الموضوع: الاسلام يبكى
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 11/10/2008, 04:28 PM
صورة لـ سراج الايمان
سراج الايمان
مُتـواصل
 
الاسلام يبكى

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



نعم أخي... انّه يبكي........


الإسلام يبكي بكاءً شديداً لم يبكه من قبل..


والمؤسف أنّ هذا البكاء يزداد كل يوم..


* انّه يبكي لأنه وحيد.. أهله وأحبابه نادرون كندرة الماء في الصحراء..


* يبكي لأنه يهاجم ويطارد وتكاد له المكائد ويتهم بالعنف والإرهاب والتخلف


وهو رسالة السلام و الأمن والمحبّة والحضارة..


* يبكي لأنه مظلوم ولأنّ أهله ينبذون ويعذبون ويقتّلون بلا ذنب إلاّ كونهم عرفوه فاتبعوه


* انّه يبكي بسبب فلسطين، العراق، لبنان، أفغانستان، الصومال... وغيرها كثير..


* انّه يبكي لرسوم الدانمارك، وخطاب البابا، وانتهاك حرمة عيد الأضحى


* انّه يبكي لكلّ سيجارة تدخّن.. وكلّ قطرة خمر تشرب..


وكلّ فيديو كليب وأغنية خليعة


قد يراعي صاحبها كلّ مبادىء العزف لكنّه لا يبالي بالمبادئ والأخلاق الإسلامية...


* انّه يبكي لكلّ شاب يشتكي البطالة


ويتقن نقد مسئولي الحكومة بأن لم يوفّروا له منصب عمل جاهز


لكنّه لا يسعى ولا يفكّر بإبداع لحلّ أزمته بمشروع مهما كان بسيطا..


لكلّ شاب تأسره سيجارة ولا تأسره أحوال المسلمين..


لكلّ شاب يحزن لهجر فتاته ولا يحزن لمقتل أخيه في فلسطين ولا لانتهاك قدسية القرآن..


لكلّ شاب تدمع عينه لكلمات أغنية رومانسية ولا تدمع خشوعا ولو استمع إلى آلاف الآيات..


* انّه يبكي لكلّ شابة شغلها تتبّع الموضة والأزياء عن تتبّع مجالس الذّكر


لكلّ شابّة أنستها مواعيدها الغرامية عن مواعيدها مع الله بركعتي صلاة


انّه يبكي بشدّة........ لكن مهلا لا تظنّوه يبكي يأسا واستسلاما..


وإنما ذلك لحال مزرية يتفاءل بزوالها عن قريب


وأنت... نعم أنت.... أنت بالذات .... يا من أعطاك الله فرصة قراءة هذا المقال


أنت وحدك يمكنك إسكات بكاء الإسلام وتهدئته وإبداله بدل البكاء بسمة وسرورا.


فهيا بادر.....


مابـــــك ؟ أيعجبك حال المسلمين؟؟؟


أأنت مسلم؟ أترضى للدين الذي تحمل اسمه انتماءا وحبّا، الحزن والبكاء؟؟


لا تبخل عليه بالقليل المستطاع فربّك شكور..




الحلّ بسيط.. قدّم للإسلام هديّة.


مجرّد هديّة بسيطة تصدر عن قلب صادق بنيّة صادقة فتصنع المعجزات..


اختر نوع هذه الهدية بتفان وأتقن إهداءها وهناك سينتهي دورك..


تخيّل معي.. هديّة منك وهديّة منّي وثالثة من ثالث يقرأ هذه الرسالة، وأخرى..، وأخرى..



ماذا لو لم يكتف كلّ منّا بهديّة واحدة فقدّم ثلاثا...





ومن يتق الله يجعل له مخرجا




من مواضيعي :
الرد باقتباس