عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 02/09/2010, 09:26 PM
صورة لـ همسة مشاعر
همسة مشاعر
اميرة الكلمات و المشاعر
 
الله اكبر مقتطفات من تاريخ الصحابه

((((( هلا قلت )))))

قيل : إن أبا بكر( رض ) رأى رجلا بيده ثوب ، فقال له : هو للبيع ؟ فقال الرجل : لا أصلحك الله ! فقال الصديق : هلاقلت: لا ، وأصلحك الله ، لئلا يشتبه الدعاء لي بالدعاء علي



--------------------------------------------------------------------------------

((( أدرك قومك )))

يقال : إنه أقبل رجل على عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه) فقال : ما اسمك ؟ فقال الرجل : شهاب بن حرقة . قال : من أين؟ قال : من أهل حرة النار . قال : وأين مسكنك ؟ قال : بذات لظى. فقال له (رضي الله عنه) : أدرك قومك فقد احترقوا فكان كما قال



--------------------------------------------------------------------------------

((( أبو عيسى ضربني )))

ونظر عمر (رضي الله عنه) إلى جارية له سوداء تبكي فقال : ما شانك ؟ قالت : ضربني ابنك أبو عيسى . قال : أو قد تكنّىبابي عيسى! علي به . فاحضروه ، فقال : ويحك ! أكان لعيسى أب فتكني به إ أتدري ما كنى العرب ! أبو سلمة ، أبو طلحة ، أبو حنظلة ، ثم أدبه



--------------------------------------------------------------------------------

(((حذيفة يداعب عمر بن الخطاب رضي الله عنهما )))

روي عن سيدنا عمر ( رضي الله عنه ) أنه لقي حذيفة بن اليمان فقال له : كيف أصبحت يا حذيفة ؟ فقال : أصبحت أحب الفتنة وأكره الحق وأصلي بغير وضوء ، ولي في الأرض ما ليس لله في السماء . فغضب عمر غضبا شديدأ ، فدخل علي ابن أبي طالب ( كرم الله وجهه ) فقال له : يا أمير المؤمنين ، على وجهك أثر الغضب ! فاخبره عمربما كان له مع حذيفة . فقال له : صدق يا عمر ، يحب الفتنة ، يعني المال والبنين ، لأن الله تعالى قال :"إنما أموالكم وأولادكم فتنة ". ويكره الحق ، يعني الموت. ويصلي بغيروضوء، يعني أنه يصلي على النعي بغير وضوء في كل وقت . وله في الأرض ما ليس لله في السماء ، له زوجة وولد وليس لله زوجة وولد . فقال عمر : أصبت وأحسنت يا أبا الحسن ، لقد أزلت ما في قلبي على حذيفة بن اليمان



--------------------------------------------------------------------------------

((( أنت طالق )))
حدثنا حرملة بن يحي قال : سمعت الشافعي وقد ساله رجل فقال: حلفت بالطلاق إن أكلتُ هذه الثمرة أو رميت بها . قال : تاكل نصفها وترمي نصفها



--------------------------------------------------------------------------------

(( قبّحه الله ))

استعمل معاوية عاملا من قبيلة كلب ، فخطب يوما ، فذكر المجوس فقال : لعنهم الله ! ينكحون أمهاتهم ، والله لو أعطيت عشرة آلاف درهم ما نكحت أمي . فبلغ ذلك معاوية فقال : قبحه الله ! أترونه لوزادوه فعل ! وعزله



--------------------------------------------------------------------------------

((( حذيفة يداعب عمر بن الخطاب رضي الله عنهما )))

روي عن سيدنا عمر ( رضي الله عنه ) أنه لقي حذيفة بن اليمان فقال له : كيف أصبحت يا حذيفة ؟ فقال : أصبحت أحب الفتنة وأكره الحق وأصلي بغير وضوء ، ولي في الأرض ما ليس لله في السماء . فغضب عمر غضبا شديدأ ، فدخل علي ابن أبي طالب ( كرم الله وجهه ) فقال له : يا أمير المؤمنين ، على وجهك أثر الغضب ! فاخبره عمربما كان له مع حذيفة . فقال له : صدق يا عمر ، يحب الفتنة ، يعني المال والبنين ، لأن الله تعالى قال :"إنما أموالكم وأولادكم فتنة ". ويكره الحق ، يعني الموت. ويصلي بغيروضوء، يعني أنه يصلي على النعي بغير وضوء في كل وقت . وله في الأرض ما ليس لله في السماء ، له زوجة وولد وليس لله زوجة وولد . فقال عمر : أصبت وأحسنت يا أبا الحسن ، لقد أزلت ما في قلبي على حذيفة بن اليمان




من مواضيعي :
الرد باقتباس