لأثراً وللسلوك تقويما ... وقد قال بعض السلف :(نحن أحوج للسِيَر منَّا لكثير من العلم) , قال كذلك لما لها من أثر فعال في تربية النفوس وتثبيت القلوب وتقويم السلوك وتعين أيضا على طلب العلم...
وقد كانت هذه المحاولة للفائدة وحتى تعين على قراءة بعض كتب السِيَر (مثل سير أعلام النبلاء أو تهذيبه نزهة الفضلاء) لتكون لبنة من لبنات التربية في هذه الصحوة المباركة... ولما كان هذا هو الهدف من إعداد المسابقة ولم يكن الهدف هو تحقيق المرجع فقد استخرجنا المعلومات والعهدة على كتب السير وخاصة (تهذيب نزهة الفضلاء) الذي أنصح باقتنائه وقراءته ... نسأل الله تعالى أن يتقبل ذلك منا والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل ..

أسلوب المسابقة :
يحتوي هذا الكتيب على مجموعة من الأسئلة بأسلوب (من هو الصحابي؟) تتعرض إلى مجوعة من شخصيات الصحابة الأعلام .
ولكي تتم الفائدة نعرض إلى وسائل في عرض الأسئلة:
1) يقسم المستمعون إلى مجموعتين ويُعرض السؤال عن الشخصية بأسلوب مؤثر وجذاب .. وخلال إلقاء الشخصية يسمح لكل مجموعة بإجابة واحدة (أو اثنتين) وأسرع مجموعة تجيب لها نقطتين إذا أجابت من أول مرة ونقطة إذا أجابت جواباً صحيحاً من ثاني مرة وإذا انتهت السيرة ولم يتعرف عليها أحد يتم إعطاء فرصة دقيقة مثلا أو طرح مجموعة خيارات. وأرى أنه يتم عرض فقرات السؤال كاملاً حتى ولو أجابت إحدى المجموعتين قبل الانتهاء من العرض . ثم بعد الإجابة والتقييم يستخلص بعض الفوائد من القصة .
2) يقوم السائل بقراءة الشخصية فقرة بعد أخرى مع ترك فترة ثوان بعد كل فقرة، ويقوم المستمعون (كل مستمع على حدة) بالإجابة بورقة وتسليمها لحكم المسابقة، وللمستمع حق في تسليم جواب واحد فقط. وبعد الانتهاء من السؤال يكون الفائز هو أول شخص سلّم الإجابة صحيحة.
المهم في كل الحالات أخذ الدروس والعبر والاستفادات من القصة لكي تتم الفائدة... والله أعلم...
وقد وضعنا الإجابة في آخر السؤال ورقم الترجمة حسب تسلسل كتاب نزهة الفضلاء تهذيب سير أعلام النبلاء حتى يمكن الرجوع للأصل للاستزادة .. وندعو من لاحظ ما يسره أن يدعو لنا ومن لاحظ أمراً آخر أن ينصحنا به ..
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين












• أحد السابقين للإسلام وممن كان معدوداً فيمن جمع القرآن العظيم
• عزم الصديق توليته الخلافة بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
• هاجر إلى الحبشة وعرف بحسن الخلق والحلم الزائد.
• غزا غزوات مشهودة ورواياته للأحاديث معدودة
• شهد بدرا وقتل يومئذٍ أباه
• وأبلى يوم أحد بلاءً حسناً ونزع الحلقتين اللتين دخلتا من المغفر في وجنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فانقلعت ثناياه فحسن ثغره بعد ذلك.
• أمدَّ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم عمروَ بن العاص في غزوة ذات السلاسل بمدد فأمره على المدد وكان في المدد أبو بكر وعمر .
• وكان صاحب دين وتقوى ولين .. وقال وددت أني كنت كبشاً فيذبحني أهلي فيأكلون لحمي ويحسون مرقي .
• ولي في عهد أبي بكر الصديق بيت مال المسلمين .
• وكان أحد أمراء الأجناد في الشام و قائد وقعة اليرموك .
• شهد له النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة وسماه أمين الأمة
• توفي سنة ثمان عشرة في الطاعون .
الجواب : (1-أبو عبيدة بن الجراح أحد العشرة المبشرين بالجنة رضي الله عنه)

• أنصاري .. البطل الكرار .. صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم
• وأخو خادم النبي صلى الله عليه وسلم
• شهد أحداً وكان ممن بايع تحت الشجرة
• كان من إقدامه في الحروب أن كتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلى أمراء الجيش : لا تستعملوا فلاناً على جيش فإنه مهلكة من المهالك يقدم بهم .
• واشتهر بالمبارزة وقتل في حروبه مائة نفس من الشجعان مبارزة
• أمر أصحابه يوم الحديقة أن يحملوه على ترس على أسِنَّة رماحهم ويلقوه في الحديقة فاقتحم إليهم وقاتل حتى افتتح باب الحديقة وجرح يومئذ بضعة وثمانين جرحاً ..
• كان مستجاب الدعوة ولقي المشركين مرةً وقد أوجع المشركون في المسلمين فقالوا له إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إنك لو أقسمت على الله لأبرك فأَقْسِمْ على ربك .. فقال أقسم عليك يا رب لما منحتنا أكتافهم.
• استشهد يوم فتح تستر سنة عشرين .

