عرض مشاركة مفردة
  #8  
قديم 20/08/2009, 11:52 PM
الرماد
مُتـواصل
 
: أجوبة الدكتور صلاح الدين الايوبي الناطق الرسمي لجيش رجال الطريقة النقشبندية لأعضاء شبكة حنين



المحور الخامس : المنهجية والمنهج في العمل.



1. هل تؤمنون بإمكانية إقامة حكومة يشترك فيها من تعاون مع الاحتلال؟.

ج1. عملاء الاحتلال لا يمكن أن يكون لهم وجود في حكم العراق بعد الاحتلال لأنهم ليسوا عراقيين، وما دام الاحتلال موجودا فمن المحال أن يشترك العراقيون معهم في حكومة عميلة، وفي حال خروج المحتلين ستخرج حكومة الاحتلال معهم، ويكون الحكم بعدهم لعراقيين حصرا.


2. ما هو هدفكم من القتال في العراق؟.

3. هل يوجد ضمن برنامجكم تحرير فلسطين وإقامة دولة إسلامية تحكم بالشريعة الإسلامية؟.

ج2ـ3. هدفنا من الجهاد في العراق نصرة الدين، وتحرير بلاد المسلمين ابتداءا من العراق، إلى فلسطين إلى سائر بلاد المسلمين، والسلطة الشرعية مسؤولة عن كل ما يتعلق بنوع الحكم على أن يكون دين الدولة الرسمي هو الإسلام، وليس كل من لم يحكم بما في الشرع لا يعتبر سلطاناً شرعياً، كما أنه ليس كل من ادعى تحكيم الشرع هو سلطان شرعي، وإنما الأساس في ذلك سلباً وإيجاباً هو إسلام السلطان أو كفره كفراً بواحاً، والموضوع أدلته في توضيح الدكتور أبي الخير النقشبندي رئيس الهيئة الشرعية لجيشنا وهو بعنوان توضيح من الهيئة الشرعية لجيش رجال الطريقة النقشبندية بخصوص ما ورد من انضمام الجيش للقيادة العليا للجهاد والتحرير على هذا الرابط
(http://www.alnakshabandia-army.org/h...fb 2e92cc9176 )


4. ماذا تعتقدون فيالصحوات؟.

ج4. الصحوة كغيرها مما يسمى الأجهزة الأمنية كالشرطة والحرس وغيرهم، فكلهم عراقيون لكن المحتل غرر بهم من خلال فرضه حالة معيشية صعبة في البلد وعرضه أموالاً مغرية لمن يعمل معه مما دفعهم للانخراط في هذه الأجهزة، فنحن لا نستهدفهم ولا أي عراقي في جهادنا مهما كانت عناوينهم ومسمياتهم، أما من جعل نفسه من العراقيين درعا للمحتل أو استهدف مجاهدينا فمن المعلوم أن الدفاع عن النفس حق ضمنه ديننا وسائر الشرائع السماوية والقوانين الوضعية، ونحن نحتفظ بهذا الحق، إضافة لذلك فقد استطعنا بفضل الله أن نجند عددا كبيرا من أفراد القوى الأمنية وبمختلف المستويات حتى العليا منها للعمل ضد الاحتلال، وعدم استهدافنا للقوات الأمنية ممن يعملون مع الغزاة ليس رضىً بما تورطوا به من عمالة وخيانة ولكن تحسب وحكمة حتى لا يتصدع شعبنا ويتشقق مآلا بعد خروج المحتلين وهزيمتهم.


5. في إصدارات الجيش قسم الحراري "جاء الحق" وجهت نصائح وإجابات شرعية لمن انخرط في أجهزة الحكومة العميلة، وان لا عذر لهم بعد صولة الحسم إن شاءالله، هل رأيتم تجاوب من هؤلاء العناصر التي لم تلتحق بالمجاهدين من الجيش بعد؟.

ج5. نعم فقد كان لهذه الدعوة استجابة كبيرة ممن يعملون مع المحتل فقد مد الكثير منهم يد العون والنصرة والولاء والانتساب لجيشنا، وهم الآن يعملون بإمرة جيشنا وتوجيهات قيادته.


6. بعض الأشخاص يتكلمون عن الصوفية فهل انتم من أتباع الصوفيين وما هو منهج الصوفيين؟.

