عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/10/2008, 03:50 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
وردة المكان الشاعر حامد زيد "غرام أحباب "

الشاعر حامد زيد

غرام أحباب

على ذاك الطريق اللي يسمونه غرام أحباب

وطت رجلي على دربه و لا أدري وش نوى فيني

تبعته لآخر دروبه ألين أن القمر قد غاب

تعب قلبي و لا تعبت مسافاتٍ توديني

لقيت الليلة الجردا هدب ظل و سما و اعشاب

بعد ذاك الظلام اللي يتوهني عناويني

صدفتك معجبه فيني و ياليت الغرام اعجاب

و تراك انتي الهنوف اللي هقيتك تستحقيني

عطيتك عشق من قلبي وسلمت لغلاك رقاب

و غيرك يحترق قلبه و لا يقدر يحاكيني

أنا قبلك صدفت عيون لكن ويش جاب لجاب؟

ترى كل العيون اللي لقتني ما تكفيني

رماني حظي العاثر عليك وجيت لك طلاب

و لا أنتي اللي عشقتيني و لا انتي اللي عتقتيني

تعالي و اعتقي ذاك الخفوق المولع المرتاب

مهب لاجلي عشان الله يجازيك و يجازيني

تعدي في سما عشقي و لو عشقي خراب أصحاب

و صوني بالهوى نفسك قبل لا انتي تصونيني

و شيليني على متنك خفوقٍ باريٍ منصاب

و من فوق الغرام العذب شيليني و حطيني

و لا منك هقيتيني شجاع و ما يطيق يهاب

أنا لك بالهوى و الله مثل ما انتي هقيتيني

أنا ما أمشي ورا غيرك و لو أنه يطق الباب

و ترى عيبٍ عليّ أطعن و لو كثرت سكاكيني

زهودٍ ما يطيق الدم لا داين و لا طلاب

شجاع و عارفٍ نفسي و أظن أنك تعرفيني

غيورٍ ما عرفت أضحك مع الغدر ببّرود أعصاب

أبيع عيوني الثنتين قبل أنك تخونيني

إذا شد الغرام اترك خفوقي بين ناب و ناب

لفرقى تكسر ضلوعي و لا عشقٍ يوطّيني

أنا رجلٍ و لي غيره و إذا شفت الهوى كذاب

تثور بقلبي الفزعه و لا تهدى شياطيني

سؤالك لو يزعزع بي كياني ما قبلت عتاب

اجي لك و أسالك نفس السؤال اللي سألتيني

عن العشق القديم أبواب تقفيها كثير أبواب

بعد ذاك الحبيب اللي خدعني و انخدع فيني

أبي عشق تحسب له كل نظرات العيون حساب

و ابي قلبٍ علي قلبي و ابى دينٍ على ديني

و ابي نظرة عطا توفي و لا تخلف بدون أسباب

و ابي منك قبل لا نتي تصديني توديني

و ابي دربٍ على العذال صعبٍ و متعبٍ و غلاب

و ابي نفس الطريق الصعب يبعدهم و يدنيني

ترى لو للقلوب عيون و لدموع العيون أهداب

حشى ما تنزل الدمعه لغيرك لو تركتيني

أنا أول من عرف قدرك و أنا توي صغير و شاب

و ابي منك ما دام أنك عرفتيني تحبيني

ما دام أني لقيتك في طريق أسمه غرام أحباب

دخيل الله و بعد الله دخيلك لا تخليني

ما دام أن كل من يحيا على وجه التراب تراب

عسى تنساني الدنيا مادام أنتي ذكرتيني




كلمات الشاعر حامد زيد




من مواضيعي :