الموضوع: أبشع جريمة قتل
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 04/03/2010, 02:54 PM
صورة لـ زهرة الاسلام
زهرة الاسلام
هــادف
انثى خيالية
 
الله اكبر أبشع جريمة قتل

[











صراحة ما مصدق إن هذا يصير


































أبشع جريمة قتل حصلت

























كان الأب كل يوم يوصل ابنته وهي بنت16 سنة إلى








المدرسة ،ذات يوم يرن























هاتف المنزل


























ويرد الوالد وإذا بمديرة المدرسة تقول له:































أنت والد فلانة : قال نعم :قالت ليش بنتك صار لها أسبوع غائبة عن




المدرسة























بدت علامة التعجب واضحة على








الأب : الأب انذهل وأجاب كيف هذا الكلام وأنا




أوصلها كل








يوم الصبح بالسيارة

















وجلس الأب في حيرة من أمره،ولم يخبر ابنته كما أنه لم ينم








طوال الليل


























وفي اليوم الثاني














أخذ الأب
ابنته كعادته ووقف يراقبها تدخل المدرسة ثم اختبأ في مكان قريب من المدرسة .. وإذا






بالمفأجأة تحدث أمام عينيه .....؟





إنه يرى ابنته ،تخرج وتذهب مع شاب في








سيارته ،يمشي الأب وراء سيارة الشاب التي فيها ابنته













ويراها تنزل مع الشاب وهي








بين احضانه فرحة ثم يدخلون عمارة وتدخل





معه الشقة فما كان











على الأب المسكين





إلا أن طار عقله وحاول أن يتماسك نفسه













وبعد قليل دق جرس الباب








فتح الشاب وإذا بوالد الفتاة ويرى ابنته في




وضع مريب








تقشعر له الأبدان










تصرخ الفتاة أبوي وتبدأ المعركة بين








الشاب وأب الفتاة ، ولكن تسرع

























الفتاة إلى المطبخ وتحضر








سكينا


















وتزرعها في قلب الأب فيقع على الأرض مضرّجا بدمائه ،








فتقوم الفتاة والشاب













بتقطيع الأب إلى أشلاء




















ومن ثم يضعونه في








الغسالة ،مع صابون تايد، ويتم فرمه ووضعه في أكياس

























ومن ثم








ينزلونه ويأخذون بقايا الجثة ويرمونها بعيدا





وتعود الفتاة إلى








البيت وكأنه لم يحصل أي شيء












( قلبها حجر وأشد )




وهي تقول وين أبوي لتخفي جريمتها














ليش ما جاء إلى المدرسة ليأخذني وصار لي ساعة أنتظره



















واضطريت أجي مع أخ صديقتي









‏وبعد ساعات من الانتظار








وإذا بجرس الباب يرن
























فتحت الفتاة الباب وكانت المفاجأة، إذ أن الذي كان على الباب هو....
















أبـــــــــــوها



















‏فتصرخ الفتاة وتقول أبوي








كيف هذا.. مستحييييييييييل






















فيرد عليها الأب:















































‏يا بنتي مع
مع تايد


للغسيل ما فيش مستحيل







..






تعيش وتأخذ غيرها ههههههه
[/color]




:www.almakan.co.uk15:
:www.almakan.co.uk15:




من مواضيعي :
الرد باقتباس