عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 17/07/2009, 01:17 PM
الحزن ثوبيـ
مُتـواصل
 
لماذا؟ وإلى متى؟

لماذا لا نعرف قيمة من نحبّ إلا عند لحظة الوداع
كم هو صعب على الإنسان أن يتقبل فكرة
فقدان عزيز على قلبه فعلا موقف صعب ومؤلم




فــــــــ






أن تفقد أحد



تجربة لا تستطيع اختصارها ولا الهروب منها
فهي غصة أبدي .. فضلٌت السكنى في وسط الحلق






أن تفقد أحد



يعني أنه كتب عليك وللأبد أن تتحمل طعم الصبار والتي تنبت على شفتيك وأن تكحل عينيك بـالملح كل صباح .. وأن تحمل الشتاء في داخلك في عز الصيف







أن تفقد أحد



معناه أن تقوم بإعادة طباعة الحروف التي سقطت من كتاب الأجل وأن تحاول التكيف مع وضع قلبك الجديد .. الذي أصبح مربع الشكل..؟؟!!






أن تفقد أحد



يعني التأقلم مع سماع صوت الريح في وسط السكون وأن تبتسم ملء شفتيك وأنت تعمّد بالنار في عزّ الهجير






أن تفقد أحد



معناه إن الحزن قد قام بسرقة ثلاثة أرباع روحك .. وأن غصن الشجرة التي ترتاح عندها من عناء رحلة التحليق قد كسر .. وأن الظمأ استعبدك وأنت في وسط نبع ماء .. وأن تقتنع أخيرا بأن الليل لا لون له!!






أن تفقد أحد



يعني أنك أضعت الدرب الذي يؤدي إلى طرق نفس الباب … وأن أجمل كتاب لديك لن تستطيع قراءته مرة أخرى!!!






أن تفقد أحد



معناه ان تنام كل ليلة على نصل الذكرى … المزروع في يمين خاصرتك .. ومعناه أن تشرب اللا معنى حتى الثمالة .. ومعناه أن تستسلم وسط الحروب الدائرة بين الوقت والساعة!!!






أن تفقد أحد



معناه أن فصل الربيع قد ترك الزهور لفصل الخريف .. ويأتي فصل الخريف ليحتل قلبك وبقية حياتك






أن تفقد أحد



معناه ان تكون العين بلا فائدة حين تستيقظ ولا ترى من تحب أمامك








لمــــــــاذا لا نعرف قيمة من نحبّ إلا حين يغادرون؟؟؟؟
ولماذا نتعلق بأي شيء منهم … بعد رحيلهم ؟؟؟؟


أتمنى أن لا يكون الطرح مكـرر
م.ن من إيميلي


الحـزن ثوبيـ




من مواضيعي :