عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/09/2010, 01:19 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
خذيني إلى حيث انتصاف جنينةٍِ


سقتني ولكن قد ضَمِئتُ كثيرا
وما ذقتُ إلاَّ أن أكونَ أسيرا


ملكتُ سهامَ الكون بعد معاركٍ
وكنتُ مليكاً بعدها وأميرا...


ولكن سهماً من حواجب ليلتي
أطاحت قصوري فارتميت كسيرا


أفي قوةٍ أنتِ أم الضعفُ خانني
أمِ العشقُ يعُمي من يكون بصيرا


فها أنا في طوعِ الأناملِ قلِّبي
فؤادي يميناًََ تارةً ويسارا


ولكن على هونٍ ورفقاً بحالتي
ولفيِّ على جرحي العميقِ حريرا


فريقُكِ قَزٌّ يستطاب نوالهُ
ويُفرج من ضنكِ الحياة عسيرا


فكوني نجومي في حوالكِ ليلتي
فقد صرتُ لليل الطويل سميرا


خذيني إلى حيث انتصاف جنينةٍِ
بها أنتِ جوزاءٌ تَصُبي غديرا


واسمع من ذاك الغدير هديرَهُ
وقد كُنَّ همساتُ الحبيب عبير




من مواضيعي :
الرد باقتباس