الموضوع: اريد مساعدة.....
عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 06/09/2008, 08:20 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
: اريد مساعدة.....

صناعة النسيج

عرف العمانيون صناعة النسيج من العصور القديمة ، وعرفت هذه الصناعة عند اهل البادية بصناعة السدوعن طريق المغزل من صوف الاغنام او الماعز ، واستطاع البدوي ان ينسج الصوف و الشعر ليبني بها مسكنه ، واشتهرت نساء البادية ايضا بعمل الزرابيل من صوف الاغنام كما عملت على نسج زانه الجمال عن طريق المغازل وهى الغرض ، والبداد و السيح و الخطام و الشداد و الشمله و المحوي و الكفال . وقد اشتهرت ولاية سمائل بصناعة الاوزره والعمائم ، وكانت تصدر بعض هذه المنسوجات قديما الى اسواق شرق افريقيا والهند والجزيرة العربية .



صناعة الحلي

يعرف صاحب هذه الحرفة ( بالصائغ ) ، وهى من الصناعات ذات المردود الاقتصادي الجيد ، وتعتبر الرستاق ونزوى من اهم مراكز صناعة الحلي ، ويشتهر صناع الحلي والفضة في الرستاق بصفه خاصه بالنقوش الدقيقة للزهور اما الاشكال الشائعة في نزوى فهي سلاسل من الجواهر اما مقطوعة من لوح فضي او منقوشة ببتلات هندسية



معلومة عن صناعة ( البخور ) وصناعة ( المباخر ) في محافظة ظفار فهي من الصناعات التقليدية المتوارثة والتي مازالت تمارس حتى الآن

صناعة البخور الظفاري والذي يسمى محليا ( الدخون) حرفة تقليدية تمارسها النساء
وتتفنن المرأة الظفارية في تصنيعه باستخدام أنواع وألوان شتى من العطور والروائح الزكية
التي تخلطها مع حطب العود المستورد وجودة هذه المواد المستخدمة هي التي تحدد سعر كل صنف


صناعة المباخر والتي تسمى محليا ( المجامر ) من الصناعات التقليدية المشهورة في محافظة ظفار وتقوم النساء بصناعتها
تصنع المباخر أو ( المجامر) من الطين الصلصال الذي يستجلب من الجبال والمجمر عبارة عن إناء فخاري جميل له قاعدة مربعة تسندها أعمدة من أربع جهات في وسط هذه الأعمدة سطح مربعي الشكل وقد تشكلت أعمدته بتشكيله تشبه تدرج السلم إلى حد ما هو ضروري لوضع الجمرة فيه لنضع بعدها حفنة من البخور فيتطاير الدخان البخوري من هنا وهناك

وتستخدم النساء في محافظة ظفار الطين الصلصال في صناعة مجسمات من الفخار لقلاع وسفن ومزهريات وغيرها

وكما هو واضح فإن صناعة ( الدخون ) في محافظة ظفار يرتبط ارتباطا وثيقا بصناعة ( المجامر) إذ أنه من الضروري أن يتواجد في كل بيت ظفاري (مجمرا) لتبخير الملابس وتبخير أرجاء المنزل


وهذه صورة للمجامر ومجسمات أخرى مصنوعة من الفخار



البخور

من الصناعات العمانية التقليدية التي اشتهرت بها عمان " صناعة اللبان " التي جاءت من شهرة محافظة ظفار منذ القدم بزراعة أشجار اللبان حيث كان اللبان العماني من أجود البخور رائحة وطيبا، وقد أخذت تجارة اللبان دورها التاريخي في تصدير هذا المنتوج إلى أسواق جزيرة العرب ومنها إلى دول العالم وكان مصدر تسويق هذه التجارة مدينة سمهرم التاريخية التي أنشئت بالقرب من ولاية طاقة، وقد أدخل اللبان في صناعة البخور والعطور المختلفة والمتنوعة مما جعل لهذه المنتوجات مميزات خاصة وشهرة واسعة وحتى يومنا هذا لا يزال البخور العماني يحتفظ بصدارته بين أنواع الأطياب الأخرى وعليه الإقبال الوافر والطلب المستمر من دول الخليج العربي ودول العالم.



السعفيات

المشغولات السعفية من أشهر الصناعات الحرفية التي تشتهر بها المنطقة الوسطى في البلاد وقد جاءت هذه الصناعة نتيجة لارتكاز البيئة العمانية على زراعة أشجار النخيل التي استفاد الحرفي العماني من خاماتها الطبيعية في إبداع الكثير من الصناعات المحلية التي اعتمد عليها العماني قديما كالبساط " السمة " والسلة " الزبيل" وغيرها من أدوات الاستخدام اليومي. وقد قامت الهيئة العامة للصناعات الحرفية مجددا بتجديد هذه الصناعة لكي تبقى ويرى إبداع العماني فيها سواء لمن يحبون استعادة التراث أو المقيمين الذين يعيشون داخل البلاد أو السياح الذين يحبون اقتناء المنتج العماني ويستهدف التجديد الولوج للأسواق الخارجية حيث يتم البحث عن أسواق جديدة لهذه الصناعات مع تجديد وتطوير الآليات المستخدمة في هذه الصناعات لتتواكب وعالم اليوم الذي دخلت عليه الكثير من التطورات التكنولوجية




من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة الفارس الاخير ، 06/09/2008 الساعة 08:36 PM
الرد باقتباس