ج6. جيشنا ينبثق من الطريقة النقشبندية، وهي من أشهر الطرق الصوفية في العالم، وأما منهج التصوف فهو: العمل والتمسك بما أمر الله تعالى، وترك ما نهى عنه، والتخلق بأخلاق الرسول (صلى الله عليه وسلم) ولتوضيحٍ أكثر واستزادة من الموضوع مراجعة "عقيدتنا" على موقع جيشنا الإلكتروني

(http://www.alnakshabandia-army.org/h...ion=pages&id=1 ).


7. هناك بعض المحسوبين على الطريقة الصوفية يعتبرون جيش رجال الطريقةالنقشبندية إرهابيين فما موقف قيادة الجيش من هؤلاء؟.

ج7. مما لا شك فيه أن جيش رجال الطريقة النقشبندية بريء من الإرهاب ودواعيه، وأن الذين يتهمونه ليسوا صوفيين، بل من الجهلة الرعاع، وموقف قيادة جيشنا من هؤلاء أنها تحسبهم إخواننا وأحبتنا في الله ويحتاجون إلى تبصرة وتوعية، وهم عراقيون ولسنا نعاديهم حتى ولو عادونا واتهمونا، غفر الله لنا ولهم.


8. هل ستبقون تحرمون قتل العراقيين من الجيش والشرطة حتى بعد الانسحاب الأمريكي من العراق؟.

ج8. لن نستهدف أيا من العراقيين في أي وقت ومهما كانت الظروف، إلا ما ذكرنا آنفاً مراراً وتكراراً أنا نحتفظ بحقنا في الدفاع عن النفس، وقد ضمن لنا هذا الحق دينا وسائر الأديان السماوية والقوانين الوضعية.


9. ما هوتعريفكم للوطنية في الشرع؟.

ج9. الوطنية: هي الولاء لله ولرسوله ولدينه ولإمام المسلمين وجماعتهم وللوطن والعرض والشرف.


10. وهل تؤمنون بكرامات الأولياء لديكم, هلا ذكرتم كرامة منها لأحد مشايخ الطريقة؟.

ج10. كرامات الأولياء من المسلمات والثوابت الشرعية، وأدلتها كثيرة في الكتاب والسنة، فنحن نؤمن بها ونصدقها، وأما عن كرامة لأحد مشايخ الطريقة: فأذكر كرامة عظيمة وقعت لشيخنا الحاضر ولا زالت مستمرة معه رآها العالم كله وشهد له بها من أنكر الكرامة ومن اعترف بها، بل وشهد بها حتى أعداؤه، ألا وهي قيادته لهذا الجيش العظيم في جهاد أعتى قوة كافرة، ليثبت للناس من خلال هذه الكرامة أن الطريق الذي سار عليه هو وأصحابه هو طريق الإسلام الحق، وهو المتبع لكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام، وهو التقوى بعينها، قال تعالى: (إن أكرمكم عند الله أتقاكم)(الحجرات الآية 13).


11. إصداراتكم يتخللها نشيد مصاحب للدفوف على طريقة حلقات الذكر المعروفة, وبصفتكم حركة إسلامية, هلا أعطيتمونا دليلكم الشرعي لإباحة الدف بصورة عامة وبالطريقة المصاحبة لإصدارتكم بصورة خاصة؟.


