عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 24/08/2010, 08:29 AM
الخفاش
Banned
 
أحمد محمد سلامه

كان ياما وياما كان......
سلطنه وسلطان.......
وف يوم من الايام......
يتصفح السلطان الجريده.....
موضوع يسترعي إهتمامه.....
أحمد محمد سلامه....
فرد من أفراد شعبه....
يائس وأوضاعه صعبه...
في الصبح يشتغل بواب..
في مدرسة أطفال......
وفي الليل يشتغل شيال...
عنده ثلاث عيال
فيهم مرض نادر عضال.
ماله علاج الا فبلدان بعيده.....
تكلفته ما يحتملها وفاقته أصلا شديده...
إنسدت الدنيا أمامه......
وإرتأى أن الطريقه الوحيدة......
لفتح أبواب الأمل....
إنه يوجه نداء....عبر الجريده.......
لأهل الكرم....وأهل الشهامه......
تبرق في عين سلطان البلاد غمامه....
ويهطل الدمع من عينيه.......
يمسح الدمع بكفوفه.....
ويخلع العمامه.......
ويرفع للسماء رأسه....
ويقول..
ياربي الفرد الصمد.....
سترك و عفوك...
ألهتنا عن الناس......
أمور الحكم والسياسه......
ينادي سلطان البلد :
يا حاجب .
إستدعي معالي وزير السلطنه الاول.. رعد .
يجي رعد . ويبدي ولاءه واحترامه..
_ صاحب المجد و الكرامه...
سيدي السطان امرك...
_أي كرامه يا رعد...أي كرامه
والمواطن في البلد ضايع مقامه..
اتركك عن هالحكي.. واسمعني زين
هذي مليونين خذها...
وصلها لمحمد سلامه
أحمد محمد سلامه
خذ الجريده..تلقى التفاصيل في الجريده
لكن اسمع يا رعد..ما أبي يدري أحد
أحذرك ..لاصحافه .. ولا جرايد
هذي لوجه الله أبيها..
ويعلم الله..من وراها..
ما أبي مدح وقصايد..
أرتجي عفو الكريم..
في يوم بالأهوال زايد...
_سيدي السلطان خيرك..في القديم والجدايد..



القصيده معروفه لمن وأعتذر عن تكملتها وذلك بسبب طلوع الشمس
وأنا ما اتحمل ضوء الشمس (أميرة السلطنه) شو المقصود في القصيده وتهمني
مداخلتك




من مواضيعي :
الرد باقتباس