عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 20/06/2009, 08:30 AM
صورة لـ تيماء
تيماء
مُثــابر
 
أيهما أنفع للعبد التسبيح أم الأستغفار ؟؟

سئل شيخ: أيهما أنفع للعبد التسبيح أم الاستغفار؟

فأجاب:

إذا كان الثوب نقيا فالبخور وماء الورد أنفع له,
وإن كان نجساً فالصابون والماء الحار أنفع له


فالتسبيح بخور الأصفياء ... والاستغفار صابون العصاة...!

فلا نحرم أنفسنا من تطهيرها من الذنوب بالاستغفار


ولا من تعطيرها بالتسبيح لذلك قيل لا صغيرة مع استمرار ولا كبيرة مع استغفار وقال أمير المؤمنين علي رضي الله عنه وأرضاه (ما ألهم الله عبداً أن يستغفر ، إلا وهو يريد أن يغفر له)

وقال صلى الله عليه وسلم ( من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً ورزقه من حيث لا يحتسب )

وقال عز وجل ( وقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات وأنهارا ، ما لكم لا ترجون لله وقارا)

فلنجعل اليوم يوما تسبيح واستغفار



أستغفر الله لي وللمسلمين ، أستغفر الله لي وللمذنبين ، أستغفر الله لي وللخلق أجمعين ، أستغفر الله غفار الذنوب ، أستغفر الله ستار العيوب ، أستغفر الله حتى نقلع عن المعاصي ونتوب.

اللهم تقبل والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي اشرف المرسلين




من مواضيعي :
الرد باقتباس