عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 09/12/2008, 10:09 PM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
شمعه المكان شامبوهات ومعاجين أسنان في السوق المحلية تسبب السرطان

شامبوهات ومعاجين أسنان في السوق المحلية تسبب السرطان




حذر عدد من الأطباء من خطورة المواد الحافظة والصبغات التي تدخل في الكثير من المواد الغذائية وغيرها من السلع الاستهلاكية مؤكدين أن بعض الأبحاث العلمية أكدت أن بعض هذه المواد قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض السرطان .


وقال الدكتور علي السيد مدير إدارة الصيدلة في دائرة الصحة والخدمات الطبية إن معظم المواد الحافظة والصبغات التي تدخل في مكونات بعض المواد الغذائية غير معتمدة من قبل منظمة الغذاء والدواء الأميركية وبالتالي يجب الحذر الشديد في التعامل مع مثل هذه المواد خاصة ما يتعلق منها بالأطفال .


وقال الدكتور علي السيد أن هناك بعض الشركات الكبيرة تلتزم وحفاظا على سمعتها بذكر تركيبة جميع المواد الغذائية وتضعها على العبوة نفسها تماما كما يحدث في موضوع علب السجائر وتترك للمستهلك حرية اتخاذ القرار ولكن في المقابل هناك العشرات بل المئات من السلع الغذائية تدخل إلى أسواق الدولة من مختلف دول العالم بحكم ان أسواق الدولة تعتبر أسواقا مفتوحة وبالتالي لا بد من رقابة محكمة على مثل هذه البضائع ومعرفة مكوناتها ونسبة الأصباغ والمواد الحافظة التي دخلت في تركيبتها قبل السماح بتداولها في الأسواق .


وأشار رئيس إدارة الصيدلة إلى أن الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم ( الحبوب ) تدخل في صناعتها الأصباغ ولكنها معتمدة وآمنة لأنها تخضع لرقابة منظمة الصحة العالمية وادارة رقابة الدواء والغذاء الأميركية أي بعكس الأصباغ التي تدخل في تركيبة المواد والسلع الاستهلاكية.


وقال الدكتور علي السيد بان هناك بعض أنواع الصابون والشامبوهات ومعاجين الأسنان تباع في أسواق الدولة وتدخل في مادة صوديوم لورايل سلفات وهذه المادة ثبت علميا بأنها تسبب السرطان وتباع في معظم محلات السوبر ماركت دون أي تحذير من أن هذه المادة قد تسبب السرطان او غيره من الأمراض علما بأن مثل هذه المواد يجب ان يكتب عليها تحذير للمستهلكين بأن كثرة استخدامها قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان تماما كما في موضوع السجائر.


ومن جانبه قال الدكتور عبد الرحمن الجسمي رئيس شعبة أورام الإطفال في مستشفى دبي إن هناك تحذيرات دائمة من قبل الجهات الصحية من الإفراط في استخدام الاغذية التي تدخل في تركيبتها المواد الحافظة والأصباغ لما قد تتسبب به من بعض الأعراض المرضية للأطفال ولكن لا يوجد لغاية الآن ابحاث علمية لا على مستوى الدولة ولا على المستوى العالمي تؤكد بأن مثل هذه المواد قد تسبب السرطان.


واشار إلى أن هناك بعض المواد الحافظة والاصباغ والمعروفة بمجموعة أي وهي عبارة عن مجموعات نشوية وقلوية تدخل في تركيبتها المواد الكيميائية محظورة في أوروبا لأنها قد تتسبب في بعض الأمراض السرطانية.


ومن جانبه قال الدكتور فيصل محمود إبراهيم طبيب أطفال أن المواد الغذائية التي تحتوى على الأصباغ والمواد الحافظة لها الكثير من الأضرار والأعراض الجانبية فإلى جانب أنها قد تفقد الطفل شهية الأكل قد يتسبب بعضها في حساسية لدى بعض الأطفال خاصة ممن تكون لديهم قوة المناعة ضعيفة.


وبالتالي ننصح الأمهات تحديدا بعدم الإفراط في السماح لأطفالهن باستخدام المواد الغذائية التي تدخل في تركيبتها المواد الحافظة والأصباغ واستخدام المواد الطبيعية مثل الفواكه والخضراوات خاصة في تحضير وجبات الأطفال لأن قيمتها الغذائية تكون افضل ولا يوجد لها مضاعفات. وأكد أن الأبحاث العلمية لم تؤكد تسبب المواد الحافظة بالسرطان لغاية الآن ولكن جميع الجهات المعنية برقابة الأغذية تنصح دائما بالابتعاد عنها قدر الإمكان وهذا يعتبر بمثابة تحذير يجب أن يؤخذ على محمل الجد من قبل البلديات وجمعية حماية المستهلك.


كتب عماد عبد الحميد:



منقووووووول من جريدة البيان الاماراتيه




من مواضيعي :
الرد باقتباس