ج11. أولاً نحن لسنا حركة بل طريقة صوفية، وأما النقر على الدفوف فضرب الدف في العرس وفي الختان وفي الحروب لرفع الهمم وغيرها مما هوسبب لإظهار السرور كعيد وقدوم غائب وانتصارولوكان بجلاجل جائزوهورأي جمهورالفقهاءلأخبار وردت بحلال ضرب به كما ورد بأنه عند دخوله صلى الله عليه وسلم المدينة استقبله الأصحاب بالدفوف ولم ينكر عليهم هذا الفعل وهودليل على جوازه، ولخبر انه عليه الصلاة والسلام لما رجع إلى المدينة من بعض مغازيه جاءته امرأة فقالت يارسول الله: إِني نذرتُ إن انصرفتَ من غزوك سالما غانما أن أضرب على رأسك بالدُّفّ، فقال لها: (إن كنت نذرت فأوف بنذرك وإلا فلا)(أخرجه أبو داود)، وكما هو معلوم من حديث آخر قال (صلى الله عليه وسلم) (لا نذر في معصية)(أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي)، وهناك أدلة كثيرة غيرها، والله أعلم (ينظر: فتوى الهيئة الشرعية في المجلة النقشبندية العدد الرابع) (http://www.alnakshabandia-army.org/h...07 f59a09c79d )، وأما الطريقة المصاحبة لإصداراتنا فلسنا مبتدعين بها شيئاً جديداً، فضرب الدف في العرس مثلاً الأصل فيه الإعلان عن نكاح فلان لفلانة، حتى يفرق به بين النكاح والسفاح حفظا وصيانة لعرض المسلمين، فمن باب أولى أن نعلن عن إصداراتنا بنقر الدفوف ونلفت سماع العدو الكافر حتى نرعبه ونهزمه لأن صوت الدف يعطي قوة التفاف السامعين ويهيج الأشجان ـ أي أشجان المجاهدين ـ، وهذا الظرف أحوج ما نكون فيه إلى هذا الأسلوب، وأي عمل مشروع يوصل إلى رفع همم المجاهدين وتخذيل الكافرين فحبذا فعله في ظرف المعركة، أما ترى أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كان يرتجز بصوت مسموع وعالٍ أمام المشركين في معركة حنين ويقول: (أنا النبي لا كذب... أنا ابن عبد المطلب)، والنبي (صلى الله عليه وسلم) ليس بشاعر ولا من شأنه أن يرتجز دائماً ولكن ظرف المعركة حتم ذلك عليه استنهاضاً لهمم أصحابه من المسلمين وإرعاباً لأعداءه المشركين وتبياناً للناس كافة أنه الشجاع الغيور في ثباته وجهاده.








أسئلة أخرى.




1. هناك أشعار وأناشيد في الإصدارات المرئية تلمح على إن الرئيس الشهيد صدام (رحمه الله) ما زال على قيد الحياة .. وقد سبب هذا كثيرا من النقاشات فهل لكم أن تطلعونا عن هذا الأمر؟ ولماذا لم تنفذوا محاولة لإطلاق سراحه؟.

ج1. إعلان اعتقال وإعدام الرئيس صدام حسين سيناريو قام به المحتلون ليضعفوا قوة المجاهدين، وتصديقُ الكافر ـ سيما في زمن الحرب ـ لا يجوز شرعاً، وعليه فنحن نكذب المحتلين في هذا الأمر ولا نصدقهم انطلاقا من الشرع الحنيف.


2. ما هو تقييم جيش رجال الطريقة النقشبندية لقناة الرأي
الفضائية؟.

ج2. قناة الرأي ما دامت على حالها هذا فهي قناة مجاهدة، وهي من نوادر القنوات التي صدعت بكلمة الحق ضد المحتلين وفتحت أبوابها للمجاهدين ليبثوا عملياتهم الجهادية.


3. ما رأيكم في الحكام العرب الذين ساعدوا أمريكا في غزوه اللعراق؟ وما هو رأيكم بالشعوب العربية؟.

ج3. نعتب على بعض الحكام العرب والذين ساندوا المحتل في احتلاله العراق، ونتمنى لهم الرجوع إلى جادة الحق وتصحيح مواقفهم ودعم المجاهدين في العراق، وأما الشعوب العربية فمواقفها مشرفة، ونحن على يقين لو أن الطريق فتح لهم إلى العراق للجهاد في سبيل الله لانهالوا بالملايين دفاعا عن العراق وأهله، لكنا بالمقابل ندعوهم لدعم الجهاد ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا.


4. ما موقفكم وردكم على من ينفي دور نظام الرئيس صدام حسين بالتحضير والتهيؤ للمقاومة العراقية قبل حدوث الحرب والغزو؟.

ج4. أجبت عن هذا السؤال في المحور الأول السؤال 21.


5. ما هو موقف قيادة الجيش من تفجير دور العبادة من مساجد وكنائس وقتل الأبرياء؟ ومن يقف وراء هذه الأعمال الإجرامية؟.

ج5. نستنكر استهداف المدنيين ودور العبادة، ونحن على يقين بأن هذه التفجيرات من عمل المحتلين بأيديهم أو بأيدي عملائهم المأجورين من خارج البلد، وليس هذا من أعمال المجاهدين بتاتاً، راجع الجواب على السؤال السادس من المحور الثالث.



من مواضيعي :
الرد باقتباس