الموضوع: حب من طرف واحد
عرض مشاركة مفردة
  #5  
قديم 21/03/2008, 07:19 PM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
فراشات المكان رد : حب من طرف واحد

شويخ : خلاص استخفوا خربوا علينا اللعب ..
مريم :حتى أخوي العاقل استخف
هند : خليه يستانس شعليج منه
شويخ : أنا زيراني بدن ينزلن شكلي بسير ارقص
شمسه : شو ناويه تنذبحين
صغاير : والله ماتنلام شوفي كيف يطبلون
ساميه : آخر شيء كنت أتوقعه أنه محمد يقوم يرزف والله رزفه حلوو فديته
حصه :حشى هذيلا فكل طلعه يبون معداتهم
وتمن يطالعن وكل شوي قام حد وتم يرزف يلسوا لحد الساعه 12 ..وراحوا يرقدون إلا شويخ وصغاير تمن يسولفن وعقب رقدن الساعه وحده ونص..والساعه 2 ونص قامت صغاير وشويخ على رنات موبايلها إلي حقها هيه وحصه.. منصدمات منو إلي بيدق عليهن في هالوقت وبعدين مافيه ولاضوء غير الموبايل لانها الكهربا انقطعت ومن دون مكيف وحر.. شافت إلي متصل شمسه ..
صغاير: ألوو
شمسه "وهيه تصيح" :ألووصغاير عطيني أرمس شويخ
صغاير وبكل خوف : شويخ شمسه ترديج ..
نشت شويخ ومشت بسرعه صوب صغاير وشلت الموبايل قالت: ألوو شمسه شوفيج خرعتينا؟؟
شمسه وقاتله عمرها من المصايح: خايفه اسمع صوت حيوان
شويخ منصدمه : شووو حيوان؟؟
صغاير: حيوان "وتمت قابظه بشويخ"
شمسه: لا ما أعرف حشره ما أدري ...والله خايفه والكهربا منقطعه
شويخ:زين سيوف راقد
شمسه :هيه
شويخ: زين شوتبيني أسويبج أطلع في الظلام
شمسه :مايخصني "وكملت صياح.. وقالت شويخ تقرأ المعوذات وترقد يمكن صرصور ولاشي من هالحشرات
وسكرت شمسه التيلفون.. ودقت على مانع ..شمسه :ألووو مانع
مانع بكل دهشه : شمسه شوعندج متصله ألحين ..
شمسه :انقطعت الكهربا
مانع : زين شو تبيني أرقصلج
شمسه: لا بس أسمع صوت حيوان .. ردت تغلط مره ثانيه
مانع : شو حيوانه ؟؟
شمسه :لا مب حيوان ما أدري
مانع : بلا غباء يمكن البريعصي إلي تتحلميبه
شمسه "وردت تصيح مره ثانيه " : حرام أطلع وتعال هنيه.. لحد مايردوا الكهربا..
مانع : صدق أنج خبله ومينونه..أول قالت حيوان قلت يمكن عنز.. وبعدين قالت ما أدري ..أقول جلبي ويهج أحسن
شمسه : حرام عليكم حسوا فيني
مانع :أقول سيري رقدي ...تراني مب متفيج باي
وسكر عن شمسه يلست ميته خوف ودقت على خوانها ولاحد رد عليها لانه نومهم ثجيل..حتى ناصر استغرب منوه يدق في هالوقت وشمسه ميته خوف وسمعت صوت سيوف : شمسه
شمسه : أنا هنيه
سيوف :خيبه ظلام عادي إذا يلست عدالج أخاف؟؟
شمسه :تعال
وراح سيوف عندها..وهيه أصلا خايفه حتى تنزل ريولها في الأرض.. ويلسوا لحد ما أذن ورت الكهربا وشويخ وصغاير طار عنهن النوم..لأنها الكهرباء تروح وترد يعني المكيف يشتغل فجأه وينقطع فجأء..وخايفات..ورقدن الساعه 5 عقب ماردت الكهربا وصلن...
والصبح على صوت حصه :حووو صغاير قومي تريقي .