(13-البراء بن مالك رضي الله عنه)

• قال عنه الذهبي : السيد الكبير الشريف ، الأنصاري الخزرجي
• له أحاديث يسيرة شهد بيعة العقبة ومن النقباء
• وكان من البدريين قال للرسول صلى الله عليه وسلم عندما استشارهم في قتال المشركين في غزوة بدر (لو أمرتنا يا رسول الله أن نخيضها البحر لأخضناها ، ولو أمرتنا أن نضرب أكبادها إلى بَركِ الغِمادِ لفعلنا)
• كان جواداً ... لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كان يبعث إليه كل يوم جفنة من ثريد اللحم أو ثريد بلبن أو غيره
• كان يرجع كل ليلة إلى أهله بثمانين من أهل الصفة يعشيهم .
• وكان ينادى على أطمهم من أحب الشحم واللحم فليأتِ.
• سمي الكامل لتكامل صفاته فكان يحسن الكتابة في الجاهلية والعوم والرمي وكان من أحسن الناس في ذلك .
• مات سنة أربع وعشرين وكان سيد الخزرج


(25- سعد بن عبادة رضي الله عنه)

• شهد أحداً وبيعة الرضوان
• خطيب الأنصار .. كان جهير الصوت خطيباً بليغاً .
• لما كان يوم اليمامة تحنط ولبس ثوبين أبيضين فقاتل حتى قتل وكفن في ثوبيه.
• رآه رجل في المنام بعد استشهاده فقال إني لما قتلت انتزع درعي رجل من المسلمين وخبأه فأكبَّ عليه بُرمة وجعل عليها رحلاً فأت الأمير فأخبره وإياك أن تقول حلم فتضيعه وإذا أتيت المدينة فقل لخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم إن علي من الدين كذا وكذا وغلامي فلان عتيق وإياك أن تقول هذا حلم فتضيعه فأتاه فأخبره الخبر فنفذ وصيته .
• قال الذهبي : لا نعلم أحداً بعدما مات أنفذت وصيته غيره



(28- ثابت بن قيس رضي الله عنه)

• ابن عمرو الأنصاري الخزرجي النقيب .
• شهد بدراً وقد كان أحد النقباء ليلة العقبة .
• آخى الرسول صلى الله عليه وسلم بينه وبين عبد الرحمن بن عوف فعزم على أن يعطي عبد الرحمن شطر ماله ويطلق إحدى زوجتيه ليتزوج بها فامتنع عبد الرحمن من ذلك ودعا له
• استشهد يوم أحد فبحث عنه وهو في ‎آخر رمق فقال :أبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم السلام وقل له : جزاك الله عني خير ما جزى نبياً عن أمته وأبلغ قومك مني السلام وإنه لا عذر لكم عند الله إن خلص إلى نبيكم ومنكم عين تطرِف.
• وفيه وفي ابنتيه من بعد وفاته أنزلت آية المواريث .


(30- سعد بن الربيع رضي الله عنه)

• من السابقين الأولين الذين عذبوا في الله شهد بدراً .
• وكان من أوائل من أظهروا إسلامهم فألبسهم المشركون أدراع الحديد وصهروهم في الشمس فما منهم أحد إلا وأتاهم على ما أرادوا إلا هو فهانت عليه نفسه في الله ..
• قال عنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه: سيدنا.
• شهد له النبي صلى الله عليه وسلم على التعيين بالجنة.
• قدم الشام مع عمر رضي الله عنه فأذَّن فذكَّر الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يُر أكثر باكياً منه.
• عاش بضعا وستين سنة فلما أحتضر قال غدا نلقى الأحبة محمداً وحزبه فقالت امرأته : واويلاه. فقال: وافرحاه.
• وهو مولى أبي بكر ..


(38- بلال بن رباح ‎ رضي الله عنه)

• معدود في الصحابة ولم ير الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يهاجر .
• وعندما خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم رملة بنت أبي سفيان وأجابت فأعطاها .. فلان .. من عنده الصداق عن الرسول صلى الله عليه وسلم أربعمائة دينار وجهزها وشهد زواجها بالنبي صلى الله عليه وسلم .
• فهو صاحبٌ من وجه وتابعي من وجه .
• كان من الملوك وممن حسن إسلامه .
• توفي في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم فصلى عليه الرسول صلاة الغائب ولم يثبت أنه صلى على غائب سواه .


