عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 31/05/2010, 10:49 AM
الزعيط
مُشــارك
 
ساعدوني هل هذه الفضيحة حقيقة ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم اكفنا شر الأشرار وأحفظ الناس الأطهار بحق محمد وعتره الأبرار
انا اعمل سائق أجرة وخطي ألان (نجف – ميسان) وانا من سكنة النجف – حي الامير وقبل ايام قيلية حصل امر مهم وفي غاية الاهمية وخطير جدا جدا مما جعلني مذهول ولا اصدق به وحتى انه اربكني وجعلني مظطرب وقلق واتعب صحتي جدا .
وهو وانا اعمل بالسيارة ركب معي ضابط وجنود معه وكان عددهم 4 أشخاص ، فسألتهم عن وحدتهم قالوا على الحدود ، فتوجهت بهم من النجف إلى ميسان وكان بينهم تغامز خاص وألفاظ من نوع الإشارة الشخصية بينهم في بادئ الأمر لم اهتم لهم ولكن خفت بصورة غير مباشرة فتركت اذني تستمع لهم وما يتحدثون به قلت لنفسي ربما هؤلاء يريدون ان ياخذوا مني السيارة وبينهم لغة خاصة وبنفس الوقت رايتهم مهتمين في الموبايل وكل واحد منهم يقول لصاحبه أرسله لي فعرفت ان عندهم شاء مهم بالموبايل فخف قلقي عن موضوع انهم سراق فأحببت ان اعرف ما بأجهزتهم من مقاطع شغلتهم ، ولكن بعد السير من النجف تكلم الضابط وأحد الجنود بصوت عال يتغنون بابيات شعر

فدفعتها فتدافعت مشي القطاة الى الغدير
ولثمتها فتنفست كتنفس الظبي الغرير
فدنت وقالت يا سيد مناف ما بجسمك من حرور
ما شف جسمي غير وجدك فاهدئي عني وسيري

فستغربت من الأمر وقلت لهم من هذا سيد مناف قالوا آلا تعرفه قلت لا ، قالوا : هل أنت من أهل العمارة (ميسان) قلت : لا انا من النجف فضحكوا وقالوا : يعمي لو تدري ما يجري بالعمارة ، قلت لهم : خير ان شاء الله هل عملية قتل قالوا : لا القتل أحسن فازداد شوقي لمعرفة الموضوع ، قلت : لهم إنها عملية تسليب او سرقة مصرف وغيره قالوا لا : فستغربت من الأمر قلت لهم : ما هو الامر اخبروني فقالوا : ان السيد مناف الناجي وكيل سماحة اية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله الوارف) في محافظة العمارة (ميسان) هو صاحب الشهرة بالفضائح التي فضح نفسه بها من خلال تصور فديو لنفسه وهو يزني بنساء وكل واحده لها مقطع خاص من الفيديوا وبعد ان سقط التسجيل من سيد مناف وكيل محافظة العمارة اخذ يبحث عن ((Ram الذي نقل الفيديو به هذا هو تصور الفيديو وانظر الى هذا الفيديو الذي في الموبايل .

حقيقتا انا اندهشت وكدت ان اجن في ساعة النظر والحمد لله تجاوزت حادث اصطدام بسيارة أخرى ولولا رحمة الله لمت انا ومن معي وقلت لهم انتم تكذبون ولا يحدث مثل هذا الأمر أبدا أبدا هذا كيل المرجعية العليا هذا الافتراء حرام حرام حرام ، فهدئوا عليّ وتركت السيارة واخذ احد الجنود مكاني في القيادة فقال لي : الملازم (ضابط الجيش ) الذي ركب معي بالسيارة يا عم لا تموت وتأذينا وتأذي اهلك محافظة العمارة قريبة ونحن متوجهون إليها، أنت تصل واستفسر من الخبر في العمارة (ميسان)
وعندما وصلت سالت عن الخبر فقالوا لي كل شيء عن سيد مناف الناجي فاستغفرت الله وانا لم يدور في راسي شيء سوى هذا العمل القبيح
ألان أسال : وأريد جوابا رجاءا يا ناس ارحمني

لماذا وكيل المرجعية يعمل هذا العمل والمرجعية علمت وسكتت ؟
لماذا لا يقتل هذا الزاني واقل شيء يطرد من الوكالة ومن المرجعية ؟
لماذا رجال الدين بعد الأمان بهم تكون عندهم خيانة هل السيد السيستاني الله يحفظه ويعلي شانه يقبل بهذا والعياذ بالله ؟
وقال لي احد الثقات ( ان السيد السيستاني يستتر على وكيله مناف الناجي ويخفيه في مكتبه ) ؟
وغيرها من الأسئلة تدور في ذهني راح اجن يا إخواني ساعدوني
ألان انا في المشفى والسكر مرتفع بدرجة (400) ولا ينزل السكر حتى ترتاح وتهدئ نفسي كما قال لي الدكتور
اخوتي ساعدوني الله يساعدكم أريد الصدق هل ما قالوه أهل العمارة وما شاهدته في نفسي كذب ؟ حتى ارتاح .



تنبيه
هذا الكلام أرسله لي ابن خالي في العراق عن طريق البريد الالكتروني وقال اسأل في الكويت هل يوجد مثل هذا الخبر وأرسله إذا لم تجد جوابا لأني لا أحب ان أتفاجئ بالخبر وأموت ولا حول ولا قوة الا بالله .
ابنكم من مدينة النجف




من مواضيعي :
الرد باقتباس