صغاير :ما أريد
راحت حصه صوب شيوخ : قومي شويخ تريقي
شويخ : زين زين "قامت على صفارة الهندي المزعجه"
شويخ: أف شوها في معسكر قاعد يصفر وياشكله ..راسي يعورني
حصه : أنا راسي يعورني منكن حشى بقر قومن هند في الحمام عقب متخلص بنسير وأنتن برايكن
"بعد عشر دقايق نشت شويخ سارت الحمام ..وعقب ماطلعت قالت حق صغاير: ايه انتي يالسحليه قومي بسج رقاد"
صغاير: أصلا منو قالج إني راقده "قامت من الشبريه واتعثرت بها شوي وبطيح تحاول تبطل عيونها "
شويخ"رافعه واحد من حواجبها": هه باين
لبسن عبيهن وظهرن راحن صوب غرفة الأكل وفي الممر شافن بالصدفه فهد وشهاب ..
شويخ : هلا والله بشنغل ومنغل
فهد: الناس تسلم عقب ترمس
شويخ: أوه السلام عليكم "ردو السلام "
شهاب: حووو العنز كم مره قلتج ماتقولين شنغل ومنغل هذيلا
شويخ: أخواني وأحبكم كيفي أدلعكم
فهد: شخبارج صغاير على ما أظن
صغاير : هيه صغاير وتسأل عنك العافيه أنت شحالك؟؟
فهد :بخير يسرج الحال
شهاب : وأنا ولد الهنديه محد يتخبر عني
صغاير : شحالك شهاب
شهاب : الحمد لله بخير تو الناس
فهد : زين سيرن اتريقن لانهم تقريبا كلهم اتريقوا إلا أنتن إلي ماتشبعن رقاد
شويخ : والله شونسوي يوم عندنا وحده خبله اسمها شموس ماخلتنا نرقد أمس
شهاب : اسميها إذيه طنشتها مالي بارض أرد على حد
فهد : أما أنا مادريت بشيء لين الصبح عقب شفت اتصالاتها
شويخ : أوكيه سي يوو
فهد+شهاب : سي يو
سارن واتريقن خبز وجبن وشاي..اتشرن حلويات من البقاله..والكل تقريبا كان جاهز حق الطلعه إلا السودانين اخروهم مع أنهم رقدوا بوقت امس..وفي الباص اتعرفوا على بعض اما صغاير كانت لابسه نظارت شمسيه لونها ابيض هيه وشويخ..والبقيه يصورن الغزلان ..أما في باص الريايل كان يمشي ومايوقف علشان يصورون..أما باص الحريم كل شوي وقف..مبطلات الدرايش والجوو روعه والبحر لونه ازرق فاتح..وأحلى شيء صوروه صورة نعامه لونها أسود قاعده تنفض ريشها ..والكل استانس من هاللقطه ..
عقب راحوا فوق قمة الجبل ويشوفوا منها كل شيء في الجزيره..ونزل الجميع من الباصين..أول منزلت صغاير وشويخ..شافها ناصر ..وزقرها.. تم يطالعها معصب: ليش لابسه هالنظارات ومب متغشيه ؟؟
صغاير: على ما أعتقد تعرف أنها عيني بسرعه تتحسس من الشمس ..بعدين ويهي مايبان وايد لاني منزله الغشوه شوي..على ويهي ..
ناصر: محمد شافج..
صغاير: هيه.. مخبرتنه
ناصر : أها ..مممممم زين تقدري تعطيني نظارتج لاني بصراحه نسيت أشل نظارتي ..
صغاير: أيم سوري ....مشكلتك مايخصني..
ناصر : هب منج مني أنا إلي أرمس هالأشكال ..زطيه...يالله جلبي ويهج
صغاير: مابرد عليك يا العنز...(وطلعت لسانها (
ناصر : عافانا الله خبله شو أقول ...أحسن أروح من مجابلتج يالسباله..
عقب راحت ويا شويخ إلي كانت تترياها عند الباص ويلسوا يتصورا..أما شامس كان تفكيره أهم..في ميثه بنت خالته..ليش متصله على رقمه..شو تريد.. مارضى يرد عليها مع أن الفضول قاتلنه ..
علي: يابوك أذيتنا ...ياترد على التيلفون ياتغلقه ..
ورد شامس "وهو في قمة التوتر " :أه ..هيه صح بغلقه لحظه ...,وأغلق موبايله ..
محمد : لايكون وحده ...ومب راضي تكلمها .
شامس : هيه هذي وحده حاشرتني ..