(44- النجاشي رضي الله عنه)

• أنصاري خزرجي شهد العقبة شاباً أمرداً
• أسلم وله ثمان عشرة سنة.
• كان ممن شهد بدراً
• قال الرسول صلى الله عليه وسلم خذوا القرآن من أربعة وذكره منهم
• وقال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم أعلم أمتي بالحلال والحرام .
• بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أبي موسى الأشعري إلى اليمن
• قال له الرسول صلى الله عليه وسلم إني أحبك في الله ..
• وكان من الستة الذين يفتون في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة من المهاجرين وثلاثة من الأنصار فكان منهم .
• من وصاياه قوله :اعلم أنه لا غنى بك عن نصيبك من الدنيا وأنت إلى نصيبك إلى الآخرة أفقر فابدأ بنصيبك من الآخرة فإنه سيمر بك على نصيبك من الدنيا فينتظمه ثم يزول معك أينما زلت.
• توفي سنة ثمان عشرة وهو ابن ثلاث وثلاثين سنة .



(45- معاذ بن جبل رضي الله عنه)

• الإمام الحبر فقيه الأمة أبو عبد الرحمن الهذلي
• مكي هاجر الهجرتين وهاجر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وشهد بدراً
• كان من السابقين الأولين ومن النجباء العالمين روى علما كثيراً
• كان عظيم البطن أحمش الساقين
• كان أجود الناس ثوبا وأطيبهم ريحاً
• أخذ من في الرسول صلى الله عليه وسلم سبعين سورة ما نازعه فيها بشر
• وهو القائل لو أعلم أحداً أعلم بكتاب الله مني تبلغه الإبل لأتيته.
• وهو الذي قال فيه أبو موسى الأشعري : لا تسألوني عن شيء مادام هذا الحبر بين أظهركم .
• وروى مسروق قال حدثنا يوماً فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فرعد حتى رعُدت ثيابه.
• كان إذا هدأت العيون قام فيسمع له دوياً كدوي النحل .
• وهو القائل لو سخرت من كلب لخشيت أن أكون كلباً وإني أكره أن أرى الرجل فارغاً ليس في عمل آخرة ولا دنيا
• مات بالمدينة ودفن بالبقيع سنة اثنتين وثلاثين وعمره ثلاثاً وستين سنة.
(46- عبد الله بن مسعود رضي الله عنه)

• ابن قيس أحد السابقين للإسلام
• هاجر الحبشة
• أرسله الرسول صلى الله عليه وسلم رسولا إلى كسرى
• أسره الروم وحملوه إلى ملكهم .. وحدثت قصة محاولة صرفه عن دينه بالتخويف والترغيب فلم ينصرف .. ففكه ملكهم وفك معه جميع أسرى المسلمين بعدما قبل رأس طاغيتهم .. فقال عمر رضي الله عنه حق على كل مسلم أن يقبل رأس ... فلان ... وأنا أبدأ بذلك
• مات في خلافة عثمان .

( 49- عبد الله بن حذافة السهمي :أبو حذافة .. رضي الله عنه )

• من بني أخوال النبي صلى الله عليه وسلم
• أحد الأعيان البدريين وأحد النقباء الإثني عشر ليلة العقبة .
• اشتهر بكنيته واسمه زيد بن سهل بن الأسود
• من مناقبه أن قال الرسول صلى الله عليه وسلم فيه (صوت .. فلان .. في الجيش خير من فئة)
• خطب أم سليم فكان مهرها إسلامه فقيل فما سمعنا بمهر قط أكرم من مهر أم سليم .. الإسلام
• كان شديد الرمي وكسر في غزوة أحد قوساً أو قوسين . وكان يحمي النبيصلى الله عليه وسلم .
• وقتل في حنين عشرين قتيلا فأخذ أسلابهم .
• مات سنة أربع وثلاثين في البحر ولم يجدوا جزيرة يدفنونه فيها فبقي أسبوعا في السفينة ولم يتغير ..

( 51- أبو طلحة الأنصاري رضي الله عنه)

• أحد السابقين للاسلام .. وأحد النجباء
• كان خامس خمسة في الإسلام
• وفي قصة إسلامه أنه لبث في مكة شهراً ما طَعِمَ إلا ماء زمزم فسمن حتى تكسرت عكن بطنه .
• ثم إنه رُد إلى بلاده بأمر الرسول صلى الله عليه وسلم فلما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم هاجر إليه رضي الله عنه ولازمه وجاهد معه .
• وكان يفتي في خلافة أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم .
• وكان رأساً في الزهد والصدق والعلم والعمل قوالاً بالحق لا تأخذه في الله لومة لائم .
• شهد فتح بيت المقدس مع عمر رضي الله عنه .
• مات سنة اثنتين وثلاثين وحيداً ليس معه إلا امرأته حتى مرت عليه قافله .. فكان كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (رحم الله .. فلان .. يمشي وحده ويموت وحده ويبعث يوم القيامة وحده)
• وهو الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراء من رجل أصدق لهجة من .. فلان .. )

