عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 26/09/2009, 12:47 PM
صورة لـ نبع العسل
نبع العسل
هــادف
 
ابتسامه رسمية ₪ نجومـ هدي الله // حبـــــــــر الأمة و فقهيههــآأا ₪




أســــــــــ ع ــد الله أوقاتكمــ بكل خير و سلآمــ ..

أحبائــي ،، هــا أنا هنــا اليوم أشارككمـــ أثمن المعلومات .. لأفيدكمــ و أستفيد منكمــ ..

بداية أسمحولي ان اوضح لكمــ أختياري لهذا الصحابي الجليل ..

حبــي للمعرفة و العلمــ ساعدني للإشتراك في الفعالية ..

و نظرتي للمطالعة ساعدتني لأقدم لكمــ بآقة مما عندي ..

أتمنى لكمــ إقامة مميزة بين صفحاتي و العديد من المعلومات ..




حبر الأمة وفقيهها وإمام التفسير

الصحــــابي عبد الله بن عباس بن عبد المطلب بن هاشم ابن عم النبي محمد صلى الله عليه و على آلـــه و سلم ..

بداية لنتعرف عليه أكثر مـــــع البطاقة التعريفية :



ولد ببني هاشم قبل عام الهجرة بثلاث سنين ، وكان النبي محمد دائم الدعاء لابن عباس فدعى ان يملأ الله جوفه علما وأن يجعله صالحا. وكان النبي محمد يدنيه منه وهو طفل ويربّت على كتفه وهو يقول: " اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل".
توفي رسول الله محمد و عمر ابن عباس لا يتجاوز ثلاث عشرة سنة، وقد روي له 1660 حديثا ، كان عبد الله بن عباس مقدما عند عثمان بن عفان، وأبو بكر الصديق ، ثم جعله علي بن أبي طالب واليا على البصرة .
لغزارة علم ابن عباس ( رضي الله عنه) ، لقب بالبحر إذ أنه لم يتعود أن يسكت عن أمر سُئل عنه، فإن كان الأمر في القرآن أخبر به، وإن لم يكن في القرآن وكان عن رسول الله أخبر به ، فإن كان من سيرة أحد الصحابة أخبر به ، فإن لم يكن في شيء من هؤلاء قدم رأيه فيه ، ومن شدة اتقانه فقد قرأ سورة البقرة وفسرها آية آية وحرفا حرفا لشدة ايمانه أنه لما وقع في عينه الماء أراد أن يتعالج منه فقيل له : إنك تمكث كذا وكذا يوما لا تصلي إلا مضطجعا فكره ذلك .
وقد قال ( رضي الله عنه ) : سلوني عن التفسير فإن ربي وهب لي لسانا سؤولا وقلبا عقولا.




و الآن ننتقل معكمـــ بعد هذه النبذة الطيبة الـــى أقوال النـــاس عن هذا الصحابي الجليل :

· كان عمر بن الخطاب يحرص على مشورته في كل أمر كبير، وكان يلقبه بفتى الكهول ، وكان إذا ذكره قال: ذاكم كهل الفتيان.
· يصفه سعد بن أبي وقاص بهذه الكلمات:
" ما رأيت أحدا أحضر فهما، ولا أكبر لبّا، ولا أكثر علما، ولا أوسع حلما من ابن عباس..
· قال ابن عمر: ابن عباس أعلم الناس بما أنزل على محمد.
· قال عطاء بن أبي رباح: ما رأيت مجلسا أكرم من مجلس ابن عباس، ولا أعظم جفنة ولا أكثر علما، أصحاب القرآن في ناحية، وأصحاب الفقه في ناحية، وأصحاب الشعر في ناحية، يوردهم في واد رحب.
· قال مجاهد: كنت إذا رأيت ابن عباس يفسر القرآن أبصرت على وجهه نورا.




يتبعــــــــــــــــــ ..






من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة حُـــزُنْ ، 26/09/2009 الساعة 04:17 PM السبب: خطأبسيط
الرد باقتباس