الموضوع: رعشــة قلــــب
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 12/02/2009, 01:19 PM
رجل شرقي
مُشــارك
 
رعشــة قلــــب

وحدي
هنا أعج بالضياع
وأنت على بعد مرمى من ألم
ترحلين / تغيبين / تسافرين
ولأنك الوحيدة القادرة على احتوائي
فأي وطنٍ بعدكِ سيتسعني .... إلاكِ ؟؟
.
.
القصيدة أنت والتحليقُ أنت
فكيف سأرفرفُ فوق مدائن الضباب بدونك
وكيف سأستطيع قطف النجوم بدون أجنحتك؟؟

.
.
بُعدك زعزعةٌ تسحقني
وانتظار إيابك وجعٌ متقد
لا ينفك الألم القاتم من الثوران والغليان في أوردتي
يُجهضُ لحظات الفرح
ويجثو على أنفاسي
فأي خلاص سيشرقُ حينما ترحلين ؟؟

.
.
أحبك .. جدا
فـ إلى أي مدى تستطيع هذه الكلمة منحي / منحك
الاطمئنان والذوبان في بحار الحب؟
وبأي وطن تستطيع زرع غرامنا ؟

.
.

أنا مؤمنٌ بأن حبك هو الأجدى والأندى
وأنت الوحيدة التي استطاعت أن تخرجني
من هلام الحزن الذي كان يكبلني

فكيف ستغادرين ... وأنتِ تسكنين النبض؟؟

.
.

أنتِ أنا ...
كعملةٍ واحدة نتقاسم الحب / الوجع / الحياة معا
انفاسنا معتقة بالحب
أوطاننا مدهونة بالحب
أرواحنا ممزوجة بالحب

فأي جزاء يستحقه الحب منا ؟؟

.
.

يسدُّ الضيقُ انفاسي
وأنتِ بعيدةٌ عني

فتذوي فيَّ أحلامي
وتخبو نشوة الزمنِ

فأينكِ يا منى عمري
وأين غرامكِ مني

.
.
رحيلكِ غابةٌ كبرى
نمتْ في الغابة الأوهامْ

ووحشُ الضيقِ يزجرني
فماتت خلفي الأيامْ

أليسَ هناك دربٌ ما
ليوصلنا إلى الأحلامْ ؟

.
.

زرعتُ الحب أوطانا
فكنتِ الحبَّ والأوطان

وكنتِ الجنة الأولى
وكنتِ الشعر والأوزان

وكنتِ الدفء حين سطتْ
رياح السخطِ بالشطآن

.
.

رجل




من مواضيعي :