عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 04/09/2009, 10:18 PM
صورة لـ صدى المشاعر
صدى المشاعر
مُتـواصل
 
لا اصدق ان الله تركنى

فقد الثقه فى الله

الثقه بالله

لا اصدق ان الله تركنى

لم اتخيل ان يحدث لى هذا

لماذا أنا


لعلك لم تسمع تلك الجمل بطريقه مباشره من الناس و لكن ان دققت قى أفعالهم فستجد ان كثير منها يحتوى على نفس المعنى الذى تشير اليه تلك العبارات.
هدف هذة المقاله هو شرح كيفيه حدوث فقد الايمان من الناحيه السيكلوجيه.

فقد الايمان

كان شخصا ناجحا جدا فى عمله, كان لديه زوجه جميله و كان الجميع يحبونه بالاضافه الى كل ذلك كان عنده ثقه شديده فى الله.

فجاة حدث شجار مع مديره ادى الى فقد وظيفته و الذى تزامن من سفر أثنين من أعز اصدقائه فاصيب بالاحباط الشديد.
بالاضافه الى كل لك فقد تركته زوجته و ذهبت لتتزوج من شخص أخر مما أصابه بالاكتئاب

فى هذه النقطه من حياته بدا يفكر فى ما يحدث له ثم بدأ يتسائل لماذا هو بالذات و لماذا لم يحدث هذا لشخص أخر؟
و بدأت ثقه هذا الشخص فى ربه تتزعزع.

مرت الايام ووجد الشخص وظيفه أفضل من السابقه بالاضافه الى أن اصدقائه عادوا من السفر فبدأ يشعر بالسعاده مره أخرى.
رويدا رويدا عاد للشخص أيمانه و اصبح يثق فى ربه من جديد.

لماذا فقد الرجل ثقته بالله؟

هذا الرجل لم يقفد أيمانه لأنه لم يكن لديه أيمان أصلا و أنما كان مؤمنا بحالته التى كان فيها (عمله و زوجته و أصدقائه)
ثم ما ان تغير حال الشخص أضطرب و أصبح يشعر بالهلع لأن الاشياء التى كانت تشعره بالامان لم تعد موجوده.

هذا الشخص لم يثق فى الله لحظه، وإنما وثق فيما كان فى يده و لذلك بدا له انه فقد ايمانه حين تبدل به الحال.

...




من مواضيعي :
الرد باقتباس