عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 06/01/2009, 01:15 PM
صورة لـ عاشق أكشي كومار
عاشق أكشي كومار
مُشــارك
 
¸.´)♥(`•[ ( مُــنـَـبّــهِ الــعُــمْــر ) ]•´)♥(`



¸.´)♥(`•[ ( مُــنـَـبّــهِ الــعُــمْــر ) ]•´)♥(` .¸
للعمر منبهـ لا نستطيع أن نضبط وقتهـ
يرن على غفلة مناـآ، ليُوقظنا في وقت
قد لانود الاستيقاـآظ فيه
¸.´)♥(`•[ ( ثــوان ) ]•´)♥(` .¸
ماـآ آقصرعمـرالثواني
تمــر كغمضة العين
لاتكاـآد تولـد ثاـآنية
حتى تموتــــ ..
بعـد ثاـآنية هذهـ الثواني قصيرة العمر.. هي عمرنا
؛
¸.´)♥(`•[ ( دقــائــق ) ]•´)♥(` .¸
للعمر دقاـآئق
وللدقاـآئق .. عمـــر
وحين تنتهي دقاـآئق العمرينتهي .. عمر الدقائق
؛
¸.´)♥(`•[ ( ســاعــات ) ]•´)♥(` .¸
تمضي الساعات
ساعــة تلو أُخرى
ساعة تحمل لناـآ بين طيات دقائقها الفرح الجميل
فنتمنى ألا ترحـــل
وإلا تبقى معناـآ إلى الأبد
وساعة تأتي مُثقلة بالحزن
وبهم لا طاقة لنا على احتمالهـ
فنتمنى ألا يطــول بقاـآؤهـــا
وآن ترحل سريعاً بما جاـآءتـــ بهـ !
؛
¸.´)♥(`•[ ( أيــام ) ]•´)♥(` .¸
هي مسرح الثواني و الدقائق والساعات
وعلى مسرح الأيام تتم آحداث الساعة والوقت
آياـآمنــا الحلوة والمرهـ .. تأتي فتبقى
تسكن بنــــاـآ
فعند اللحظاـآتـــ ونسعى لأن نحقق مانتمناه
؛
¸.´)♥(`•[ ( شــهــور ) ]•´)♥(` .¸
للشهور ومرورها السريع أمامنا
أثر كبير بحياـآتنــــا
فالشهور هي الجزء الأكبر من السنوات
تلكــ السنواـآتــــ التي تمثل عمرنــــاـآ
عمرنـا الذي ندرك تماماً أننا لن نحياه فوق هذه الأرض مرة أخرى
وأن تجربة غير قابلة للتكرار
؛
¸.´)♥(`•[ ( ســنــوات ) ]•´)♥(` .¸
السنوات هي الوقت المسموح لنا به فوق هذه الأرض
الوقت الذي تم ضبط منبه العمر عليه
؛
¸.´)♥(`•[ ( مــحــطــة ) ]•´)♥(` .¸
هل فكر أحدكم يوماً
أنه .. مسافر
يتنقل بين محطات الأيام ومطارات الحياة
وإن العمر عبارة عن حقيبة
حقيبة مليئة بالأيام و الأشهر و السنوات
ولا نعلم مقدار وعدد السنوات بها
ونمر بهذه الحياه
مرورا إما أنا نثبت جدارتنا أمام الحيـــاة
أو نسمح لأنفسنــا أن نكون مجرد ذكرى عبرنا بها من هنا
تستحق منا حياتنا أن نعيشها بسعادة حتى وإن كانت المصاعب
أمامنا
وأعمارنا كذلك فكل يوم يمضي يمضي من العمر
دعونا نتذكر الذكريات بأحلامنا الجميلة حتى وإن كان الواقع مغاير للحلم
فالأحلام أمر والواقع آمر آخر
حتى وإن لم نكن نعي ذلك بزمن من عمرنــا
التفاؤل بكل يـــوم هو حلم جديد يحمل سعادة تفوق الوصف
إن أردنا ذلك











]






[






من مواضيعي :