عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 28/06/2008, 11:35 PM
صورة لـ vegeta
vegeta
مُتـواصل
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى vegeta إرسال رسالة عبر Yahoo إلى vegeta
: .. التضحية .. البطولـة .. القـوة ... Uchiha Itachi ..

بداية التحوّل عند إيتاشي





في تلك الليلة كان هناك لقاء بين الأم والأب وإيتاشي ..
استيقظ ساسكي وتعجب من حديثهم في ذلك الوقت المتأخر ..
كان إيتاشي يخبر والده بأن لديه مهمّة سريّة في الأنبو ..
رفض إيتاشي إخبارهم بالمهمة .
كان الأب يوّد أن يحضر إيتاشي اجتماع أعضاء الأنبو في الغد .



قال الأب :- إيتاشي، أنت الوصلة التي تصلنا بالقرية .. تفهم هذا أليس كذلك؟
- أجل ..
- اترك انطباعاً جيداً واحضر الاجتماع.

لم يحضر إيتاشي الاجتماع وذهب في المهمة التي ادّعى أنها " سريّة "
في اليوم التالي حضر بعض أعضاء الأنبو يبحثون عن إيتاشي ..

صاح أحدهم بصوتٍ غاضب :- إيتاشي .. اخرج حالاً.
خرج إيتاشي وقال بهدوء :
- ما الأمر .. لما الجميع هنا؟

بدأ إحدهم في الكلام فوراً >>> خلص نفسه ودخل في الموضوع .. :
- إثنان لم يحضرا الاجتماع بالأمس ، لماذا لم تحضر؟
لم يجب إيتاشي وتابع الرجل :
- أعرف أنه منذ التحاقك بالأنبو تمّ تكليفك بالكثير من المهام ، أخبرنا والدك أيضاً إنه مهتم بذلك ولكن .. لا ننوي أن نعاملك معاملة خاصّة .
أجاب إيتاشي:

- أفهم هذا، سأكون أكثر حذراً الآن .. أرجوكم . أرحلوا الآن.

عاد رجل آخر يقول :
- حسناً، سنفعل ولكن قبل ذلك نريد أن نسألك سؤالاً ...
انتبه إيتاشي فقال الرجل :
- بخصوص حالة الانتحار في نهر "نكانو" الليلة الماضية .. أوتشيها شيسوي ..

تفاجأ إيتاشي وتابع الرجل :

- الشخص الآخر الذي لم يحضر هو شيسوي .. بصراحة .. كلنا نعرف أنك تعتبر شيسوي كأخوك الأكبر أليس كذلك؟
- هذا صحيح ، ولكن لم أره على الإطلاق مؤخراً . يالسوء الحظ.

تكلم أحد الرجال ثانية :

- إذاً نحن الجيش .. قررنا التحقيق في الأمر بشكل مكثـّّـف .
قال إيتاشي متعجباً:
- تحققون؟
أخر الرجل الآخر ورقة وناولها إيتاشي قائلاً :
- هذه ملاحظة شيسوي . لقد تأكدنا من خط يده .





قال إيتاشي :

- وماذا لو لم تكن حالة قتل؟ ما الذي ستحققون فيه؟
أجاب الرجل :
- لو كان هناك أحدٌ يستخدم الشارينجان، فهو سيتمكن من نسخ أي خط .
التقط إيتاشي الملاحظة مكتوبٌ فيها :
" لقد سئمت من المهام ، بهذا الشكل .. لن يكون هناك مستقبل للأوتشيها ولا أنا . هذا الطريق لن أستمرّ فيه"

كان الرجال يتكلمون :

- كان يلقب بشيسوي السرابي .. لقد كان رجلاً ..
- لم يتخلى عن أي مهمة وقام بتنفيذها كلها ..
- من الصعب التفكير بأن رجل مثل هذا يمكنه قتل نفسه!

قال إيتاشي :

- لا يمكنك الحكم على الأشخاص من أشكالهم أو تصوراتك السابقة عنهم!

قال الرجل :

- الىن سنترك هذه الورقة معك .. أعط هذه للأنبو واطلب منهم التحقيق أيضاً في الأمر .
- مفهوم.
هكذا أجاب إيتاشي ثم قال أحد الرجال وهم يهموا بالانصراف:
- أتمنى أن تجدوا المزيد من الدلائل ، لدينا أيضاً طرقاً مختلفة عن الأنبو ، إذا حاولت إخفاء أي شيء، سنعرف على الفور .

غضب إيتاشي وهتف قائلاً :
- ما رأيك بالكلام بشكل أوضح؟ أنت تشكّ بي؟

أجاب الرجل :
- أجل، هذا صحيح. أيّها الحثالة.
وقال الرجل العجوز :
- اسمع إيتاشي! إذا حاولتَ خيانة العشيرة .. لن تهرب بسهولة.

ضربهم إيتاشي بسرعة فأسقطهم أرضاً وبدأ يقول :
- - كما قلت قبل قليل .. لا يمكنك الحكم على الأشخاص من أشكالهم أو تصوراتك السابقة عنهم! اعتقدتم أنني ساكون صبوراً ..


العشيرة؟ .. العشيرة؟

جميعكم بدون قياس قدراتكم الخاصّة ليست لديكم فكرة عن قدرتي! والآن .. تنامون هنا .. مهزومين.


قال الرجل العجوز بصعوبة :
- كان شـ شيسوي يراقبك مؤخراً .. بعد نصف سنة من انضمامك للانبو تصرافتك زادت غرابة. ما الذي تفكر به ؟

قال إيتاشي بغضب :
- ركزّ على مجموعتك! ركز على اسمك! ركز على عشيرتك! هذه الأشياء يجب أن تنتهي وكانها تعيقنا أو تعيق قدراتنا!

ظهر الأب فجأة وهو يصيح :
- توقف يا إيتاشي! ما الذي تقوله بربك! تتصرف بغرابة مؤخراً ..
قال إيتاشي :
- ليس هناك شيء غريب .. أنا أنفذ واجبي فقط. هذا كل شيء.
- إذا لماذا لم تحضر اجتماع الليلة الماضية!؟




كان إيتاشي يتصرف بغرابة وقال :
- كي أصل إلى القمة!

تساءل الأب باستغراب :
- ما الذي تتحدث عنه!
رمى إيتاشي بعنف سكينه (الكوناي) ليخترق الجدار وقال :
- قدرتي .. لقد فقدت الأمل في هذه العشيرة المثيرة للشفقة! لقد نسيت أهم شيء بالنسية لك لأنك لم تتخلى عن العشيرة التافهه!
لا يوجد مكان للتغيير إذا كانت القوانين والتعليمات والتوقعات .. تلغي حدوثه!

قال الأب وهو يساعد الرجال على النهوض :
- يالك من متغطرس!

وقف الرجل العجوز وقال:
- هذا يكفي .. إذا استمررت بقول هذا الهراء سنعتقلك!
وقال الرجل الآخر :
- سيدي القائد! أعط أمراً باعتقاله ..

صرخ ساسكي – الذي كان يراقب من البداية - :
- أخي! توقف أرجوك .


ذهل إيتاشي عندما سمع صوت ساسكي .. وركع أمام والده والجميع قائلاً :
- أنا لم أقتل شيسوي .. كل ما أستطيع قوله .. أنا آسف جداً ، أرجوكم سامحوني على وقاحتي.

بعد ذلك طلب الأب منهم الانصراف وتركه تحت رقابته المباشرة.




من مواضيعي :
الرد باقتباس