عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 12/10/2008, 02:03 PM
صورة لـ الملتاعه
الملتاعه
مُجتهـد
 
وردة المكان فيـ ذكريـ لقاكـ

[grade="000000 0000FF 008000 4B0082"]احتفلـ بالجرحـ ,,, فيـ ذكريـ لقاكـ
وحتفلـ بالجرحـ فيـ ذكريـ وداعكــ

,,,,,,,,,,,

مللت جروح قلبي وتعبت ومن التفكير
وتجمد دمي في شرايني جسد ميت ينتظر
نعشه وان كان ينبض قلبي من دفوف الحزن العاتيه
لاحتفل بالجرح



تندثر الكلمات
تتباطىء الخطوات
يدق قلبي
يخفق
يعتاد الإخفاق
أحس ببرودة الحياة
أو بأني تائه في عالم غير عالمي
مدينة صاخبة
دموع مبعثرة على الطرقات
قلوب متحجرة وسط الضباب
أتألم
أعتاد الألم واعاند الالم في وفائي
اهرب بنفسي بعيدا عن كل ازدحام
حيث أتنفس
حيث أحس بأنفاسي تصعد
أتجول بين ثنايا الصمت البائس
ارشف من نهره خبايا صفاء بائس
أبحر معه إلى شاطئ الذكريات
أتجول عبر جروحك لي
..بين السطور..
بين الحروف والنقاط
ارشف نسيم الزهور المندثرة تحت الحياة
أرى نفسي وجيدة بين كلمات
مازالت تصرخ تلك النفس الحزينه
مازالت تحيا هنا
الاحتفل بالجرح



رغم شعاع الشمس الحارق
وضوء القمر الخافت
رغم السهول والأعاصير
والركود الذي هدني
تنفتح امامى الصناديق المغلقة
أغمض عيانى
...اخاف أن أرى ما دفن بها
أذكرك في ذاك الحين
اذكر مشاعر الحب والحنين
أراك تبتسم لي
مازلت اشعر بتقاسيم
وجهك
تتجسد امامى
أرى عالمك الذي كنت تحلم بة منذ سنين
تذرف منى دمعة حنين
من ذاك الماضي الهارب منذ سنين



...يصرخ الصمت بالجدرانك
تهتز
تكاد تسقط ما بها
وأظل أنا مكاني وحدي
انتظر
امل الصمت حولي
أتركة في جفاء ليعيش في وافائي
او بحور حزني



الاحتفل بالجرح مع نفسي وأنساك في عالم الضوضاء
ولكن ماعاد الصمت يكفى أن ينسيني
اصرخ تتوالى الصرخات
يزداد الضجيج حولي
لأحتفل بكل جرح منك [/grade]





من مواضيعي :