الموضوع: اشتقت إلى ربي
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 04/07/2008, 05:54 AM
صورة لـ مديونير
مديونير
مُشــارك
 
اشتقت إلى ربي

[glow=0033FF]بسم الله الرحمن الرحيم[/glow]

[grade="00008B 4B0082 8B0000 000000"]اشتقت إلى ربي::-

اشتقت اليك يارحمن

اشتقت الى توبتك

اشتقت الى مغفرتك

اشتقت الى رضاك


اشتقت الى السجود اليك
لأرى عدوك يحث التراب عليه

اشتقت الى القرب منك
فاكثر من الدعاء لك


اشتقت الى الانكسار والتذلل بين يديك
اشتقت ان اشعر بتحرك دموعى
تنهال على وجهى خوفا منك


اشتقت ان اطمع فى كرمك
رغبه فى رضاك

اشتقت الى كلمات قرءانك
تنزل على فؤادى بردا وسلاما

اشتقت الى رحمتك
اشتقت الى سترك

اشتقت الى حبيبك
اشتقت لشفاعته .. وشفاعتك

اشتقت الى عفوك.. اشتقت الى جنتك

اشتقت الى ملائكتك
تقول لى ادخليها بسلام وامان من رحيمك


ياشوقاه ,, لفردوسك ,, والغرف ,, والخيام اللؤلؤ
ياشوقاه ,, للانهار ,, والطيور ,, والصحبه الاخيار
واشوقاه اليك,, واشوقاه لان اراك
واردد
اشتقت اليك يارحمن


اشتقت ان تكون سمعى
اشتقت ان تكون بصرى
ان تكون يدي,, وان تبدل مضغتى


اشتقت الى رضاك
اشتقت الى لقياك
اشتقت الى نورك يعمّمنى
اشتقت الى نعيمك يغمرنى
اشتقت الى رؤيتك تبهرنى
اشتقت الى كرمك يغرّنى
اشتقت الى ملائكتك تلفّنى
اشتقت الى عنايتك تحمينى
اشتقت اليك ياوكيلى


اشتقت الى مُعينى
يعيننى على نفسى .. فلا تكلنى اليها
ولا افوض امرى الا اليك

اشتقت الى لقياك
فهل تشتاق الى رؤيتى؟
بذنوبى ومعاصيّ
وتقصيرى وجحودى
وظلمى لنفسى

كيف القاك وانا اعصيك .. على ارضك وتحت سماءك .. استنشق هواءك وآكل من خيراتك

كيف اشتاق الى من استخدمنى لكى اطيعه .. واستخدمت نعمه لكى اعصيه
يا..لجرأتى .. ووقاحتى

كيف القاك وانا انا.. وانت انت...
كيف القاك ياذا الجود والاكرام وانا قانطه من رحمتك وانت اقرب اليّ من حبل الوريد

وتلقانى بعدها بسؤالك :
ياايها الانسان: ماغرك بربك الكريم؟
دموع الدنيا لاتعادلنى خجلا

من رحمتك

فإنى اشتقت الى رحمتك
يارحمن الدنيا والاخرى
يارحمن العباد المسرفين
اشتقت الى مَنّك وفضلك عليّ
فأقبل اسيرا ذليلا لك
اقبلت اليك ياذا الجلال والاكرم بمعاصيّه
ومآسيه .. فلا تخزنى.. انك لاتخلف الميعاد
اقسمت عليك بالعزة والجلال والكمال
ان تقبلنى وترضى عنى لا بعملى وانما برحمتك

فياشوقى اليك .. انتظر لقياك

ويغمرنى فضلك ومحبتك
وتشفع لى عندك محبتى

فانى اشتقت اليك يارحمن .[/grade]
................................................
سفري بعيد وزادي لن يبلغني ...
وقوتي ضعفت والموت يطلبني ...
ولي بقايا ذنوب لست اعلمها ...
الله يعلمها في السر والعلن...
مااحلم الله عني حيث امهلني ...
وقد تماديت في ذنبي ويسترني ...
تمر ساعات أيامي بلا ندم ....
ولا بكاء ولا خوف ولا حزن ...


رحمه الله تعالى عليك يازين العابدين :
علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنهما ..
.............................................
[blink](( سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم ))[/blink]




من مواضيعي :
الرد باقتباس