علي : يابختك حد يغازلك ...معبرنك ...حظك والله
شامس "يبتسم ابتسامه كلها ألم " :حظ شووه ياحسره...قصدك قرادت حظ
أما شويخ كانت سابقه صغاير ..في القمه إلي متوجهات صوبها.. الكل تقريبا راح فوق لانه المنظر كان روعه ..أصرن أنهن يسيرن فوق واتعثرت صغاير كانت بتطيح على ورى..بس من حسن حظها أنه شهاب كان وراها هو واخته هند..فمسكها من كتفها..وهيه خلاص ويها شحب من الخوف ..
شهاب: أنتبهي يا أم الغمازات يوم أنج مب قد الطلعه ليش طلعتي..ولاتبين تخربي علينا الرحله
صغاير: الحمد لله على كل حال ...وانا قد الطلعه
شهاب: باين...زين إني مسكتج قبل لطيحي ..
صغاير"تبتسم" : هيه صح مشكور شنغل على المساعده..
هند : أوووهووو أنتوا بعدكم على نفس الموال
صغاير :هو إلي بدى
شهاب ماعلق عليها وتم حاط عينه في عينها ...ويبتسم بخبث ...وقال بصوت واطي: غبيه
صغاير: شوقلت ؟؟
شهاب : أه لاسلامتج ماشيء ..يعني كنت أقول أنتبهي مره ثانيه
صغاير :هيه أتحسبت
هند كانت تبتسم ..لانها سمعت شو قال شهاب وشويخ صدت صوبهم : حووو إنتي يالعيوز بعدج هناك ...يالله
تمت صغاير قابظه بهند..وهند قابظه بيد شهاب.. تموا يصوروا بسرعه بسرعه..علشان الباصات بيتحركن..وعقب وصولوا واتغدوا ...وراحوا يرقدوا إلا البنات.. (حصه ومريم وشمسه وصغاير وشويخ )وعبود وسيف ..نزلوا عند الشاطىء مع أنه الظهر بس هن عادي عندهن..وفسخن عبيهن وعلقنهن صوب اليلسه..لانهن مطمنات أنه محد من الشباب بينزل الشاطى في الظهر.. الكل تقريبا رقود.. يلسن يلعبن..ويرشن عمارهن..ورابطات كناديرهن ورافعات سراويلهن شوي إلاشمسه لابسه سروال مخور..وماخذات راحتهن على الأخر..وحالتهن حاله ..
مريم : أسمينا غبيات ..العرب مانزلوا صوب البحر لانه ظهر وشمس يحافظوا على بشرتهم من السمار
شويخ : عادي تراه مب كل يوم العيد
حصه : ابويه أحنا ماعندنا بحر في العين
مريم: هيه علشان جيه ماشايفين خير
صغاير :ههههه خلونا نستانس ...شورايكم نتسابق يالله ..
شمسه : هيه يالله
فحددوا من بعيد المكان إلي بيبدن فيه السباق لحد اليلسه..أما ناصر وفهد وشامس وشهاب..توهم نازلين من الدري القبل الأخير.. يسولفوا..شافوا شيء معلق..لونه أسود..عقب شافوا سيف وعبود متفسخين بس لابسين شورت يجمعوا الصدف والقواقع..لفوا وشافوا البنات بشعورهن يايات صوبهم عند الخط إلي رسموه..وما انتبهن عليهم غير في اللحظه الأخيره..إلي شعرها مبطل..والثانيه تربط شعرها..الي ينفظن شيلهن وإلي تسحب عمرها سحاب.. والشباب منصدمين..
فهد : والخيبه بسم الله..من دون شيله ولاعباه
شامس : حتى شمسه ..والفضيحه سروالها المخور
ناصر وشهاب :ناقعين من الضحك ..
حصه: يلعن منوين طلعوا هذيلا ,, ويلي " طبعا أحتشرن البنات..وماعرفن شويسون وبسرعه بسرعه يلبسن الشيل وينزل كناديرهن ..وماراحن صوب العبايات..أما شامس وفهد تموا يسحبوا ناصر وشهاب إلي بعدهم ناقعين من الضحك وانسحبوا من المكان وساروا صوب غرفة الطعام ...يشوفوا التيلفزيون ...ويشربوا شاي ....والبنات محتشرات ...من الموقف إلي صار
حصه : دوانا نستاهل ...جيه الشاطي مب حقنا
صغاير: زين نحن شدرانا أنهم بيوا ...الغلط مب منا منهم
شويخ : والله إنا تفضحنا ...ولا شموس ...بسروالها المخور تسحب عمرها
شمسه : إنتي شفتي شهاب كيف كان يضحك ويتمسخر هو ناصر
شويخ: ههههههه ماينلاموا ...أما فهد وشامس منصدمين يحليلهم
مريم: والله شكلنا كان صدق غلط ..
