عرض مشاركة مفردة
  #6  
قديم 20/08/2009, 11:50 PM
الرماد
مُتـواصل
 
: أجوبة الدكتور صلاح الدين الايوبي الناطق الرسمي لجيش رجال الطريقة النقشبندية لأعضاء شبكة حنين


16. هل قمتم بأي محاولة اغتيال مسؤول حكومي؟.

ج16. نحن مشغولون بطرد المحتل الذي هو رأس الأفعى، وبموته يموت الشر كله.


17. هل توجد قوة جوية في فصائلكم؟ هل سنرى انجاز عراقي بصناعة طائرة؟.

ج17. في صفوف جيشنا عدد كبير من الطيارين وخبراء الطيران، والذين صنعوا الطائرة ليسوا خيرا منا، بل نحن نفوقهم بقوة الإيمان، فليس ببعيد أن نصنع طائرة كما صنعنا السلاح المضاد للطائرات وغيرها.


18. هل ننتظر قريبا التقرير الثالث للناطق العسكري لجيش رجال الطريقة النقشبندية؟.

ج18. كل آت قريب.


19. لماذا لا يتواجد قاطع لمجاهدي الجيش في جنوب العراق؟.

ج20. لدينا رجال تابعون لجيشنا في جنوب العراق، وجيشنا له شعبية كبيرة هناك، وقد بايعت كثير من الفصائل والمجاميع والعشائر في الجنوب جيشنا على الجهاد، ولكن الظروف الأمنية حالت دون الإعلان عن ذلك، ومتى ما سنحت الفرصة لرجالنا في هناك فإنهم سيعلنون عن عملياتهم الجهادية باسم قيادتنا الشرعية.


20. لقد ظهر قبل فترة سلاح الرمانات الحراريةوقد لعب دوراً مهما وقوياً ضد آلة الحرب الأمريكية وقد ظهر في نفس الوقت عند اغلب الفصائل لكن مجاهدي الجيش بصورة أكبر هل هي مصادفة ظهوره بشكل كبير واستخدامه منكافة الفصائل؟.

ج20. إن جيشنا يحاكي في جهاده الساحة الجهادية فمتى ما تطلب الحال القتال بالرمانات الحرارية، ترى رجاله في مختلف قواطع العمليات يهاجمون المحتلين بالرمانات الحرارية، ومتى ما تطلبت الساحة الهجوم بالصواريخ على مقرات العدو كما هو تطلب الساحة اليوم ترى رجال جيشنا يركزون على قصف جحور وأوكار العدو الغاشم، وهذا أمر بديهي لجميع المجاهدين فلا يحتاج إلى التنسيق والاتفاق.


21. هل يحتوي الجيش بين صفوفه على عناصر من فدائيي صدام؟.

ج21. نعم، في جيشنا الكثير منهم، وكل رجال جيشنا فدائيون لدينهم ووطنهم وقيادتهم الشرعية وصدامهم.


22. هل لديكم مشاريع لإنشاء أجيال جهادية تقاتل المحتل, حيث يتم تعليمهم القنصبالتحديد والى أن يصبحوا رماة ماهرين؟ وما أخبار هذا السلاح في جيشكم؟.

ج22. هذا الأمر من أساسيات جهادنا ضد المحتلين، فنحن لدينا تأهب وتحسب لقتال طويل الأمد، وقد جندنا لجهاد الغزاة الرجال والنساء والشيوخ والعجائز والصغار والكبار، والنطف في الأصلاب والمضغ في الأرحام، ولدينا في جميع قواطع العمليات سرايا الفتوة التي يُدرب فيها الأطفال على فنون القتال ليصبحوا مجاهدين، وقد تخرج الآلاف منهم، وهم الآن مجاهدون في الساحة الجهادية، وأما القنص في جيشنا فله عناية خاصة وقناصو العراق يجوبون الشوارع يومياً يتحينون وجود المحتلين والفرص ليذيقوهم مرارة الموت.


23. ما السر في تركيز الأمريكان على النقشبندية وخصوصا في الفترةالأخيرة؟.

ج23. لأنهم أيقنوا أن جيش رجال الطريقة النقشبندية هو الشعب كله والعراق كله ويشكلون الخطر الأعظم على وجودهم في العراق، ولما علموا من قوة إيمان رجاله وثباتهم وعزمهم، ولما لاقوه من ضربات نوعية موجعة بأيديهم، ولأنهم رؤوا شعبية جيشنا الكبيرة عند العالم كله.


