الموضوع: قصيدة اتصيح
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 27/08/2008, 03:53 AM
صورة لـ ×Dead G!rl×
×Dead G!rl×
حميــم
 
حزين قصيدة اتصيح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يبت لكـم قصيـدة عيبتنـي واااايـد

وبصرااحـ مؤثر ـه ..

في ليلة عرسها تبكي ..
حزينه وقلبها يحكي ..
يقول الحمد لك ربي على كل حال ..
على الصحه .. على النعمه ..
على قلبٍ شكى همه ..
وصبرٍ طال .....

تجيها أمها وتقول ..
خلاص يا بنيّـتي إنسي ..
قوّي قلبج الحاني وإقسي ..
نصيبج هو نصيبج ..
ما بيدينا شي ..
ولو كان الله كاتب لج حبيبج ..
ما وقف في دربكم شي .....

تجاوبها ..
أبي أعرف ..
أبوي شلّي استفاده الحين .. ؟!
لو ذابحني كان ابرك ..
وزوجي .. اش ذنبه المسكين ؟
يعيش باقي العمر .. مع جثه تتحرك !
عليج الله
يا يمّه .. خبّريني اشلون اضمّه .. ؟!
واذا ودّه يكلمني .. وشاف دموعي فـ عيوني ..
قولي اشلون اكلمه .. ؟!
واذا ناداني بإسمي ..
وانا أخطيت في إسمه ..
يا ترى وش موقفه مني ..
وهو يسمع اسم غيره ؟!!...

تجيها أمها وتقول ..
خلاص فضيها من سيره ..
خلاص يا بنيّـتي إنسي ..
قوّي قلبج الحاني وإقسي ..
نصيبج هو نصيبج ..
ما بيدينا شي ..
ولو كان الله كاتب لج حبيبج ..
ما وقف في دربكم شي ..
...
ربع ساعه يا يمّه ..
عطيني بس ربع ساعه ..
أبكتب له عن اللي طفّى ما في القلب ولاعه ..
أبكتب له لين دمع القلم ما يجف ..
تعالي بعدها واستلمي ما في الظرف ..
وكتبت من حزنها ابيات

...

تقول فيها ..

سلاماتي .. تحياتي .. وأشـواقـي الشديده
.. .. .. على اللي روحه فبالي .. وأنفـاسـه بعيده

على اللي افترقنا غصب عن عينـي وعينه
.. .. .. بعد ما كنت انا وهو نحلم بلحـظـه سعيده

بعيش بغربتي لحـالـي .. وهـو الله يعينه
.. .. .. يكمّل نصفه الثاني .. ويلـقـى مـن تريده

مثل ما قالت امـي .. مـا لـنـا إلا قدرنا
.. .. .. والا مـن زمـان المفتـرض إيـدي بإيده

يسامحك الله يالوالـد .. علـى عمـرٍ قتلته
.. .. .. بعد ما ماتت ابنيتـك وش اللـي بتستفيده ؟

أنا آسفه على اعذاري .. وربي غصب عني
.. .. .. نعم بتزوّج فلان .. بس بعيش عمري وحيده

محّد ممكـن انّـه يتـرس عيـونـي بدونك
.. .. .. تذكّر كلمتي هـذي .. أنـا فـ حبّـك شهيده

تذكّر كلمتي أرجـوك .. لأنهـا مـن فؤادي
.. .. .. فؤادي اللي ذبحوه اليوم.. وطعنوه
فـ وريده

تذكّر كلمةٍ فيهـا شـعوري ومـا طـرى لي
.. .. .. أنا فـ حبك شهيده .. وذي ترى آخر قصيده

وجدتها الوالده عندها ..
وهي تحاول تغض الظرف ..
وتسألها ..
وش اللي بداخله هالظرف ؟!
أبيات ..
هي أبيات .. لحبٍ من حياتي فات ..
لحبٍ من حياتي طار ..
بسرعه ارجوج طرشيها ..
وهي تذرف .. دموعٍ نار ..

على هونج يا يمّه ..
على هونج ..
خلاص اطّمني انتي ..
بطرّش ما كتبتي ..
واستعدّي ..
بعد شوي بيزفونج ..
يزفوني ؟!!
وربي كان أهون لو يكفنوني .. !!
...

بعد ايّام ..
تسافر لاجل تقضي في فرنسا .. شهر العسل ..
والمكتوب للعاشق وصل ..!
وهي مع زوجها تضحك ..
وهو من فرحته يضحك ..
يقول افديج انا بروحي ..
وبيتي .. ومالي .. والأهل ..
وهي تقول اشكرك بالحيل ..
لأنك من جديد .. رجّعت في قلبي الأمل ..
وساعه بعد ساعه ..
فرحتهم تزيد ..
في الصبح يتجولون من باريس .. لحتى ليل ..
وفي الفندق .. يشربون قهوه بالهيل
...
بعدها يسهرون .. كل الليل ..
...
وحانت ساعة الردة ..
بعد ما طالت المدة ..
وموعدهم بعد ساعات ..
لاجل ما توصل الرحله على أرض الإمارات ..
وأول ما وطوا أرض المطار ..
من الفرحه بكوا ..
واستقبلوهم أهلهم باحضانهم ..
سلامات .. سلامات .. عساكمبس تهنيتوا ..
يجاوبهم .. الله يسلمكم ..
والحمد لله الهنا في حجرنا بات ..


...
تطير البنت ناحية أمّها ..
اشتقت لج حيل يمّه ..
وهاتي حضنج الدافي ..
ترى مشتاقه أضمّه ..
وخبريني عن احوالج ..
عن اخبارج .. عساج بخير ؟
بخير يا بنيّـتي .. دامج بخير ..
بس ما سألتيني .. ؟!
خير يا يمّه .. خير ؟!
نسيتي إنج ارسلتي رساله ..
قبل ما ترحلين بخير وسهاله .. ؟!
صحيح ... توني تذكّرت !!!
أرسل لج جواب ..؟
...
بعد ما ارسلتها ..
صرت انتظر منّه خطاب ..
ومرّت ايام وليالي وساعات ..
بعد مدّه .. شهر أو يمكن شويه يزيد ..
لقيت نفس الرساله .. عند صندوق البريد ..
تقول : لم يقرأها أحد ..
...!!
قلت بنفسي اتأكّد ..
وصلت لباب منزلهم ..
وكلّمني اخوه احمد ..
عرفتي ليش ما في حد .. قرا الابيات .. ؟!
في نفس اليوم لي إنتي تزوجتي ..
وكنتي حيل مغتمّه ..
حبيبج ما قدر يتحمّل الصدمه ..
مع كل الأسف ... مـــات !!!



كلمـات // دمـ(القلم)ـع

منقوووله




من مواضيعي :
الرد باقتباس