عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 06/04/2008, 09:35 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
وردة المكان إمنح وردة ..تكسب إبتسامة ..

إمنح وردة ..تكسب إبتسامة ..

- كما تقاس حضارة الشعوب على أساس ما تستهلكه من زهور تقاس رقة الفرد بعدد ما
يهديه لغيره من ورد , إمنح وردة (تمنح إبتسامة) ويسجل إسمك في ديوان الرومانسية.

- اذا كان لديك قرشان فاشتر بأحدهما رغيفا وبالثاني زهرة ,
الحب انتقل من التعبير بالنظرة والإبتسامة والكلمة إلى التعبير بالزهرة.
- الزهور تهذب النفس والروح ...كلما نظرنا لها نتعلم درسا جديدا ...
سبحان من أبدعها , الزهور لغة يتداولها جميع البشر في العالم لا تحتاج إلى مترجم.
- جميع أزهار المستقبل هي في البذور التي نزرعها اليوم ,
إذا نمت على الورد في شبابك , فسوف تنام على الشوك في شيخوختك.
- الأزهار والورد تشكل عالما قائما في حد ذاته ,
وعندما نقف أمامها يتكشف لنا كل ما يضج به العالم ويدهشنا .
إن المرأة والزهرة توأمان يضيفان السعادة والبهجة على الكون بأكمله .
- الزهرة هي الطبيعة الصامتة النابضة بكل ألوان الحياة , ألوان
- مضيئة تعكس التفاؤل العميق والفرح بالحياة ,
كم وردة حمراء وفلة بيضاء أذابت الفوارق مسحت الدموع
وخففت من معاناة الآلآم وقسوة الظروف.
- حين تتعطل لغة الكلام , الزهور ...عالم ينطق بجميل الشعور ,
تربعت الزهور على العرش في مملكة المشاعر ,
وظلت الترجمان الأكثر طلاقة بين المتحابين.
- الورد هو ملك الزهور بأنواعه بأنواعه المختلفة
التي تناهز الخمسين نوعا وهو رمز السعادة والحب والفرح ,
الورد رسول سلام يساهم في التقارب وازدياد الألفة بين الناس.
- زهرة واحدة يمكن أن تذكي عاطفة متأججة أو تخفف من غيرة حمقاء
أو تقوض أركان مرض ما , الحب للمرأة كالرحيق للزهرة.
- الحب يرى الورود بلا أشواك , وزهرة واحدة لا تصنع الربيع.




من مواضيعي :