عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 01/12/2009, 11:16 AM
حمام الدوح
مُشــارك
 
قصيدة : هي مالضّحايا وانْت لاجي مودّه

- وجهت نظر
هي مالضّحايا وانْت لاجي مودّه
همّك عشك والهمّ معها خطوبه
وانْت اللّذي ضنّيتها مستبدّه
أو إنّها تفرض عليك الصّعوبه
وِهْيَ المسيكينه قلبْها اتّحدّه
تِقْنعْه بانّك ما مجرّد كذوبه
سائيت في فهمك لها يا معدّه
وطـْلقت عقلك في متاهات نوبه
والمسلمه تطلب من الشّرع بدّه
وشْ هي لها تتْبع رجيم افْذنوبه
لنّ اللّذي مومن لربّه مردّه
ما كلْ لذي مدّوا ليادي مشوبه
ضنّك إذا واحد تقدّم تردّه
وانْت البنا عندك ولا فيه طوبه
لا نمت هاني هي رمل عالمخدّه
كل ما ضواه الليل عقّب رطوبه
لي من عمرها خدّهن فوق خدّه
زوجن بظلّه يتّقن كلّ هوبه
بابن فتحته صاحبي لا تسدّه
لنْ كنت موقن بنّها لمْحبوبه
خلّ العتب واعْطي مع القول جدّه
حسّس جِسدْها بانّك اليوم ثوبه
واعْطف عليها لا تجازي بشدّه
اللّي غَفَرْ يقبل له الله توبه
واحْذر من اللّي لا دعى الله سدّه
يدعي عليك انّكْ وقفْت افْدروبه




من مواضيعي :