عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 02/06/2009, 08:50 PM
السعيد شويل
مُتـواصل
 
صفحة من صفحات رسالة الهدى ودين الحق

صفحات من رسالة الهدى ودين الحق ..إلى .. كافة الناس والخلق

****************************************

Huda message and the religion of truth.

To : all people and creatures


****************************************

( الشهادة والإيمان بالله سبحانه وتعالى )


****************************************

( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم ِ)


بسم الله الرحمن الرحيم : آية فى كتاب الله الكريم

وكل أمر لا يبدأ فيه ببسم الله فهو أبتر

فلا يسمى اسم الله على شىء إلابارك فيه

ف : بسم الله الرحمن الرحيم

****

الحمد لله

افتتح الله بحمده .. قرآنه العظيم وكتابه الحكيم

فقال سبحانه وتعالى


( بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم ِالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين )

****

فالحمد لله الأول بلا ابتداء .. والحمد لله الآخر بلا انتهاء

والحمد لله الذى لانستفتح أو ننهى إلابحمده .. ولا نستمنح النعم إلا بكرمه

والحمد لله علاّم الغيوب و المطلع على أسرار وخفايا القلوب

يقول غفار الذنوب


(تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ )


فلله الحمد على آلائه .. و لله الحمد فى أرضه وسمائه

والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله خاتم رسله وأنبيائه

يقول الله جل علاه


( فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )


سبحانه وتعالى لا يؤدى شكر نعمة من نعمه .. إلا بنعمة منه


***************

ها هى صفحات من :

رسالة الهدى ودين الحق إلى كافة الناس والخلق


***************

اللهم جنبنا فيها اتباع آراء أهل الشقاق .. أو أن نأتم فى شىء منها

بأى بحث من أبحاث أهل النفاق

**********

فإنها صفحات :

بالقلم قد كتبناها وسطرناها

فالقلم هو رسول الفكر وسفير النقل وترجمان الذهن .. إذا وقفت به سكت وإذا سرت به نطق ..

فهو يخدم الإرادة ولا يمل الاستزادة

وقد أقسم الله سبحانه وتعالى به فى كتابه ومحكم آياته فقال جل علاه


( نْ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)

***

(عَلَّمَ بِالْقَلَمِ عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ )

********

ولقد اتبعنا فى تلك الصفحات :

ما وافق كتاب الله

وما اتفق مع ما أتى أو نهى عنه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

****

فلقد شُحن ودسّ فى كتب علماء الدين وفى تراث الأئمة الأقدمين

من الأعداء والمنافقين : سموم ناقعة : بروايات قد نسجت وأباطيل قد حبكت وخرافات إلى الأئمة

والسلف الصالحين قد نسبت .. وهم منها براء

**

وما ذلك إلا ليطفئوا دين الله .. وليبعدوا الناس عن هداه


( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِم وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ )


تبت أيديهم وضلت مساعيهم


فمهما فعل هؤلاء الكافرين ومهما دس هؤلاء المنافقين ومهما نفث الحاقدين .. سيظل دين الله

باقيا وظاهرا قسرا وجبراعنهم إلى يوم الدين


يقول رب العالمين


( يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ )


******

لذا : وجب علينا :

حتى لا يصيبنا الخطب من المصائب والنوائب من هؤلاء

وممن يقولوا بما لا يفققهون ويفتوا بما لايعلمون

وممن يدعون أنهم لدين الله ينتصرون

وممن حاد عن صراط الله المستقيم وعن المنهج الواضح فى الدين

جاهلين كانوا أو عامدين

وجب :

أن نتمسك بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

ونمضى على حكمهما ونقتدى بالسلف الصالح فى العمل بهما

*****

فبعدم علمنا وعدم بحثنا تركناهم يعيثون بعقولنا كما شاءوا

ويهيمون بفكرنا كما أرادوا

منا من يحقق لهم ما أرادوه .. ومنا من ينشر لهم ما لفقوه

ومنا من يدافع لهم عما ابتدعوه وما يبتدعوه

بل ومن يبرر لهم ما أفسدوا به الدين وما به يفسدوه

******

يقول العلامة ابن خلدون فى مقدمته

(المؤرخون فى الإسلام درسوا العلوم وجمعوها وفى صفحات كتبهم

سطروها وأودعوها فخلطها المتطفلون بدسائس من الباطل ابتدعوها

وبزخارف من الروايات لفقوها ووضعوها


واقتفى تلك الأثار الكثير من بعدهم فاتبعوها وأدوها إلينا كما سمعوها

أو قرأوها ولم يلاحظوا مافيها

ولم يراعوها ولم يرفضوا الترهات والأباطيل أو يدفعوها فالتحقيق قليل والتنقيح كليل

ومرعى الجهل وخيم وبيل )


*****

لذا : فإنه وجب على كل المجتهدين أن يعرضوا :

كل ماقيل أو يقال فى المسائل أو الوقائع :

أو ما روى أو ورد من خبر (عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ) :

أو ما ورد فى الأثر ( عن صحابة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضى الله

عنهم ) :

أو مادون عن التابعين وتابعى التابعين فى تراث الأقدمين


على : كتاب الله : لضبطه ووزنه فما وافقه أخذوه وما لم يوافقه تركوه وإلا كان ذلك

إدخال فى دين الله ما ليس منه


****

يقول ابن الجوزى

( كل حديث رأيته تخالفه العقول وتناقضه الأصول وتباينه النقول فاعلم أنه موضوع )


****

ويقول الإمام الرازى فى المحصول


( كل خبر أوهم باطلا ولم يقبل التأويل فهومكذوب )

****

فالمجتهدون هم المستنبطون وهم الذين يدفعون الآراء المزلة والأهواء المضلة التى

دسها الزنادقة والوضاعين

وهم الذين يدفعون الأكاذيب والترهات التى بثها هؤلاء الكذابين


وهم الذين يصححون الأباطيل والإختلافات التى حبكها هؤلاء الأفاقين


و هم الذين يمحون الأساطير والخرافات التى قصها المنافقين فى كتب الدين


فلابد :

أن يعوا ويتثبتوا فيما فيه يستنبطون وفيما به يقضون

لأنهم يقضون بما قضى به الله جل علاه

ويحكمون بما حكم به سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم

فهم أولوا الأمر

الذى أوجب الله طاعتهم المقرونة بطاعة الله وطاعة سيدنا رسول الله

صلى الله عليه وسلم


وهم المنذرون لأقوامهم والمحذرون لشعوبهم والمبلغون لأقرانهم

مما يخالف كتاب الله ومما لا يتوافق مع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم


يقول سبحانه وتعالى


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ

فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ)



****

( َلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ )


*****************************

فاللهم :

إنا نستعيذ بك من الضلال

ونسألك اللهم أن تجنبنا مزلة أقدام الجهال


************************************************** *******
سعيد شويل




من مواضيعي :
الرد باقتباس