( 54- أبو ذر الغفاري رضي الله عنه)

• رأس قريش و قائدهم في حروبهم ضد المسلمين في أحد والخندق ..
• أسلم وهو شبه خائف ثم بعد أيام صلح إسلامه ..
• كان من دهاة العرب ومن أهل الرأي والشرف وشهد حنيناً مسلماً وأعطاه الرسول صلى الله عليه وسلم من الغنائم مائة من الإبل وأربعين أوقية من الدراهم يتألفه بذلك .
• شهد قتال الطائف فقلعت عينه ثم قلعت الأخرى يوم اليرموك .. وكان تحت راية ولده يزيد وله مواقف عظيمة هناك ..
• كان أسن من الرسول صلى الله عليه وسلم بعشر سنين وعاش بعده عشرين سنة وكان عُمَر يحترمه لأنه كبير بني أمية.
• وكان حمو النبي صلى الله عليه وسلم وأدرك ابنيه أميرين على دمشق
• توفي بالمدينة سنة إحدى وثلاثين وله نحو تسعين سنة .

( 56- أبو سفيان رضي الله عنه)


• صحابي .. أنصاري .. خزرجي
• قاضي دمشق وسيد القراء فيها ..
• وهو من المعدودين الذين جمعوا القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم
• كان تاجراً قبل البعثة فلما جاء الإسلام حاول الجمع بين العبادة والتجارة فلم يجتمعا لديه فترك التجارة ولزم العبادة
• وهو الذي كان يقوم فلا ينام ويصوم فلا يفطر فأتاه سلمان رضي الله عنه فعلمه أن يعطي كل ذي حق حقه .
• كان هو الذي سن هذه الحلق للقراءة (مثل حلق التحفيظ) وكان في حلقته أكثر من ألف رجل لكل عشرة ملقن فإذا أحكم الرجل منهم تحول إليه يعرض عليه ..
• مات سنة اثنتين وثلاثين أي قبل مقتل عثمان بثلاث سنين

( 84- أبو الدرداء رضي الله عنه )

• أبو حكيم ... المزني
• صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم
• وكان إليه لواء قومه يوم فتح مكة
• وكان مجاب الدعوة
• وهو أمير الجيش الذين افتتحوا نهاوند .
• وكان مقتله سنة إحدى وعشرين يوم الجمعة رضي الله عنه .

( 85- النعمان بن مقرن رضي الله عنه)

• من الصحابة النجباء
• شهد أحداً هو وأبوه فَقُتِل أبوه خطأً من بعض الصحابة ولم يعرفوه
• وانتدبه النبي صلى الله عليه وسلم ليجس له خبر العدو ليلة الأحزاب
• وعلى يده فَتْحُ الدَّينَوَر عنوة ..
• ولي أمره المدائن لعمر فبقي عليها إلى بعد مقتل عثمان رضي الله عنه وتوفي بعد عثمان بأربعين ليلة .. سنة ست وثلاثين
• وكان يقول : كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني ..
• وقد أسرَّ النبي صلى الله عليه وسلم أسماء المنافقين وضبط عنه الفتن الكائنة في الأمة .
• وهو صاحب سر الرسول صلى الله عليه وسلم

( 86- حذيفة بن اليمان رضي الله عنه )

• أشعري .. تميمي .. صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم
• وهو معدود فيمن قرأ على النبي صلى الله عليه وسلم .. فقيه البصرة وقارئها ..
• قال العجلي : ولم يكن في الصحابة أحد أحسن صوتا منه .
• هاجر واخوته الى الحبشة ثم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله : لكم الهجرة مرتين هاجرتم إلى النجاشي وهاجرتم إليَّ . وكانوا أول من أحدث المصافحة .
• اشتهر بكنيته وقد قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اللهم اغفر لعبدالله بن قيس ذنبه وأدخله مدخلا كريماً ) ..
• وغزا وجاهد مع النبي صلى الله عليه وسلم وحمل عنه علماً كثيراً .
• ولي أمر الكوفة لعمر
• حكَّمه عليٌ رضي الله عنه على نفسه في حادثة التحكيم في الفتنة فعزله وعزل معاوية وأشار بابن عمر وما انتظم شيء من ذلك ..
• توفي سنة اثنتين وأربعين

( 88- أبو موسى الاشعري رضي الله عنه )

• أنصاري .. خزرجي .. من بني النجار ..
• اشتهر بكنيته واسمه خالد بن زيد بن كليب ..
• شهد بيعة العقبة الثانية .. وشهد بدراً والمشاهد وحرب الخوارج مع علي رضي الله عنه وما تخلف عن غزاة إلا عاماً (في كبره) استعمل على الجيش شاباً ثم جعل يتلهف وغزا فمرض ومات فأخذه المسلمون فدخلوا به أرض العدو ودفنوه هناك .
• كان مدفنه تحت أسوار القسطنطينية ..
• خصه الرسول صلى الله عليه وسلم بالنزول عليه في بني النجار إلى أن بنيت حجرته وبني المسجد الشريف .

