عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 05/04/2008, 10:25 PM
نجلا زمان
مُشــارك
 
: طيحاتكم (طراخ طريخ) فشيلة قدام الناس

هلا بالبنات شرفتو وفرحتوني بمرروركم
نبع العسل لاتتأخرين ننتظرك
اماراتيه آخ آخ ياخشمي شكلها الدعمة مرة تعور سلامات خخخخخخخخخخ (وحده نذله)

تذكرت وحده من الطيحات الجهنمية، كلما اتذكرها يحمر وجهي من الفشيلة ، هاذي الطيحة صارت ايام الجامعة وطبعا مختلطة (لزوم الاكشن)، كنت انا وزميلتي بلاب الكومبيوتر وكان زحمة فجلسنا نشتغل على الكومبيوتر اللي قدام المخصص للمحاضر اللي يشرح (بالله هذا وصف!)، وكنا مضغوطين بالوقت ورايحين رادين على الكومبيوتر والبرنتر، وكنت اكتب وانا واقفة عشان السرعة وتعبت وبغيت اجلس الا زميلتي بدون قصد تجر الكرسي من وراي عشان تجلس عليه بنفس الوقت!! ومرت لحظة من الصمت المدقع (احسها غلط) وانا اهوى الى الارض، و اقول في نفسي وانا اقع وين الكرسي بعده ماوصل؟ وحسيت نفسي طايرة في السما (حشا مش لحظة، تذكرت كابتن ماجد تخلص الحلقة كلها وهو بس في لحظة التسديد >>> ياشين التشبيه)
طبعا وقعت على الأرض بكل ثقة وشموخ (ونفسي تقول اخيرا جربت احساس القفز بالبراشوت)، وربيعتي رغم تعاطفها مع الضعيفة الهاويه الى القاع (اللي هي انا) جلست تضحك علي
وانا قمت ولا كأن شي صار وكملت شغل على الكومبيوتر والبرنتر (اخ منك يالدحاحة) وربيعتي مستغربه مني وكأن لسان حالها يقول عظمة على عظمة ياست!


وننتظر بقية الطيحات



من مواضيعي :