ويلسن في الكراسي..يسولفن وصغاير وشويخ راحن يتمشن ويجمعن القواقع إلي أشكالهن غريبه ..وألوانهن حلوه.. ومر مركب من جدامهم..مليان شباب يسلمون عليهم..وسيوفوه وعبود يردوا عليهم السلام ...
شويخ :بسم الله شو يطالعوا هذيلا ..
صغاير : أصلا نحن مكانا غلط نمشي فوق في هالسكه..فعادي يطالعونا سويلهم طاف
عقب فتره شافوا شباب محتلين المكان..على العصر تقريبا..فشلن بعمارهن وراحو ا فوق ..منصدمات لانهم وايدين طلاب واساتذه ..وشكلهن شاذ وهنه يمشن بسرعه وهم يطاعوهن..دخلن الكبينه الثالثه.. فجهزوا أغراضهم علشان يردوا العين..صحيح انهم مشتاقين ويبون يردوا العين بسرعة..بس هالجزيره وايد حلوه..ولو الشور شورهم ييلسوا زياده..عقب اتجهوا للنش إلي بيوصلهم للميناء..وصلوا على الساعه خمس ونص وأنحس مافي الأمر أخترب عليهم سيارة محمد..حاولوا لين ماتعبوا في السياره ..بس ماطاعت تشتغل ..
شامس : يابوك سيارتك مامر عليها سنتين ...وهيه جيه..
ناصر: هيه ياحوادث ياتوقف عليك في الدرب..بيعها وافتك منها..
وفي النهايه قرروا يتوزعوا في السياير الثلاثه.. ومحمد اتصل على شركة صحارى علشان يوصلها الكراج في العين..
محمد +ناصر بيركبوا مع مانع وشهاب وفهد في( اللكزس لستيشن)..
وساميه +حصه مع علي وهند ومريم.. (في الستيشن)
أما صغاير مع شويخ في السيت الثاني.. والسيت الأول شمسه +شامس والسيت الوراني عبود+سيوف..
في سيارة شامس( الرنج السوده)..وطول الطريج شامس يحاول يستدرج صغاير علشان تسولف وياهم..وحاطين الأف إم..وعقب وقفوا في محطة بترول (ادنوك اليديده) وعبوا بترول ونزل شامس وسيف وعبود صوب السوبرماركت..وسمعوا موبايل شامس يصيح ..نسى ينزله معاه ..تم يصيح وسكت ورد مره ثانيه يدق ..
شويخ :لازم أشوف منوه إلي متصل وعفدت جدام علشان تشوف منوه...
صغاير: شو تبينه خليه يصيح
شمسه : ماتدريبها بيقتلها الفضول
شويخ "طلع لسانها " :كيفي فضوليه طالعه عليج شموس ..بس ابتسامتها طارت وتغيرت ملامحها.. عقب ماشافت إلي متصل بموبايل أخوها ..
شويخ: نعم خير شوتبين
ميثه: السلام عليكم
شويخ:لاسلام ولاكلام ليش متصله
ميثه: زين الناس ترد السلام ..لوجه الله
شويخ:وإنتي أصلا تعرفين ربج
ميثه: شويخ إحترمي نفسج تراني سكت عنج وايد
)شويخ تكره ميثه من اول ...وماتدانيها طول(
شويخ: تعرفين انج ما تستحين ...من سواد ويهج ومره ثانيه لاتتصلين على هالرقم
ميثه"ترد بكل وقاحه": مايخصج زين ...على كيفي...مب تيلفونج تيلفون حبيبي شامس
شويخ "بكل قهر" :حبيبج في عينج يالحقيره "وسكرت التيلفون في ويها
شمسه: لايكون إلي متصله ميثه
شويخ :هيه ...أف ليش تأخروا هذيلا ..حظراتهم...ماشافوا في عمرهم سوبرماركت
وقبل مايوصلوا العين بساعه..شويخ راقده وحاطه راسها على ريول صغاير..صغاير حاطه راسها في راس شويخ..وعبود وسيف هم بعد راقدين..وماخذين راحتهم على الأخر خاصه شويخ إلي تناخر..ويوم وصلوا
شمسه تسحب سيف..وشامس شل عبود إلي نومه ثقيل..وطبعا مب أثقل من نوم شويخ وصغاير..إلي مانشن بعدهن من الرقاد..عقب يوم رد شامس تم يوعيهن:حووو إنتي وياها قومن وصلنا..البيت "وتم يحاول فيهن بس من دون فايده..
