عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/11/2008, 01:08 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
المحبة في الله — موضوع شامل —

المحبة في الله
إن التحابب في الله تعالى والأخوة في دينه من أعظم القربات ، ولها شروط يلتحق بها المتصاحبون بالمتحابين في الله تعالى ، وبالقيام بحقوقها يتقرب إلى الله زلفى ، وبالمحافظة عليها تنال الدرجات العلى ، قال تعالى : " وألّف بين قلوبهم لوأنفقت ما في الأرض جميعا ما ألّفت بين قلوبهم ولكنّ الله ألّف بينهم " ( الأنفال 63)
قال ابن مسعود رضي الله عنه : هم المتحابون في الله
وفي رواية : نزلت في المتحابين في الله (رواه النسائي والحاكم وقال صحيح)
قال بعضهم :

وأحبب لحبّ الله من كان مؤمنــــا *** وأبغض لبغض الله أهل التّمرّد
وما الدين إلا الحبّ والبغض والولا *** كذاك البرا من كل غاوومعتدى


قال ابن رجب رحمه الله تعالى :
ومن تمام محبة الله ما يحبه وكراهة ما يكرهه ، فمن أحبّ شيئا مما كرهه الله ، أو كره شيئا مما يحبه الله ، لم يكمل توحيده وصدقه في قوله لا إله إلا الله ، وكان فيه من الشرك الخفي بحسب ما كرهه مما أحبه الله ، وما أحبه مما يكرهه الله
وقال ابن القيم رحمه الله :
من أحبّ شيئا سوى الله ، ولم تكن محبته له لله ، ولا لكونه معينا له على طاعة الله ، عذب به في الدنيا قبل اللقاء كما قيل :

أنت القتيل بكل من أحببته *** فاختر لنفسك في الهوى من تصطفي
[p5s][/p5s]

يتبع ...




من مواضيعي :
الرد باقتباس