الموضوع: اعتكاف قلب
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/10/2010, 02:13 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
اعتكاف قلب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين.

اعتكاف قلب

قال تعالى :" ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما أنزل من الحق"الحديد آية 16

أو يعتكف القلب ؟! أجل !! يعتكف كما يعتكف الجسد !!
وإذا كان الاعتكاف معناه الظاهري هو المكث في المسجد زمنا لا يبرحه مع النية , فإن معناه الباطني أن يمكث القلب مستأنسًا بربه لا يلتفت إلى غيره .
ما أحوجك يا قلب إلى ربك ومولاك !!
لطالما اعتكفت على الدنيا حتى كدت تهلك !!
اعتكفت على المال مفكرا في جمعه وكنزه فتعبت وأتعبت!! وما حصلت ما تريد.
اعتكفت على الجاه متطلعا إليه, باذلا كل جهد للوصول إليه! فكان ماذا؟؟!!
فكان الذل والهوان إذ لم تحصله, أو كان الفخر والاستكبار إذا نلت بغيتك.

اعتكفت على الشهوات ليلاً ونهارًا!! فنظرت إلى ما اشتهيت ومن اشتهيت, وشربت ما اشتهيت, وأكلت ما اشتهيت, وذهبت كما اشتهيت, وصاحبت من اشتهيت, ورجوت وتمنيت, وحلمت ورأيت, وخطوت وأتيت...!!! ثم ماذا بعد يا قلب !!!

أهذه هي حياتك؟!!
ألهذا خلقت؟!!
لقد جربت كل عكوف, وسلكت كل سبيل في الدنيا أتراك سعدت؟!!
كلا!! ما أراك سعدت!! بل ما جنيت إلا التيه والحيرة
والشقاء والذل والتعاسة والضنك!!!
اسمع يا قلب !!
أنا سأدلك على السعادة والسرور والأمل والعز والرشاد، والراحة والصفاء,على الحياة الحقيقية.
إنها مع الله !!!
لا حياة للقلب إلا مع الله, لا سعادة حقيقية إلا مع الله


حسبك فقط أن تفعل كما كان يفعل حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم
فادخل المسجد واترك الدنيا كلها, وعد نفسك كأنك لست من أهلها, ولازم باب ربك وقم بين يديه واشكِ إليه وتذلل لديه, وأحضر قلبك وروحك وعقلك وفكرك وسمعك وبصرك وكل جوارحك, واطرق بابه ولازم أعتابه, وابكِ له بكاء صبي غاضب أمه فتركها وهو يظن أنه يستطيع العيش بدونها فلم يستطع فعاد إلى باب أمه واضعا خده على عتبة بابها باكيا ذليلا لتفتح له!!



وناج يا قلب ربك وقل :

عبدك قـد أتـــــاك و قد أساء وقد هفا

يكفيه منك حـــياؤه من سوء ما قد أسلفا

حمل الذنوب على الذنوب الموبقات وأسرفا

و قد استجار بعفـــوك من عــقابك ملحفا

رب اعف عنه و عافه فأنت أولى منعفا

ولن تخسر شيئا بل ستكسب كل شيء , وسيفتح لك الباب فهو أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين
رب اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم




من مواضيعي :
الرد باقتباس