عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 30/08/2008, 07:18 AM
صورة لـ عبداللطيف أحمد فؤاد
عبداللطيف أحمد فؤاد
شاعر
 
الجوز واللوز والبسبوسة والبغاشة والكنافة

[frame="7 80"][frame="1 80"]

حُبّى يا أسطع مِن الشمس والقمر

حُبى يا إمرأة مِن جوهرٍ ودُرر

يا رنا يا قارة العشق والحنين

وتسكن الأشواق بأحلّى عيون

وألعق قُرص الشمس كل حين

كى تهدأ نارك فى الشرايين

وجمعت الزمان فهو لحظة لقاكِ

وجمعت السعادة فهى لحظة رضاكِ

رنا يغزل ثوبك سلاطين النجوم

أو ستتركينى فى لظى هواك مظلوم؟

وخدود أجمل مِن التفاح والرمان

ورموش يستظل بها العالمين

وشموخ أعلى مِن القمم والسحاب

والسُم مِن يديك ِ شهْد الشراب

وأبلغوا رنا يا زهور لبنان

عن حُبّى لها فى كل الأحيان

وذكّروا رنا ببساتين شغفى

وأورق فيهم دمعى ومواكب حزنى

و أصابع مِن ياقوت مِن مرجان

و خدود أندى مِن الندى بالأغصان

وأشعلتى النار فى مشاعر الجدران

ويحبك الصخر والصُم والعُميان

فحُسنكِ واحةً مِن نورٍ مِن حنان

يا تاج الصبا والبهاء والغرام

يا اله السُكّر والحنان والأحلام

يا مَن ترتدى الربيع فى قدميها

يا نسيم ورُبى ونبع حجوا اليها

وعيونك منزل ملايين الكواكب

يا رنا لأسكن قلبكِ سأحارب

ونعشق ونكون ملوك العجائب

رنا أيتها الصبية الذكية الماسية

أتقبلى أن أكون لحُبّك ضحية

أم تخافى عشقى كعصور الجاهلية

حِبينى كى لا أكون أزمة دولية

وهل سأطرق بابك بعد دقائق

أو سنة فتورق بلحمى الحدائق

الشمس لاتطلع فى غيابك هنا

وألغيتى الساعات والسنين يا رنا

وأنتِ العبير والجوى والمُنى

رنا بين السطور تتلألأين


ومِن الحاسب والأرض تخرجين

ومِن الحروف ومِن الشمع تطلعين

وبين الموز والجوز تظهرين

و بجبين الإتصالات تتبخترين

وفى وريد الجمال والمطر تتسكعين

رنا حُبى لكى قرأه الأقدمون

فى الحفريات ومقدسات السابقين

فمتى لنداء حُبّى تستجبين

الشاعرعبداللطيف أحمد فؤاد
غزالة السنبلاوين دقهلية مصر
[/frame][/frame]




من مواضيعي :