عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 21/04/2010, 01:26 PM
استاذ محمد
مُشــارك
 
وعاظ السلاطين والصداميين يعودون مرة أخرى


وعاظ السلاطين والصداميين يعودون مرة أخرى
كنت احد المغفلين الذين ضُحك عليهم من قبل بعض وكلاء السيد السيستاني في النجف
كنت اعمل بائع سكائر بالقرب من براني السيستاني في النجف انذاك وكنت اشاهد تلك السنيين آبان النظام السابق المسؤولين الكبار للنظام الصدامي كيف كانوا يتدفقون باستمرار للقاء المرجع السيستاني ولكن الجهل والغباء الذي ربتنا عليه المرجعيات الايرانية المتوالية على حكم حوزة النجف منعني من تحريك عقلي لاكتشاف الحقيقة المرة التي كانت تجول حقيقتها في قرارة نفسي
وفي يوم من الايام جائني احد وكلاء السيد السيستاني الذين كانوا يعملون ببرانيه وهو نفسه من كان يدخل اجهزة النظام السابق لبراني السيد
فقال لي كم تربح من عملك هذا في الشهر فقلت له 150 دينار شهريا فقال لي لماذا لاتعمل للدنيا والاخرة في آن واحد فقلت له كيف ؟
فقال السيد الامام السيستاني يحتاج بعض الاشخاص ليقضي له بعض المهام التي تصب في خدمة المذهب الشريف فقلت له مثل ماذا فقال تذهب لبراني المرجعيات الاخرى عندما نحتاجك لتطلعنا على اسماء طلبتها وكناهم ومن أي محافظات جاءوا وهل هم مشمولون بالخدمة الالزامية ام لا وهل فيهم من له اقارب في حزب الدعوة او أي جهة تعادي مذهب امير المؤمنين علي لانك تعرف السيد فهو قد فرضت عليه الاقامة الجبرية وهؤلاء الحرس الموجودين يمنعونه من ممارسة مسؤولياته تجاه شعبه
عندما تكلم الشيخ بهذا الكلام لم يكن امامي الا التصديق به لاني لم اكن اتصور ان المعممين في ذلك الحين يصدر منهم كذبة واحدة كنا نقدسهم ونبجلهم كرامة للزهراء وابوها سيد البشر
ولكنني اليوم بعد الاضحوكات والضربات والافلام التي تلقيناها من وكلاء وائمة خطب الجمعه التي تشير وتأمر بانتخاب القوائم الكبرى اسدلت عن اعيننا غشاوة الغباء
فمرة يخرجوننا بمظاهرات ضد البعثيه وبعدها
يشركوهم بحكومة المنطقة الخضراء
واخرى يخرجوننا بمظاهرات للتنديد بعمل المفوضية وطريقة فرزها للاصوات ومن ثم يباركون ويدمجون كل القوائم بما فيهم من خرجنا لاجلهم بمظاهرات هاتفين لهم كلا لعودة الكفره البعثيه

المقاتل الكربلائي




من مواضيعي :
الرد باقتباس