عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 31/07/2008, 08:49 AM
الفارس الاصيل
مُشــارك
 
شروق كسوف جزئي يستمر 5 ساعات.. تحذيرات طبية لا تنظروا الى الشمس غداً

آخر تحديث: الخميس31/7/2008 م، الساعة 02:48 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة مسقط
لا تنظروا للشمس غداً



كسوف جزئي يستمر 5 ساعات.. تحذيرات طبية:


* د. أحمد البدوي: تركز الأشعة فوق البنفسجية قد يؤدي لحرق الشبكية
* استخدام التلسكوب خطر.. ونظارات خاصة لمتابعة الحدث

أعلنت ادارة الأرصاد الجوية عن أن كسوفاً جزئياً للشمس ستشهده سلطنة عمان وقطر والإمارات والبحرين والكويت والعراق وسوريا ولبنان والأجزاء الشرقية من السعودية والأجزاء الشمالية من الأردن والأراضي الفلسطينية يوم غد الجمعة، حذر علماء وخبراء فلك من النظر الي الشمس وذلك لأن أشعة الشمس تكون مركزة علي أطرافها الأمر الذي يؤدي الي ايذاء العين.

وقد توقعت الأرصاد الجوية أن تشهد كسوفاً جزئياً للشمس يبدأ من الساعة 12 و4 دقائق ظهرا بتوقيت مسقط وينتهي الرابعه و48 دقيقة عصراً.

العالم المصري الدكتور زغلول النجار أستاذ علوم الأرض والمتخصص في الإعجاز العلمي للقرآن والسنة فسر هذه الظاهرة في اتصال هاتفي مع ال الراية قائلاً: يحدث كسوف الشمس حينما يكون القمر بين الأرض والشمس فيقع ظل القمر علي الشمس، فتري الشمس إما بشكل كلي أو جزئي أو حلقي.

وقال النجار:" لقد سئل رسول الله ÷ عن كسوف الشمس فقال: (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتموها فادعوا الله وصلوا حتي ينجلي)، وأكد النجار ان قول الرسول عليه الصلاة والسلام هذا يؤكد ان كسوف الشمس ظاهرة كونية، مشيراً الي أن الرسول الكريم قالها في وقت لم يكن أحد يعلم ذلك، وكانت الأساطير والخرافات هي الشائعة.

وأضاف أن رسول الله ÷ يوصي بالصلاة والدعاء الي الله حتي تنكشف هذه الغمة لأن الإنسان معرض في هذه المرحلة لعدد من الكوارث الطبيعية، واوصي أيضاً بصلاة الكسوف وهي صلاة خاصة بهذه الظاهرة حيث ينادي المنادي للصلاة في أي وقت حتي تزول هذه الظاهرة.

واشار العالم لمصري الي ان الإعجاز في القرآن الكريم هو أن الرسول صلي اله عليه وسلم أرجع هذه الظاهرة الي سنن كونية.

وحذر الدكتور النجار من النظر الي اشعة الشمس وقت حدوث الظاهرة، وذلك لأن أشعة الشمس تكون في هذا الوقت مركزة علي أطرافها فتؤذي العين، ويكون النظر اليها خطر علي العين.

وحذر طبيب العيون الدكتور احمد البدوي من النظر الي الشمس في حال حدوث ظاهرة الكسوف، مؤكداً ان النظر الي ظاهرة الكسوف من شأنه أن يؤذي العين وذلك لوجود عدسة بالعين تركز الأشعة فوق البنفسجية علي الشبكية مما يؤدي الي حرق الشبكية دون ان يشعر الإنسان بذلك لأنه لا يوجد أي أعضاء للإحساس والألم بالشبكية، مشيراً الي ان ذلك يضعف الإبصار ويمكن ان يؤدي الي العمي بشكل كامل في الحال أو بعد حدوث الكسوف بساعات.

وحذر الدكتور البدوي من استخدام التلسكوب في النظر الي الشمس أثناء حدوث ظاهرة كسوف الشمس، مؤكداً علي ان النظر بواسطة التلسكوب يضعف أكثر في حدة الابصار لأنه يركز الصورة بشكل أكبر علي الشبكية الأمر الذي من شأنه الحاق الأذي بالعين، موضحاً ان حرق الشبكية يحدث في البقعة المركزية للإبصار.

ونصح المواطنين باستخدام وسائل معينة عند مشاهدة كسوف الشمس ومنها: النظارات المخصوصة التي يستخدمها الشخص للوقاية من الأشعة فوق البنفسجية أثناء عملية اللحام، الي جانب استخدام نظارات شمسية مصنوعة خصوصاً لمشاهدة الكسوف.

ونصح الدكتور أيضاً باستخدام الأفلام التصويرية المحروقة، أو صور الأشعة لأنها تمتص الأشعة فوق البنفسجية.

وقد اعلن ان يوم غد الجمعة الأول من أغسطس المقبل ستشهد المنطقة كسوفاً جزئياً للشمس يبدأ عند الساعة الثانية عشرة وأربع دقائق ظهراً بالتوقيت المحلي وينتهي عند الساعة الرابعة و 38 دقيقة عصراً .

ويذكر أن الكسوف سوف يري في كل من سلطنة عمان والإمارات والبحرين والكويت والعراق وسوريا ولبنان والأجزاء الشرقية من السعودية والأجزاء الشمالية من الأردن والأراضي الفلسطينية.

يشار الي ان آخر كسوف للشمس شهدته المنطقة العربية حدث يوم التاسع والعشرين من مارس في العام 2006م.

ويقول باحثون إن ظاهرة الكسوف ظلت مرتبطة بالكوارث والهزيمة في المعارك والموت وغير ذلك حتي عهد قريب من النهضة العلمية في العصر الحديث عندما تقدم العلم وبدأ عصر الكشوفات الفلكية والبحث العلمي، وجد العلماء تفسيراً لهذه الظاهرة، واتضح أنها ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة دوران القمر حول الأرض، ووقوع القمر بين الشمس والأرض مما يمنع رؤية الشمس، وتتكرر هذه الظاهرة باستمرار بقانون كوني ورياضي محسوب ويمكن التنبؤ به مسبقاً.

وللكسوف انواع منها الكسوف الكلي عندما تختفي أشعة الشمس بشكل كامل، والكسوف الجزئي عندما يمر القمر أمام الشمس ويحجب جزءاً منها، اما النوع الثالث فهو الكسوف الحلقي عندما لا يعترض القمر الشمس بشكل كامل بل تظهر هالة دائرية حوله وهو أيضاً من المناظر الجميلة والرائعة.

ويحدث الكسوف الكلي في عدة حالات:

ان يكون القمر محاقا أي في اخر ليلة من ليالي الشهر القمري.

ان يكون القمر قريبا جدا من الخط الواصل بين العقدين.

ان تكون الشمس والأرض وبينهما القمر في حالة اقتران أو قريبا من ذلك .

ان تكون المسافة يومها، بين الأرض والقمر كافية لبلوغ مخروط ضل القمر سطح الأرض إذ أن عدم انتظام خط سير القمر، علي مداره حول الأرض بسبب جذبها وجذب الشمس له، يجعل المسافة بينه وبين الأرض، تتغير بين شهر وأخر قربا وبعدا.

المصدر




من مواضيعي :