عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 27/06/2009, 07:52 AM
صورة لـ بنت السلطان
بنت السلطان
مُشــارك
 
: عمان بلد جميل لا أعرف غير أن عاصمتها مسقط

هلا والله اليوم بعطيك
معلومات عن نشأت السلطان قابووس حفظة الله ورعاه

:: ولد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه في السابع ‏عشر من شهر شوال عام 1359 هـ الموافق 18 من نوفمبر 1940م في مدينة صلالة ‏بمحافظة ظفار من سلطنة عمان ، وجلالته هو السلطان الثامن لعمان في التسلسل المباشر ‏لأسرة آل بوسعيد التي تأسست على يد الإمام أحمد بن سعيد في عام 1744م .‏

حيث تلقى‎ ‎تعليم اللغة العربية والمبادئ الدينية على أيدي أساتذة متخصصين اختارهم والده ‏رحمه‎ ‎الله كما درس المرحلة الابتدائية في المدرسة السعيدية بصلالة‎ ‎‏, وفي سبتمبر عام ‏‏1958 أرسله والده إلى بريطانيا حيث واصل تعليمه في‎ ‎إحدى المدارس الخــاصة ‏ســافوك وفي عــام 1960م التحق جلالته بالأكاديمية العسكرية‎ ‎الملكية في سانت ‏هيرست حيث أمضى فيها عامين وهي المدة المقررة للتدريب درس خلالها‎ ‎العلوم العسكرية ‏وتخرج برتبة ملازم ثان ثم انظم إلى إحدى الكتائب العاملة في‎ ‎ألمانيا الاتحادية آنذاك لمدة ستة ‏أشهر ،مارس خلالها العمل العسكري بعدها عاد‎ ‎جلالته إلى بريطانيا حيث تلقى تدريبا في ‏أسلوب الإدارة في الحكومة المحلية هناك‎ ‎
ثم قام بجولة استطلاعية في عدد من الدول استغرقت ثلاث أشهر عاد‎ ‎بعدها إلي البلاد عام ‏‏1964 وعلى امتداد السنوات الست التالية تعمق جلالته في دراسة‎ ‎الدين الإسلامي ، وكل ما ‏يتصل بتاريخ عمان دولة وشعبا على مر العصـور‎ ‎
وعندما أعلن صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في الثالث‎ ‎والعشرين من يوليو ‏عام 1970 انبلاج فجر النهضة العمانية الحديثة كانت عمان والشعب‏‎ ‎والوطن على موعد مع ‏القدر لكي تبدأ مسيرة نهضتها المعاصرة ولتنطلق على درب التقدم‎ ‎والبناء بقيادة جلالته تنفض ‏غبار العزلة وتختصر الزمن وتعبر مراحل التطور بفكر علمي‎ ‎ورؤية استراتيجية متكاملة ‏لتعيد بناء قواها وتبني جسور علاقاتها لتستعيد مكانتها‎ ‎المتميزة كدولة مؤثرة في محيطها ‏الإقليمي والدولي‎ ‎

إن جلالة السلطان المعظم له إهتمامات واسعة بالدين واللغة والأدب والتاريخ والفلك وشئون ‏البيئة ، ويتضح ذلك جلياً في ما يقدمه من دعم كبير ومستمر للعديد من المشروعات الثقافية ، ‏وبشكل شخصي ، محلياً وعربياً ودولياً سواء من خلال منظمة اليونسكو أم غيرها من المنظمات ‏الإقليمية والعالمية ، ومن أبرز هذه المشروعات على سبيل المثال لا للحصر (موسوعة السلطان ‏قابوس للاسماء العربية ) ، ودعم مشروعات تحفيظ القرآن الكريم سواء في السلطنة أو في عدد ‏من الدول العربية ، وكذلك بعض مشروعات جامعة الأزهر وعدد من المراكز العلمية العربية ‏والدولية ، بالإضافة إلى (جائزة السلطان قابوس لحماية البيئة ) التي تقدم كل عامين من خلال ‏منظمة اليونسكو ودعم مشروع دراسة طرق الحرير وغيرها .‏



من مواضيعي :