24. هل يوجد ربط بين إعلان الجيش وبين إعدام الرئيس صدام حسبن رحمهالله؟.

ج24. نعم يوجد ربط بين الأمرين، والربط واضح لكل من له وطنية وغيرة على وطنه وسلطانه الشرعي.


25. ما هي قدرات الجيش على صعيد الحرب الإعلامية, وهل لدى قيادة الجيش أشخاص يساندونهم في الحرب وخاصة على الشبكة العنكبوتية؟.

ج25. هيئة الإعلام في جيشنا بسيطة ومتواضعة بإدارة الجانب الإعلامي للجيش، وقد عبأنا جميع رجال جيشنا لأن يكونوا عسكريين ورماةً ماهرين لأن الساحة تتطلب أن نجند كل ما أوتينا من قوة عسكرية لدحر العدو ميدانياً، أما الجانب الإعلامي فيتطلب تقنياتٍ وتفرغ بعض المجاهدين لأجله، وليس لدينا مجاهد متفرغ لذلك، وبهذا تجد الجانب الإعلامي في جيشنا ضعيفاً جداً، وليس بعيب أن نعترف علنا في هذا الظرف العسر بهذا الضعف، وعندنا مفهوم ذوقي، وهو (السيف أصدق أنباءاً من الكتب .......في حده الحد بين الجد واللعب).


26. كم يبلغ عدد عناصرجيشكم؟.

ج26. عددنا هو عدد الشعب كله لأن القضية قضيتهم جميعاً.


27. هل تمتلكون " صواريخ ثقيلة : كالسكود والحسين والصمود "؟.

ج27. نعم نمتلك، ولكن بما أن المعركة هي معركة استنزاف، ولأن المعادلة والتناسب بيِّنان شديدا البون بالنسبة لسلاحنا التقليدي إلى سلاح العدو الممتلك لترسانة عظيمة من أنواع التقنيات والآلة الحربية عدداً وعدة، لهذه الأسباب ولغيرها لا نعلن عن كل ما لدينا، وكل في وقته، والحمد لله عندنا ما يكفي لهذه المنازلة الكبرى وإن طال أمدها عقوداً من الزمن، وعلى فرض عدم تصديق ما نقول فإننا بفضل الله ورحمته صنعنا صواريخ وأسلحة أعلنا عنها وصدقتها عملياتنا الجهادية، وهي في استمرار ومزيد من التطوير وصلت وفاقت ما ذكرتموه من صواريخ، وإنها تلائم طبيعة المعركة حالياً.


28. هل المصانع التي ثم عرضها في الآونة الأخيرة هي تحت الأرض أم فوقه وهل كانت معدةمن قبل النظام السابق, و كم يبلغ عددها؟.

ج28. هذه المصانع من إعداد جيشنا، وهي موجودة داخل العراق، ولنا مصانع وورش كثيرة جداً صغيرة وكبيرة، وغالبا ما تكون هذه المصانع تحت إشراف حكومة الاحتلال، ويديرها مجاهدون منتسبون لجيشنا من الأجهزة الحكومية تحت غطاء عائديتها لحكومة الاحتلال، وتموه بتصنيع بعض المواد المدنية التي يتداولها الناس ولا تكون من الممنوعات أمنياً من قبل حكومة الاحتلال، وهذه المصانع مبثوثة في كل أرجاء العراق، بل ومنها ما تعود لمسؤولين في حكومة الاحتلال ظاهراً وفي الحقيقة هي لجيشنا ومموهة بغطاء مقبول أمنياً، وأعظم مصنع عندنا هو مصنع الرجال المتمثل بالتربية على الشرع المحمدي والأخلاق الإيمانية، والذي يديره قادتنا حفظهم الله.


29. كيف علاقتكم بالدولة الإسلامية،وهل صحيح في أنهم وفي أحدى غزواتكم على معسكر الغزلاني في الموصل قاموا بمساندتكم وفكوا أسراكم بعدما أسر جندكم البيشمركة والشرطة؟.

ج29. أما عن الشطر الأول للسؤال فقد تقدم الجواب عنه في إجابات الأسئلة المتقدمة، وأما الشطر الثاني فلا صحة لهذه المعلومة.



من مواضيعي :
الرد باقتباس