عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 24/08/2008, 02:06 PM
صورة لـ روحــMــي
روحــMــي
مُشــارك
 
وردة المكان قصيده ابكت رسول الله صلى الله عليه وسلم



جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ذات يوم، أب كبير السن ، يشكو إليه عقوق ولده



فقال:
يا رسول الله كان ضعيفا ًوكنت قوياً ، وكان فقيراً وكنت غنياً ، فقدمت له كل ما يقدم الأب

الحاني للابن المحتاج.


ولما أصبحت ضعيفاً وهو قوي ، وكان غنياً وأنا محتاج ، بخل علي بماله ، وقصّر عني

بمعروفه ثم التفت إلى ابنه منشداً :




غذوتك مولوداً وعلتـك يافعـاً *** تعلُّ بما أدنـي إليـك وتنهـلُ

إذا ليلة نابتك بالشكو لم أبـت *** لشكـواك إلا ساهـراً أتملمـلُ

كأني أنا المطروق دونك بالذي *** طرقتَ به دوني وعيني تهمـلُ

فلما بلغت السن والغايـة التـي *** إليها مدى ما كنتُ منك أؤمِّـلُ

جعلت جزائي منك جبهاً وغلظةً *** كأنك أنت المنعـم المتفضـلُ

فليتك إذ لم تَرعَ حـق أبوتـي *** فعلت كما الجار المجاور يفعلُ

فأوليتني حق الجوار ولم تكـن *** عليّ بمال دون مالـك تبخـلُ






فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : ما من حجر ولا مدر يسمع هذا إلا بكى ،

ثم قال

للولد: أنت ومالك لأبيك






من مواضيعي :
الرد باقتباس