عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 08/01/2009, 03:14 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
تصوير بالموبايل لضحايا قصف من العدوان الاسرائيلي في غزه

تصوير بالموبايل لضحايا قصف من العدوان الاسرائيلي في غزه

من اليوتيوب

استشهاد الأطفال الأربعة

من اليوتيوب

اين العالم ممايحدث في غزه .. اين نحن العرب والمسلمون .. مشاهد تدمئ القلوب..
حسبي الله ونعم الوكيل..





فؤاد اليزيد السني

وصية شهيد




ما مَرّ عامٌ والضِّفّةُ لَيْسَ بِها ابتِهال وخُشوع،

ما مَرّ يَوم وغَزّة لَيس بها جوع،

ما مَرّ لَيل على فلسطينَ بِغََيرِ شُموع.

أَكَلنا الحِجارَة "قالت أُمّ عَجوز"،

أَكَلنا التُّرابَ ومِلحَ الدّموع،

وأكلنا روحَها العبادة.

أَكَلنا يَشهَد الله عَلَينا،

بِأَنّهم لو مَنعوا عَنّا الخِيار،

ولو مَنَعوا البَرّ والماء،

ومساجِدُنا ونورَ الفضَاء،



لو مَنعوا حتى نَفَسَ الهَواء،

بِأَنّا لَن نَستَسلِم لا سِيادة،

وأَلفَ لَبّيك يا حَماس،

لَبّيكِ إِنا أَرواحَ الشّهادَة.



اقْذِف والقََنابِل تِلو القََنَابِلُ تَدُقّ !

اقْذِف والضّحايا تِلو الضّحايا تُساق !

اقذِف والمَرابِع تُستَباح !

وسِلمٌ واغْتيالٌ وحِصار،

والجِراحُ هي الجِراحُ.

اقذِف لَعنة الله عَليك اْقذف !

لَنا الإسْلامُ سِلاحا نَوَوِيّا،

ولنا أَحواضا مِن الدّم،

خَزانا نَبَوِيا لَنا،

ولنا الله حُبّا،

في المَوتِ

أَحرارا إلِيه،

وعِتاقا نُساق.



جَوْهَرُ "غَزّة" نَحْنُ،

نَحْن العِزّةَ و الإِباء،

ونَحنُ العَربُ مَعْدِن،

وخُلُقا وشَهادَة نَحنُ.

ورَبِّ العِزّة لا زُعَماء "خَليط"،

ولا خِيانَة نَجمَةَ مبارك و"سَليط"،

ولا قَذارَة صَهيون،

ولا حُدودَ رافدين،

ولا أَمانَة خَليج.



ولا ولا،

ولا،

ولا،

ولا، عارَ،

ولا، ذُلَّ،

ولا، احتجاجَ،

ولا، استنكارَ،

ولا، أنين.




من مواضيعي :
الرد باقتباس