الموضوع: تعلم الشر..!!
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 10/01/2009, 09:15 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
تعلم الشر..!!


كيف تحمي نفسك من الذئاب في عالم الأقوياء ؟؟


تعلم الشر لكي تتقيه..!!


:مفتر:

حين تصبح الدنيا بكل فخارها ووهجها وزينتها (لعبة إغواء) وإغراء للهاث خلفها والركض لتحصيلها بكل الاسباب غير المشروعة، يصبح التبرير لكل عمل مهما سفُل، مقتضى الحكمة والرشد، ومن شرور الانفتاح في كل شيء، أن يصبح الإنسان مزيداً من البرمجة الآلية لـ كيف يحصل اكثر على الدنيا كيف لايفوته نعميها.


ولأنه ليس كل الناس على هذه الشاكلة من الخوض في سعار الترفية والزينة والكماليات والبحث عن الجديد، لكن كل الناس يقعون فرائس سهلة للذئاب البشرية الباحثة عن الغنائم والسبق المادي والاجتماعي والتفوق ولو بالسرعة في زقاق صغير، لهذا كيف تحمي نفسك من الذئاب الجائعة والمتوثبة لاقتناص راحتك النفسية والمعنوية والمادية، والاستيلاء على مافي يدك من حقوق.


تعلم الشر لكي تتقيه لقد أوتي حذيفة بن اليمان رضي الله عنه امين سر رسول الله صلى الله عليه وسلم من الحصافة ما جعله يدرك أن الخير في هذه الحياة واضح لمن يريده.. وانما الشر هو الذي يتنكر ويتخفى، ومن ثم يجب على الأديب أن يعنى بدراسة الشر في مآتيه، ومظانه.. وهكذا عكف حذيفة رضي الله عنه على دراسة الشر والأشرار،.. يقول: «كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير، وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني وكانت له موهبـة في قراءة الوجوه و السرائر، فعاش مفتوح البصر والبصيرة على مآتي الفتن ومسالك الشرور ليتقيها كان حذيفة -رضي الله عنه- يرى أن الخير واضح في الحياة، ولكن الشر هو المخفي.


في عالم التصارع على كل شيء.. كل يريد اخذ نصيب الاسد والفوز بالغنيمة ولو على حساب المبادئ والقيم والمُثل الإسلامية، ولو على حساب مكارم الاخلاق والتعايش في مجتمع مسلم ولو على حساب المصالح العامة ,كيف تحمي نفسك من صراع الاقوياء كيف تمسك بزمام القوة.. ثمان وأربعون قاعدة يرشدك اليها كتاب (القوة) من اجمل الكتب واكثرها فائدة. لسنا ملزمين على الاخذ بهذه القوانين او التصرف بموجبها انما من المفيد ان نستفيد من هذه التجارب المجموعة هنا وان نسعى لأخذ ما يفيدنا منها وما يحمينا في مواجهة الاصعب.


في هذا الكتاب محاولة لاختزال ثلاثة آلاف عام من التاريخ الإنساني بقصص منتقاة عن كيفية اكتساب المرء للقوة، أو تفهمه لها من مختلف جوانبها أو حماية نفسه من عسفها وتسلطها أو الحفاظ عليها وممارستها بحكمة وتعقل، أو تحييدها لاتقاء شرها. وتطل هذه القصص على التجربة الإنسانية من أزمنة وأمكنة مختلفة تمتد من اليابان إلى بيرو، ومن بداية تدوين التاريخ إلى أيامنا هذه. وفيها دروس سلبية أو إيجابية يجمع بينها عنصر التشويق من جهة وتطبيقات في الحياة العملية على أرض الواقع من جهة أخرى، سواء أحبها المرء أو كرهها. ذلك أنها تصوير لما حدث، وليس لما كان ينبغي أن يحدث. ووصف للبشر كما هم بالفعل وليس كما يتمنى المرء أن يكونوا عليه إن القواعد التي حددها المؤلف تعلم الحاجة إلى التدبر والحصافة والحكمة والحذر، وفضيلة الحركة، وقوة الحضور تتطلب منك الانضباط والدراية.


إن جميع هذه القواعد (القوانين)، توفر فهماً عميقاً لاستراتيجيات يتبعها الآخرون، وتوفر لك طرائق كي تتجنبها أو تتعايش معها، سواء أكنت في عملك، أم تنظر في علاقاتك مع الآخرين، أو كنت تسير على الطريق، أو تستمع إلى نشرة الاخبار، إنك ستجد تطبيقاً لهذه القواعد. كتاب (كيف تمسك بزمام القوة) 48 قاعدة ترشدك إلى سبل جعل مكامن القوة في راحة يدك وبأطراف أصابعك الكتاب اسمه اصلاً «القوة» فقط ولكن مترجم الكتاب وناقله الى العربية اضاف الى العنوان شيئاً ما ليلفت اليه الانظار عموماً هذا الكتاب انا انصح بقراءته وبقوة لانه:


1- يوسع المدارك.


2- يزخر بقصص تاريخية ومواقف عجيبة.


3- يفضح الاقوياء ويريك كيف أصبحوا اقوياء.


4- يوجد به استثناء لكل قانون او ما يسميه المترجم انقلاباً وهذا فيه منطقية في الطرح.


5- يوضح لك كيف تكون قوياً في مواقف معينة وواضحة.



من قواعد القوة:

1- ركز قواك


حافظ على قواك وطاقاتك بابقائها مركزة عند أقوى نقاطها. فانك تكسب بالعثور على منجم غني وتعدينه في العمق أكثر من التفلت من منجم ضحل الى آخر - فالكثافة تهزم الاتساع في كل مرة وعند البحث عن مصادر قوى لترفعك، اعثر على الراعي الهام الوحيد على البقرة السمينة التي ستعطيك حليبا لوقت طويل في المستقبل.


2- لا تضع ثقة أكثر من اللازم في الاصدقاء


وتعلم كيف تستخدم المنافسين كن حذرا من الاصدقاء - فسوف يخونونك على نحو أسرع، لأنهم يستفزون بسهولة الى الحسد. كما انهم يفسدون ويصبحون ظالمين. والواقع ان لديك ما تخافه من الاصدقاء أكثر من الاعداء.


3- قل دائما أقل مما هو ضروري


عندما تحاول ان تثير اعجاب الناس بالكلمات، فانك تصبح عاديا ومبتذلا أكثر كلما زاد ما تقوله، فتقل قدرتك على السيطرة على الامور. وحتى عندما تقول شيئا تافها، فانه سيبدو أصيلا اذا جعلته غامضا ومفتوحا مثل لغز أبي الهول. وذوو السلطة والنفوذ يثيرون اعجاب الناس ورهبتهم بقلة ما يتفوهون به. وكلما كثر كلامك، زاد احتمال تفوهك بحماقة


وتتوالى قواعد كتاب (كيف تمسك بزمام القوة) التي تحميك من صراع لعبة الحياة، فالبقاء للاتقى والاقوى والافضل.






عبدالعزيز السويد




من مواضيعي :