(89- أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه)

• الإمام الحبر المشهود له بالجنة .. أبو الحارث الإسرائيلي من ولد يوسف بن يعقوب عيهما الصلاة والسلام ..
• حليف الأنصار من خواص النبي صلى الله عليه وسلم
• قال عندما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس عليه وكنت فيمن انجفل فلما رأيته عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب ..
• وهو القائل يا رسول الله إن اليهود قوم بهت وإنهم إن يعلموا بإسلامي بهتوني فسلهم عني .. فدعاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما سألهم عنه قالوا :حبرنا وابن حبرنا وعالمنا وابن عالمنا .. فلما خرج عليهم وشهد شهادة الحق قالوا : شرنا وابن شرنا وجاهلنا وابن جاهلنا ..
• وفيه نزلت {وشهد شاهد من بني إسرائيل على مثله}
• توفي سنة ثلاث وأربعين

( 90- عبد الله بن سلام رضي الله عنه)

• الإمام الكبير شيخ المقرئين والفرضيين مفتي المدينة .. الخزرجي الأنصاري كاتب الوحي رضي الله عنه
• نشأ يتيما وكان ذكياً .. فلما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم أسلم وهو ابن إحدى عشرة سنة فأُتي به النبي صلى الله عليه وسلم وقد حفظ سبع عشرة سورة وقرأ عليه فأعجب النبي صلى الله عليه وسلم وأمره أن يتعلم كتاب يهود .. فتعلمه في نصف شهر حتى حذقه فكان يكتب للرسول صلى الله عليه وسلم إذا كتب إليهم ..
• كان عمر يستخلفه على المدينة إذا حج
• أمره أبو بكر الصديق رضي الله عنه بجمع القرآن .
• وهو الذي ندبه عثمان مع نفرٍ من قريش لكتابة المصحف العثماني..
• مات سنة خمس وأربعين وعمره ستاً وخمسين سنة ..

( 91-زيد بن ثابت رضي الله عنه)

• أبو رقية .. الفلسطيني .. اللخمي من لخم فخذ من يعرب قحطان ..
• أسلم سنة تسع
• وله عدة أحاديث وكان عابداً تَلاَّءً للقرآن ..
• ولم يزل بالمدينة حتى تحول بعد مقتل عثمان إلى الشام
• مات سنة أربعين
• وهو الذي رأى الدجال وحَادَثَهُ من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم

(92- تميم الداري رضي الله عنه )

• أبو عمارة الفقيه الأنصاري الأوسي ..
• شهد أحداً وما بعدها ..
• كان من كبار جيش علي رضي الله عنه واستشهد معه يوم صفين سنة سبع وثلاثين.
• وهو ذو الشهادتين .. أجاز النبي صلى الله عليه وسلم شهادته بشهادة رجلين لقصة له مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
• قال زيد لما كتبنا المصاحف فقدت آية كنت سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدتها عنده .. وأمضاها لأن شهادته بشهادتين

( 98- خزيمة بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه )

• كان أسوداً شديد السواد ..
• وكان حِبُّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ومولاه وابن مولاه .. شجاعاً ممن رباهم النبي صلى الله عليه وسلم
• استعمله النبي صلى الله عليه وسلم على جيش لغزو الشام فلم يسر حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان عمره ثمان عشرة سنة وكان في الجيش عمر وكبار الصحابة
• قيل أنه شهد مؤته
• وهو الذي رأى من المشركين من أوجع بالمسلمين فلما حمل عليه قال المشرك لا اله إلا الله فقتله .. فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : كيف تصنع بلا إله إلا الله إذا جاءت يوم القيامة ..
• وقد اعتزل الفتنة
• مات في آخر خلافة معاوية ..