وقال :تراه والله إذا ما قمتن بكب فوقكن ماي بارد..وتوه يريد يكب فوقهن الماي وتقوم صغاير تحاول تبطل عيونها وصرخت يوم أنكب الماي فوقها..منصدمه..وتشوف شامس جدامها وشكلها مضحك مبطله عيونها على الآخر ..وعدلت شيلتها..أما شامس تم يبتسم بغباء..وشويخ تنط من مكانها.."شو شو صار...شوهذا "
شامس :سلامتج يوم شفتكن ماراضيات تقومن كبيت فوقن الماي "بس صغاير هيه إلي لحقها الماي أكثر وقامت بسرعه وشلت شنطتها .. وودعت شويخ ..وكانت مفوله على الآخر على الحركه إلي سواها شامس ...
...........................
)في بيت بومحمد(
أم محمد قاعده في الصاله تطالع التيلفزيون وتدخل عليها صغاير إلي تمت تمسح الماي من ويها
صغاير : السلام عليكم ياهل البيت
أم محمد : وعليكم السلام والرحمه "وراحت حظنت بنتها "
صغاير : شحالج يالغاليه
أم محمد : الحمد لله إنتي علومج
صغاير :أنا بخير ...بس شكلج تعبانه
أم محمد: لامافيني شيئ ..بس تعبت امس ارتفع فيني السكري ...والضغط ...ورقدوني عندهم ...وظهروني اليوم الظهر
صغاير :ليش ماخبرتيني يوم دقيت عليج اليوم ..
أم محمد مابغيت أكدر عليكم ..
صغاير :محمد كان يعرف صح
أم محمد :هيه وناصر
صغاير : إلا أنا آخر من يعلم ...ومنوه كان وياج أمس
ام محمد : رحت ويا رشيل ...عقب دقيت على عمتج موييز وباتت عندي في المستشفى
صغاير : عيالج بعدهم ماوصلوو
أم محمد : لا رمستهم في الطريج ...حتى قوم ساميه وحصه
صغاير: زين أنا بسير اتسبح وأصلي تصبحين على خير
أم محمد : جيه ماتبين تتعشين ...معنا
صغاير : لا ماأريد ...تعشيت ماكله سندويشات
"اكثر شيء كانت تكره صغاير يوم يستوي شيء تكون آخر من تعلم ومعصبه من خوانها..وأم محمد يحليلها على نياتها تعرف أنه صغاير بتحاتيها وايد لو درت فما حبت تخرب عليها..تقريبا الساعه اسوت عشر صلت صغاير وراحت ترقد على طول من التعب لانها مارقدت شرات الناس..كذا الحال عند شويخ..ماينلامن يوم أنهن ماطاعن يقومن يوم وصلوا..من كثر التعب قامت الساعه ست الصبح صلت وردت ترقد مره ثانيه ..لحد الساعه 1 الظهر ..أما صغاير ماتحس غير بناصر يصرخ عليها:يالبقره قومي بسج خستي من الرقاد وتم يمط اللحاف ويمط خشمها ...ويقول :قومي ...قومي
صغاير : جب وأطلع برع خلني أرقد ..
ناصر :اوب عليج قوة عين تردين يا الحماره بس ماعليه...وراح سحبها من يدينها وطاحت من الشبريه ويلس يسحبها ويدورها في الغرفه...ويقول :بيب بيب ...وتصرخ :أي الله يخليك خلني خلاص بقوم عورتني
ناصر "في ويه ابتسامه":علشان مره ثانيه تقومين وماتطولي لسانج إلي يباله قصاص.
صغاير "عافانا الله
................................



من مواضيعي :
الرد باقتباس