عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 18/05/2005, 12:55 AM
صمت القدر
مُشــارك
 
حين التحف السكون في أحضان الظلمه

مـــذ رحــلــــت.........

--------------------------------------------------------------------------------
اعجبتني هذه الخاطره واحببت انا يقراءه المحبين للخواطر


مذ رحلت.

أنا والليل ...أزدادت صداقتنا...

كل ليله...

حين التحف السكون في أحضان الظلمه....

يزورني طيفك....

فتنهال عليه أسئلتي عنك كاالمطر....

بل كسيل جارف....

لكنه يظل يناظرني صامتاً... نظرة اشفاق...

فأبكي...

ثم أبكي ....وأبكي...

ويكتفي هو بأن يبكي معي حيناً...

ويربت علي حيناً أخر......

أناجيه...

آآآآلمني الفراق .... وأضناني الأسى ....

فيسامرني با الذكريات....

ذكريات دافئه.....تداعب قلبي....

فأبتسسم....

ثم لا ألبث أن أعود للبكاااء...

ويكتفي هو با البكاء لأجلي.....

والنظر الي في صمت......




منقوله




من مواضيعي :