( 100- أسامة بن زيد رضي الله عنه )

• الخزرجي .. ممن شهد العقبة وأحداً .. وبيعة الرضوان ..
• وهو أحد الثلاثة الذين خلفوا .. فتاب الله عليهم ..
• كان من أهل الصفة وذهب بصره في خلافة معاوية
• كان من شعراء النبي صلى الله عليه وسلم فكان يذكر الحرب ويتهدد وكان حسان يذكر عيوبهم وأما ابن رواحة فكان يعيرهم بالكفر ..
• فكان يقول :
قضينا من تهامة كل ريب وخيبر ثم أجمعنا السيوفا
نخيرها ولو نطقت لقـالت قواطعهن دوساً أو ثقيفا
• مات سنة أربعين

( 103- كعب بن مالك رضي الله عنه)

• الأمير النبيل الجميل أبو عمر قسري من قحطان
• من أعيان الصحابة
• قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم إنه سيدخل عليكم من هذا الفج من خير ذي يمن ألا وإن على وجهه مسحة مَلَكٍ .. فهو من خير أهل اليمن من الصحابة
• كان بديع الحسن كامل الجمال
• وهو الذي دمر صنم ذي الخلصة وكانت تسمى الكعبة اليمانية .. فخربها وحرقها حتى جعلها كالجمل الأجرب .. فدعا لهم الرسولصلى الله عليه وسلم
• حضر القادسية وكان على الميمنة
• توفي سنة إحدى وخمسين ..

( 104- جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه )

• الإمام الفقيه سيد الحفاظ
• حمل عن النبي صلى الله عليه وسلم علما كثيراً لم يلحق ..
• كان أول مقدمه على النبي صلى الله عليه وسلم أول سنة سبع .. عام خيبر وصحب أربع سنين
• وكان من شدة حرصه على علم النبي صلى الله عليه وسلم أن انشغل بالعلم عن طلب الرزق فكثر أن يخر مغشياً عليه من الجوع فيظن به الصحابة أنه مصروعاً فيجلس على صدره ليرقيه ..
• وكان من أهل الصفة .. وحفظه الخارق من معجزات النبوة ..
• وقال الذهبي : وأصح الأسانيد ما جاء عن الزهري عن سعيد بن المسيب عنه ..
• وكان هو وامرأته وخادمه يتعاقبون الليل أثلاثاً .
• ولي أمر البحرين لعمر وكان مروان يستخلفه على المدينة ..
• مات في سنة سبع وخمسين في نفس سنة وفاة عائشة .. في خلافة معاوية
• مسنده أكثر من خمسة آلاف حديثاً ..

( 109- أبوهريرة عبد الرحمن بن صخر الدوسي رضي الله عنه )

• اشتهر بِكُنْيَةٍ لها قصةٌ في إسلامه .
• مولى النبي صلى الله عليه وسلم .. وكان إسلامه في حصار الطائف حيث تدلى ببكرة وفر إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأسلم على يده وأعلمه أنه عبد فأعتقه ..
• روى جملة من الأحاديث
• سكن البصرة وكان من فقهاء الصحابة ..
• وهو أخو زياد بن أبيه والي البصرة لأمه .. ولم يصلِّ في صفة مسجد البصرة وذلك أن زياداً (والي البصرة) أراد شراء الخشب من رجل فأبى أن يبيعه فغصبه إياه .. فلم يصلِّ فيها حتى قلعت ..
• مات في خلافة معاوية سنة إحدى وخمسين بالبصرة .
• قال الحسن : لم ينزل البصرة أفضل من .. فلان .. وعمران بن حصين ..

( 110-أبوبكرة الثقفي رضي الله عنه)

• الأمير قائد الجيوش القرشي
• كان أخو عثمان من الرضاعة وابن خالته .. وكان يكتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم ..
• أزله الشيطان فلحق بالكفار .. فأمر به النبي صلى الله عليه وسلم أن يقتل فاستجار له عثمان بن عفان رضي الله عنه .
• ولاه عمر على الصعيد ثم ولاه عثمان على مصر كلها وكان محموداً..
• غزا أفريقية وقاتل جرجير قائد الروم وكانوا مائتي ألف وهزمهم وقُتِل جرجير ..
• ثم غزا ذات الصواري فلقوا ألف مركب للروم فقتلت الروم مقتلة لم يقتلوا مثلها قط .. وغزا بعدها الأساود
• ثم اعتزل الفتنة بالرملة .. ودعا الله أن يجعل خاتمة عمله الصبح فمات بعد أن صلى الفجر وقبل أن يسلم عن يساره
• مات في خلافة علي رضي الله عنه

( 115- عبد الله بن سعد بن أبي السرح رضي الله عنه)

• أسلم يوم الفتح وحسن إسلامه وغزا حنيناً والطائف وكان من أشراف قريش ونبلائهم ..
• كان علامة بالنسب .. سخياً
• قال : لا أدع شيئاً صنعته في الجاهلية إلا صنعت لله في الإسلام مثله .. وكان أعتق في الجاهلية مئة رقبة وأعتق في الإسلام مثلها وساق في الجاهلية مئة بدنة فَسَاق في الإسلام مثلها ..
• وهو أحد النفر الذين دفنوا عثمان بن عفان رضي الله عنه ليلاً بعد مقتله ..
• مات سنة أربع وخمسين وكان ولد في جوف الكعبة ..
• قيل أنه عاش في الجاهلية ستين سنة وفي الإسلام مثلها ..

