عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 27/09/2010, 07:11 PM
ميتباع الخبر
مُشــارك
 
: الإصدار المائة و اثنان لجيش رجال الطريقة النقشبندية


لقد ضاق الفعل على امريكا وحلفائها واصبحنا نسمع عن خسائر المحتل الامريكي كل يوم بل وكل ساعة عن قتل جنود الاحتلال وذلك كله بفضل الله تعالى ورحمته علينا وببركة وصدق المجاهدين في جيش رجال الطريقة النقشبندية الجيش العظيم الباسل
فقد فتح الله تعالى فتحا عظيما فصار الناس ينضمون اليه افرادا وجماعات وانا اسمع ان هناك عشائر عراقية انضمت تحت راية هذا الجيش العظيم من شمال العراق وجنوبة وشرقة وغربه مما زادت شعبية هذا الجيش في الدول العربية وذاع صيته على العالم , وهذا كله دليل على على صدقهم وايمانهم بالله تعالى واخلاصهم بالعمل الجهادي وبذلهم بالغالي والنفيس والجود بأقصى غايات الجود من اجل تحرير هذا البلد العظيم , فالكل يمسع عن عملياتهم النوعية والقوية وعن اصداراتهم المباركة التي تهل بشاراتها كل اسبوع والله انها بشرى من الله تعالى للعراقين وفرحة كبرى للأمة الاسلامية بنصر اخواننا الجهاهدين في جيش رجال الطريقة النقشبندية
نصر الى نصر وفتح الى فتح
(أزفت الآزفة ليس لها من دون الله كاشفة )



الرد باقتباس