عرض مشاركة مفردة
  #5  
قديم 15/05/2005, 06:59 AM
NO_WAY
نشيـط
 
مبرووك لعشااااااق البارصا

أخيرا تعلن الليغا بطلها : ريال مدريد يتعثر ويستكين ونجوم برشلونه يتعادلون،وباللقب السابع عشر يحتفلون


أخيرا وبعد مشوار حافل بالأثارة والتشويق وبكل ماهو رائع فى عالم المستديره أعلنت اليوم الليجا الأسبانيه عن بطلها لموسم 2004 / 2005 وسط متابعة كبيره من عشاق السحر والجمال لملعبين لاثالث لهما ولمباراتين هامتين كان كالعاده ريال مدريد وبرشلونه أحد أطرافهما ليكون البطل هو برشلونه والوصيف ريال مدريد ..

أمس رقص انصار البرشا ابتهاجا باللقب السابع عشر فى تاريخهم والأول منذ ست سنوات كانت صعبه ومليئه بأمنيات العوده الى منصة التتويج ومعانقة بطولة الدورى الأسبانى من جديد ..

حكاية تتويج البرشا أمس بدأت فصولها بأول مباريات الجولة 36 حيث حل ريال مدريد ضيفا على اشبيليه وسط طموحات كبيره فى تحقيق الفوز والبقاء فى المنافسه الى أخر الأنفاس ولكن أتت الرياح بما لايشتهى الملوك ، فسقط ريال مدريد فى فخ التعادل امام اشبيليه بهدفين لهدفين ،حيث شهدت المباراة التى راقبتها عيون انصار برشلونه أكثر من كل العيون تقدم اشبيليه فى الدقيقة 20 عن طريق سيرجيو راموس وقبل انتهاء الشوط الأول عدل ريال مدريد النتيجه بهدف عكسى أحرزه مدافع اشبيليه خافى نافارو وفى الشوط الثانى وضع النجم الفرنسى زين الدين زيدان ريال مدريد فى المقدمه بقذيفة لاترد ولاتصد ارتطمت بالعارضة وسكنت الشباك فى الدقيقة 74 وقبل نهاية الوقت الأصلى بدقيقة قضى البرازيلى جوليو بابتيستا على امال ريال مدريد بأحرازه لهدف التعادل بضربة رأسية قوية لينتهى اللقاء متعادلا بهدفين لهدفين ويبقى ريال مدريد ب76 نقطه فى المركز الثانى واشبيلية ثالثا ب59 نقطه ، وتبدأ من جهة اخرى أحتفالات انصار برشلونه قبيل مباراتهم المرتقبه والهامه امام ليفانتى المتواضع والقابع فى المركز السابع عشر ب36 نقطه ..

يلى مباراة سقوط ريال مدريد فى شرك التعادل دخل برشلونه مباشرة فى حواره دون اى مقدمات فى مواجهة مضيفه ليفانتى بطموح الحصول على نقطة واحده وأنهاء الموسم والتتويج باللقب لتتواصل الأفراح ، وفى هذه المباراة تعطلت ماكينة البرشا فى الشوط الأول الذى شهد تقدم ليفانتى فى الدقيقة 35 عن طريق الأسبانى ريفيرا على اثر ضربة رأسية ، وفى الشوط الثانى تنفس انصار برشلونه الصعداء على اثر أحراز هدف التعديل فى الدقيقة 60 عن طريق هداف البطولة الكاميرونى صامويل ايتوا الذى أحسن الأرتقاء الى الكرة المرفوعه من الركنية وحولها بضربة رأسية ناحية الشباك ، يلى ذلك حافظ برشلونه على النتيجه وخرج متعادلا بهدف لهدف ، ليحسم بذلك الأمور ويرسل لأنصاره اشارة بدء الأفراح والسرور ويعلن نفسه رسميا قبل نهاية الموسم بجولتين بطلا عن استحقاق وجدارة للدورى الأسبانى للمرة السابعة عشرة فى تاريخه حيث ابقى على فارق النقاط الست بينه وبين ريال مدريد الذى ضاعت اماله مرة اخرى فى التتويج فحتى لوخسر برشلونه مباراتيه القادمتين وفاز ريال مدريد فيما تبقى له من مبارايات فان محصلة مواجهتى الفريقين ستكون لمصلحة برشلونه .


ألف مبروووووك لبرشلووووووووونه ..........



من مواضيعي :