( 118- حكيم بن حزام رضي الله عنه )

• داهية قريش ومضرب المثل في الفطنة والدهاء والحزم
• وهو من فرسان قريش وأبطالهم في الجاهلية ..
• قاد غزوة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها أبو بكر وعمر رضي الله عنه
• هاجر إلى الرسول صلى الله عليه وسلم مسلما في السنة الثامنة ..
• أمَّره الرسول صلى الله عليه وسلم على عُمَان
• وشهد اليرموك وأبلى بلاءً حسناً وصالح حلب وأنطاكية وافتتح سائر قنسرين عنوةً
• ولاه عمر رضي الله عنه على فلسطين والأردن وسار إلى مصر فافتتحها وافتتح طرابلس الغرب ..
• وكان مع معاوية رضي الله عنه في الفتنة ..
• مات وعمره بضعٌ وثمانون سنة ..

( 120-عمرو بن العاص رضي الله عنه )

• الحبر العابد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن صاحبه .. له مناقب كثيرة ومقام راسخ في العلم والعمل .. حمل عن النبي صلى الله عليه وسلم علما جماً
• أصغر من أبيه بإحدى عشرة سنة أو نحوها ..
• أسلم قبل أبيه وكان أبو هريرة يقول أنه أكثر منه حديثاً
• وهو ممن روى عن أهل الكتاب ..
• وهو الذي وعظه النبي صلى الله عليه وسلم عندما كان يصوم النهار ويقوم الليل فقال له أتصوم النهار وتقوم الليل ؟ قال : نعم .. فقال له :( لكني أصوم وأفطر وأصلي وأنام وأمسُّ النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني)
• كان على ميمنة جيش معاوية رضي الله عنه يوم صفين .. وكان يقول عند مقتل عمار رضي الله عنه .. تقتله الفئة الباغية .. فقال له معاوية رضي الله عنه: فما بالك معنا ؟ قال : قال لي الرسول صلى الله عليه وسلم : (أطع أباك ما دام حياً ) وكان أبوه مع معاوية رضي الله عنه
• توفي بمصر سنة خمس وستين؟

( 121-عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه)

• قيل أنه أسلم قبل أبيه في عمرة القضاء وبقي يخاف اللحاق بالنبي صلى الله عليه وسلم من أبيه .. ثم أعلن إسلامه يوم الفتح ..
• حدث عن النبي صلى الله عليه وسلم وكتب له مرات يسيرة ..
• وقيل أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :(اللهم علم .. فلاناً.. الكتاب والحساب وقه العذاب) وقال فيه :(اللهم اجعله هادياً مهدياً)
• أمَّره عمر على دمشق ثم أُمِّر على الشام وحدثت بينه وبين علي رضي الله عنه معارك وحروب عظيمة مطالباً بدم عثمان ..ثم بويع بالخلافة..
• وكان أول ملوك الإسلام .. ومن خيارهم ..
• عهد إلى ابنه بالخلافة ..
• مات سنة ستين وله سبعاً وسبعين سنة ..

( 126-معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه )

• صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمير الشريف الذي يضرب بأبيه المثل في الجود
• وكان نصرانياً فاجتاحتهم جيوش المسلمين وفر .. ثم لحقت به أخته تدعوه إلى الإسلام فوفد على الرسول صلى الله عليه وسلم سنة سبع فأكرمه واحترمه..
• وثَبَتَ وثبَّت قومه وقت الردة .. وقدم بزكاة ماله للصديق ..
• وحارب مع خالد بن الوليد في العراق ..
• وكان على قبيلة طيء يوم صفين مع علي رضي الله عنه
• قال أبو حاتم : عاش مئة وثمانين سنة ..

( 127-عدي بن حاتم الطائي رضي الله عنه )

• أسلم وهو صغير .. وهاجر مع أبيه ولم يحتلم بعد ..
• اسْتُصغِرَ يوم أحد .. وأول غزواته الخندق .. وبايع بيعة الرضوان..
• وشهد فتح مصر واختط بها ..
• قال له الرسول صلى الله عليه وسلم :(نعم الرجل .. فلان .. لو كان يصلي من الليل)
• وعاش إلى زمن لم يكن له نظير .. قال ابن المسيب :( لو شهدت لأحد أنه من أهل الجنة لشهدت لفلان )
• روى علما كثيراً عن النبي صلى الله عليه وسلم
• وكان يعتق كثيراً .. قال نافع : ما مات حتى أعتق ألف إنسان .
• وأرسل له الحجاج -بمكة بعد مقتل ابن الزبير- من يقتله فرماه بحربة مسمومة فمرض ومات سنة ثلاث وسبعين وله من العمر خمساً وثمانين سنة .

