عرض مشاركة مفردة
  #67  
قديم 20/09/2008, 02:09 AM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
: احصاءات ونقاش ( مسابقة عمانيات الرمضانية ) 1429


::احصاءات اليوم التاسع::


إجابة السؤال الأول الذي كان:
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( نِعْمَتَانِ مَغْبونُُ فِيهمَا كَثِيرُُ مِنَ النَّاسِ: ........... ، و .......... )). رواه البخاري
أ- أكمل الحديث السابق.
ب - ما معنى كلمة مَغْبونُُ؟
هو:

أ- الصِّحَّة و الفَرَاغُ
ب- نقل ابن حجر في فتح الباري عن ابن الجوزي قوله في معنى الحديث وكلمة مغبون:
"قد يكون الإنسان صحيحاً ولا يكون متفرغاً لشغله بالمعاش ، وقد يكون مستغنياً ولا يكون صحيحاً
فإذا اجتمعت الصحة والفراق غلب علية الكسل عن الطاعة فهو المغبون
ومن استعمل فراغه وصحته في طاعة الله فهو المغبوط (المحظوظ، السعيد)....الخ التفسير"
( 11 / 230 ).
إذاً المغبون تعني هو من يغلب عليه الكسل عن الطاعة


إجابة السؤال الثاني الذي كان:
مجموع عددين يساوي 576
وحاصل قسمة الأكبر على الأصغر يساوي 20 والباقي 9
جد العددين؟
هو:


لنفترض ( س ) العدد الأصغر ، فيكون الأكبر ( 576 - س )

( 576 - س ) - 9
ــــــــــــــــــــ = 20 س
س

576 - س - 9 = 20 س
567 = 21 س
س = 567 / 21 = 27 ( أي العدد الأصغر )
العدد الأكبر : 576 - 27 = 549

إجابة السؤال الثالث الذي كان:
هل أنت عايش أم حي؟ وما الفرق بينهما؟
مع وضع شرح لإجابتك، سواءً كان الشرح من سطرين او صفحة كاملة، المهم معنى الشرح ومضمونه يصل.
هو:

العايش (المعيشة): هو الذي يُمارس كل ما أعطاه الله من نِعم، لكن للأسف بدون "هدف"
الحي (الحياة): هو الذي يُمارس كل ما أعطاه الله من نِعم، لكن "بهدف" والهدف هو ( إقامة الدين )
وهذا الفرق بين العايش والحي
المصدر:
قال الله تعالى:
(( شَرَعَ لكُم مِنَ الدِينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً والذِي أوحَينَا إلَيكَ وَمَاوَصَّينَا بِهِ إبراهِيم وَمُوسَى وَعِيسَى ، أن أقيمُوا الدّينَ وَلا تَتَفَرِّقُوا فِيهِ )) .. الخ الآيه
الشورى 13
هذه الآيه تشمل كل الرُسل ، ما وصى به نوحا اول الرُسل والذي أوحينا إليك هو آخر الرُسل محمد صلى الله عليه وسلم وابراهيم وموسى وعيسى ،أن أقيموا الدين كلكم وادعوا الناس بِه.

والآيات كثيرة التي تدل على ذلك منها:
قال تعالى:
(( وأن أقم وجهك للدين حنيفاً ولا تكونن من المشركين ))
يونس 105
وجهك يعني كيانك كله،
حنيفاً مستقيما معتدلاً..الخ

راجعوا سورة الروم 30
وأيضاً سورة الروم 43

اما اننا يجب ان نكون أحياء حتى نستمتع بالحياة الجميلة وليس عايشيين فقط فنكون مخنوقين لأن الروح مخنوقه لأننا لم نُغذيها..
قالى تعالى:
(( يا أيها الذين أمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم ، واعلموا ان الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون ))
في سورة الأنفال اية رقم 24
أمنوا : هذا هو الهدف..
إذا دعاكم لما يُحييكم وليس لما يُعيّشكُم

قالى تعالى:
(( قل إن صلاتي ونُسكي ومحيايَ ومماتي لله رب العالمين ))
سورة الأنعام آية رقم 162
هنا ومحيايَ وليس ومعيشتي
نُسكي هنا تدل على الامور التي نفعلها في الحياة من شعائر وشرائع ،، عندما نذبح الذبائح في الأعياد والمناسبات ونفرح ونمرح بفضل الله...الخ

قالى تعالى:
(( أوَمَن كَانَ مَيتاً فَأحيَينَاه وَجَعَلنَا لَهُ نُوراً يَمشِي بِهِ في النَّاس كَمَن مَّثَلُهً في الظُّلُماتِ ليس بِخَارج مِنها كَذلِكَ زُيّن للكافرين مَا كَانُوا يَعملُون ))
سورة الأنعام اية رقم 122
ميتا هنا الذي عايش بدون هدف
فأحييناه هنا عندما أنعم الله علينا بنعمة الإسلام لنُقيم الإسلام
وجعلنا له نورا يمشي به : يعني يفرق بين الصح والغلط
كمن مثله في الظلمات : الذي عايش فقط فهو في ظلمات وهو لا يدري لأن الشيطان زُين له معيشته ويعتقد انه على صح. ( طنش تعيش ) بعض الأمثله الغلط التي إتخذناها كمبدأ وهي كثييييره..
ليس بخارج منها: لن يخرج من الظلمات الا اذا كان له هدف يسعى اليه والهدف واحد.

والاحاديث كثيره منها:
" مثل الذي يذكر ربه و الذي لا يذكر ربه كمثل الحي والميت"
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

في النهاية وبإختصار شديد
يجب علينا ان نربط بين الروح والجسد والعقل ونجعل التوازن بينهما حتى نُقييم الدين
ثم نصبح احياء ونكون سعداء مهما واجهنا من مشاكل الدنيا عن طريق الأموات الذين عايشيين
ونُوجد التوازن بين الروح والجسد والعقل بأن نُسخر كل ما أعطانا الله لله رب العالمين
هنا السعادة الحقيقة والكنز الضائع عند اغلبية البشر

ونختم الشرح بهذه الآيه
(( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون )) يونس 58
فضل الله هو نعمة الإسلام
وبرحمته هي النبي صلى الله عليه وسلم
فبذلك فلنسعد السعاده الحقيقية ونمرح ونفرح فهذا والله خير من كل شيء نعتقد انه سيجعلنا سعداء

+:::::::::::::::(الإحصاءات):::::::::::::::+
عدد المشتركين: ( 8 )عضو/ة
ترتيب الأسماء على حسب الأسبقية في طرح الإجابة

1-زهرةالشوق : العلامة = ( 1,5 / 3 ) المجموع = ( 19,5/ 27 )
2-الفراشـة : العلامة = ( 2 / 3 ) المجموع = ( 23 / 27 )
3-مؤمن : العلامة = ( 1,5 / 3 ) المجموع = ( 11,5 / 27 )
4-PiNk PaNtHeR : العلامة = ( 1,5 / 3 ) المجموع = ( 19,5 / 27 )
5-صدى المشاعر : العلامة = ( 2 / 3 ) المجموع = ( 21 / 27 )
6-بنت الجزائر: العلامة = ( 1,5 / 3 ) المجموع = ( 18,5 / 27 )
7-الماسحه : العلامة = ( 2 / 3 ) المجموع = ( 18 / 27 )
8-ريم الفلاة : العلامة = ( 2 / 3 ) المجموع = ( 19 / 27 )
+:::::::::::::::::(نهاية إحصاءات اليوم التاسع)::::::::::::::::::+



من مواضيعي :