عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 02/03/2010, 03:17 PM
حسن المهدي
مُتـواصل
 
ما هو حسن الخلق؟

ما هو حسن الخلق في الإسلام؟

بسم الله الرحمن الرحيم.وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه .



--------------------------------------------------------------------------------



قال سبحانه في حق سيد الخلق: "وإنك لعلى خلق عظيم"
--------------------------------------------------------------------------------


أخي الفاضل إن حسن الخلق عملة نادرة في زماننا هذا .إن المرء يمكن أن يكون من المحافظين على الصلوات الخمس مع الجماعة،ويمكن أن يكون كريما جدا مع العباد والبلاد ويمكن أن يحج ويفعل الكثير من أعمال الخير، ولكن مع ذلك ربما لن يكون من أهل الجنة.ويمكن على العكس من هذا أن يكون قليل الصلاة والصيام وأعمال الخير، ويكون من الفائزين بإذن الله.لأن الله عز وجل غني عن العالمين وليس له حاجة في كثير صلاتنا ولا في صيامنا ولا قيامنا،لكن حرمة المؤمن عند الله أعظم من حرمة الكعبة.ولذلك إذا توفر حسن الخلق مع قليل من العبادة خير من يكون كثير العبادة وسيىء الخلق.



--------------------------------------------------------------------------------


إن الخُلُقَ هيئة راسخة في النفس تصدرعنها الأفعال الإرادية الإختيارية من حسنة وسيئة،وجميلة وقبيحة،وهي قابلة بطبعها لتأثير التربية الحسنة والسيئة فيها،فإذا ما رُبيتْ هده الهيئة على إيثار الفضيلة والحق،وحب المعروف،والرغبة في الخير،ورُوضت على حب الجميل،وكراهة القبيح،وأصبح ذلك طبعا لها تصدر عنه الأفعال الجميلة بسهولة،ودون تكلف قيل فيه' خُلُقٌ حََسَنٌ'.



--------------------------------------------------------------------------------


وقال الحسن رحمه الله:حسن الخلق هو بسط الوجه وبدل الندى،وكف الأذى.وقال عبد الله بن المبارك:حسن الخلق في ثلاث خصال :اجتناب المحارم،وطلب الحلال،والتوسعة على العيال.



--------------------------------------------------------------------------------


يقول الله عز وجل :(وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين،الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)'آل عمران'.
* عن مالك عن يحيى بن سعيد،أنه قال:'بلغني أن المرء ليدرك بحسن خلقه درجة القائم بالليل الظامي باهواجر'.



--------------------------------------------------------------------------------


*وحدثني عن مالك،عن يحيى بن سعيد،أنه قال:'سمعت سعيد ابن المسيب يقول:ألا أخبركم بخير من كثير من الصلاة،والصدقة؟قالوا بلا،قال:إصلاح ذات البين،وإياكم والبغضة فإنها هي الحالقة'.



--------------------------------------------------------------------------------


*وحدثني عن ما لك،أنه بلغه،أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"بعثت لأتمم حسن الأخلاق"وفي رواية أخرى "مكارم الأخلاق".



--------------------------------------------------------------------------------


أخي الكريم إن االله عز وجل قال في سيد البشرية:(وإنك لعلى خلق عظيم).ولذلك يجب على كل مسلم أن يقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم حتى نفوز في الدنيا والآخرة ونكون من المحبوبين في الدنيا والغانمين في الآخرة.



--------------------------------------------------------------------------------


اللهم إنا نعوذ بك من العجز والكسل،ونعوذ بك من الجبن والبخل،ونعوذ بك من كل خلق لايُرضى ،وعمل لا ينفع،وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات




من مواضيعي :
الرد باقتباس