( 135-عبد الله بن عمر رضي الله عنه )

• الإمام السيد .. سيد شباب أهل الجنة .. ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم وسبطه .. الشهيد ..
• وكان أشبه الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم .. وكان وسيماً جميلاً عاقلاً رزيناً جواداً خيِّراً كبير الشأن ..
• وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يأخذه وأسامة ويقول :(اللهم إني أحبهما فأحبهما)
• وقال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم :(إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين)
• ومن أقواله : إن الحلم زينة والوقار مروءة والعجلة سفه والسفه ضعف ومجالسة أهل الدناءة شين ومخالطة الفساق ريبة ..
• بويع بالخلافة ثم تنازل لمعاوية وسمي هذا العام عام الجماعة .. فأصلح الله بين فئتين من المسلمين ..
• عاش سبعاً وأربعين سنة .. ومات بشربة عسل مسموماً ..

( 137- الحسن بن علي رضي الله عنه )

• من أهل بيعة الرضوان .. وشهد مؤتة ..
• قاتَل هوازن مع أبي بكر فقتل وحده سبعة أبيات ..
• أردفه الرسول صلى الله عليه وسلم مراراً ومسح على وجهه مراراً واستغفر له مراراً
• كانت له مواقف عجيبة .. كان صوته يُسْمِع ما بين لابتيها وصح أنه كان يعدو فيسبق أسرع الإبل ..
• استأذن الرسول صلى الله عليه وسلم في البدو فأذن له
• خرج إلى الربذة عندما قامت الفتنة .. وتزوج هناك امرأة فولدت له أولاداً وقبل أن يموت بليال نزل المدينة ..
• توفي سنة أربع وسبعين وكان من أبناء التسعين ..

( 140- سلمة بن الأكوع رضي الله عنه )

• البحر .. حبر الأمة .. إمام التفسير .. القرشي الهاشمي ..
• صحب النبي صلى الله عليه وسلم نحواً من ثلاثين شهراً .. مسح الرسول صلى الله عليه وسلم رأسه ودعا له بالحكمة ..
• غزا أفريقية مع ابن أبي السرح..
• وكان يسأل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كان يأتي أحدهم وهو قائل فيتوسد رداءه على بابه فتسفي الريح عليه التراب حتى يخرج إليه .. (وذلك حرصاً منه على طلب العلم واحترام العلماء)
• ورحل من مكة إلى المدينة مع بعض أصحابه فكان يصلي ركعتين فإذا نزل قام شطر الليل ويرتل القرآن حرفاً حرفاً ويكثر في ذلك من النشيج والنحيب..
• قيل فيه أنه ترجمان القرآن .. ومات بالطائف سنة ثمان وستين وعمره إحدى وسبعين سنة ..

( 141- عبد الله ابن عباس رضي الله عنه )

• أمير المؤمنين أحد الأعلام .. أول مولود للمهاجرين بالمدينة ..
• وهو فارس قريش في زمانه .. وشهد اليرموك وهو مراهق واخترق صفوف الروم مع أبيه حتى خرج من الجهة الأخرى وكانوا مئتي ألف ..
• وشهد فَتْحُ المغرب وقاتل جرجير مع ابن أبي السرح .. فاخترق صفوف الروم وقتل قائدهم .. وكانوا مائتي ألف أيضاً..
• وشهد غزو القسطنطينية .. ويوم الجمل وكان مع الزبير وطلحة يطالبون بدم عثمان رضي الله عنهم أجمعين ..
• ودعا بالبيعة لنفسه بعد وفاة معاوية والحسين .. فاجتمعت الأمة عليه إلا طائفة قليلة من الشام إلتفت على مروان بن الحكم .. وجرت حروب مزعجة .. حتى استفحل أمر مروان وغلب على الشام وسار إلى مصر وقام بعده عبدالملك بن مروان بالحرب وسار إلى العراق ثم أرسل الحجاج إليه إلى مكة ..
• خذله الناس عندما دخل الحجاج مكة وقذف الكعبة بالمنجنيق .. وقُتِل رحمه الله في الحرم .. وصلب .. وعمره ثلاث وسبعين سنة..

( 143- عبد الله بن الزبير رضي الله عنه )

• الإمام المفتي المقريء المحدث .. الأنصاري الخزرجي .. خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
• وهو آخر الصحابة موتاً
• قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن عشر سنين وكانت أمهاته يحثثنه على خدمة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فخدمه وغزا معه غزوات وبايع تحت الشجرة .. وحضر بدر ولم يقاتل ..
• شهد فتح تستر
• دعا النبي صلى الله عليه وسلم له أن يكثر ماله وولده ويطيل عمره .. فكان كذلك حتى أن العنب عنده كان يحمل في السنة مرتين ..
• مات سنة ثلاث وتسعين وعمره مئة وثلاث سنين ..

( 146- أنس بن مالك رضي الله عنه )




من مواضيعي :
الرد باقتباس