عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 03/10/2010, 05:06 PM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
كم وزنك...............؟


كم وزنك...............؟





في آخر مرة قمت بوزن جسدك.....
هل كان:





50 كيلو





70 كيلو




90كيلو






لا.....................لا..................لا

أنا لا اقصد هذا الوزن





أنا أقصد الوزن الحقيقي
لا تتعجب
ألم تقرأ قول الله -عزوجل- من قبل والذي فيه:
(( والوزن يومئذ الحق فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون - ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم بما كانوا آيتنا يظلمون))







أعرفت الآن ما أقصد ؟

أقصد الوزن الذي ذكره الله تعالي في قوله هو وزنك الحقيقي
وزنك في ميزان العدل
وزنك يوم تنصب الموازين
وزنك في الحسنات التي تثقل موازينك
والسيئات التي تخفف موازينك



وإليك الآ ن ما تستطيع به أن تثقل ميزانك يوم القيامة
لاحظ جيداً وراجع معي أعمالك




كم نصيبك من حسن الخلق؟
نعم حسن الخلق الذي قال عنه رسول الله (صلي الله عليه وسلم):ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق، وإن الله يبغض الفاحش البذيء) رواه الترمذي
ياله من عمل يسير علي النفس لمن يسره الله له.




2.كم نصيبك من الدعوة إلي الخير والدلالة عليه؟
ألم تردد قوله (صلي الله عليه وسلم)
:من دل علي خير فله مثل أجر فاعله)
ألم يداعب آذاننا قوله (صلي الله عليه وسلم):
من دعا إلي هدي كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص منه أجورهم شيئا، ومن دعا إلي ضلالة كان عليه من الإثم مثا آثام من تبغه لا ينقص ذلك منآثامهم شيء)كما في صحيح مسلم





3.كم نصيبك من قراءة القرآن؟
القرآن الذي يأتي شفيعاً لأصحابه يوم القيامة ألم تسمع قول الرسول الكريم (صلي الله عليه وسلم)
من قرأ حرفاًمن كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها ،لا أقول {ألم }حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف عشر حسنات لكل حرف والله يضاعف لمن يشاء ) رواه الحاكم





4.كم نصيبك من ذكر الله؟
هل عندك نصيب في
* سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
* سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر.
* لا حول ولا قوة إلا بالله.





5.كم نصيبك من الإستغفار؟
وهو للمؤمنين والمؤمنات-
أليس لنا بكل مؤمن حسنة

ألا يجدر بنا ونحن في ظروفنا هذه أن نلزم الإستغفار




الأمر في الذكر واسع واسع واسع جداً
ويكفي فيه قول الكريم -صلي الله عليه وسلم-
سبق المفردون .قالوا : وما المفردون يا رسول الله ؟
قال : الذاكرون الله كثيراً والذاكرات.




ولكن مع هذا لنحذر من

آكلات الحسنات مثل


الظلم والبغي والحسد والغيبة والنميمة و الخصام والهجر والسب والشتام ......و.....و.....الخ
فلا تبعثر حسناتك التي بالكاد تحصل عليها
واستغفر كثيراً من سيئاتك
ألم تستمع لرسولك عندما قال :

(إن المفلس من أمتي من ياتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة
ويأتي وقد شتم هذا وقذف هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا -
فيعطي هذا من حسناته وهذا من حسناته فإذا فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أخذمن خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار) رواه مسلم ...


ماذا تنتظر ....ماذا تنتظر بعد قوله حبيبنا صلي الله عليه وسلم :
بادروا بالأعمال سبعاً:
1.هل تنتظرون إلآ فقراً منسيا
2.أو غني مطغيا
3.أو مضاً مفسدا
4.أو هرماً مفنداً
5.أو موتاً مجهزا
6.او الدجال فشر غائب ينتظر
7.أو الساعة فالساعة أدهي ةامر )





هيا لا تنتظر
لنثقل الميزان بالحسنااااااااااااااااات يذهبن السيئات
لنثقل الميزان بالصاااااااااااااااالحات من الأعمال




ونسأل الله القبول والإخلاص في القول والعمل.




أتمني أن نقرأه ونعمل به




واعتذر عن الإطالة




من مواضيعي :
الرد باقتباس