الموضوع: حب من طرف واحد
عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 21/03/2008, 07:14 PM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
فراشات المكان رد : حب من طرف واحد

[align=left]عقب ما ظهرت حصة من غرفة صغاير..راحت وتيددت عسب تصلي..وقرأت قرآن..ويوم خلصت راحت ونسدحت فوق شبريتها ويلست تفكر بشامس..هي ماتنكر إنها أعجبت فيه وهي في صف أول عدادي وياما أعجبت في غيره..لازم فترة مراهقة..وتذكرت الموقف المحرج إلي تعرضت له اليوم..يوم شافها شامس وهي فاله شعرها وتنعش..وتمت أفكار تيبها وتوديها..ورقدت الساعة 2..
ويا يوم حفل تخرج بنات ثالث ثانوي..راحن صغاير وختها وشويخ وختها الصالون الصبح..وطبعا سيووف تكشخ هذاج اليوم..لازم رايح مدرسة بنات..ويهمه رأيهن فيه..أول مادخل المدرسة أنصدم وتيبس في مكانه من إلي شافه..هاليوم طبعا كل البنات متعدلات ومتكشخات..ويوم شافته شمسة جيه يودته من أيده وتمت تيره وراها..وماحس غير بصغاير تقول: ها يالخاين أشوفك مطلع عيونك وشوي بتأكل البنات
رد عليها: لا لا فديتج..بس أنا
قاطعته: لا بس ولا شيء "يلست تضحك عليه"
سوواف كان مدوخ كل شوي يعرفوه ببنت..بعدين راحن صف شويخ وصغاير يلسن يعدلن الميك آب..وسواف أيول ويرزف بالتفق..ويتفاجأ بشلة بنات واقفات عند الباب..
مها: ويلي على هالولد "وركضن صوبه" أخو منوه هالحليو؟؟
روضة: هذا ولد خالتي سيف "بعدين أنتبهت وصدت لأخر الصف من وين شويخ والبقية" شويخ وصغاير وخواتهن: هلا وغلا..
وراحن بكل نفاق يسلمن على بعضهن ويتخبرن عن أحوالهن..بعدين طلعن..وتم سيف يمسح الروج المنوع إلي على خدوده..
بعد ماخلصت الحفلة..يلست حصة وشمسة يصيحن ويسلمن على ربيعاتهن..وسواف طاير من الفرحه لأنه وحده من البنات عطته ورده..
في بيت بوسالم
راحن شمسه وشويخ يسلمن على الوالد والوالده..
قال بوسالم:. بسم الله بلاج ..شماس عسى ماشر..(وهو يطالع الجحال إلي نازل (
قالت:. ولاشي بسير فوق
وهنه رايحات فوق شافن فهد ومانع وشهاب داخلين وسلمن عليهم.. والتعليقات مالها بد..شو داشه حرب ..ولا حد ضاربنج بوكس ...وطنشتهم شمسه وراحت فوق وتبعتها شويخ وهيه تقول في خاطرها: (الحمد لله جرب زاوجها ..وبتكون الغرفه حقي بروحي) بوسالم عنده 8 أولاد ثلاثه معرسين في بوظبي وواحد في العين ..وثلاث بنات..هند ختهن الكبيره ومعرسه علي ولد عمت صغاير علي أخو العنود ويسكنوا في بوظبي.
سيف يلس عند أبوه يدلع.. اتغدوا..راح شامس وشهاب غرفت شواخ وشمسه بس ماحصلوهن وقالوا أكيد بعدهن تحت..ويلسوا في شبريت شويخ وحصلوا دفتر وصوره قال شامس: ماشاء الله عليج جمال ..يابنت بومحمد تم يطالع في صورة صغاير ..لون عيونها وغمازاتها الواضحه ..ومط شهاب الصوره: مالت عليها أم الغمازات.. مايتفاجؤا غير بشويخ تصرخ عليهم: حوووه أنت منوه سمحلك تاخذ الصوره وطالع البنيه ها..
قال شهاب :. بسم الله ...الله يلعن إبليسج خرعتيني ..
شويخ : مارديت على سؤالي ؟؟
شهاب: مايخصني شامس حصل الصوره ...
شامس: يالعنز ....هو إلي مط الصوره عني
شويخ: يعني كانت عندك
شامس: لا بالصدفه حصلتها..
شهاب: يالجذاب أعترف يالله
شامس (ويشل دفتر المذكرات مال شويخ ويضربه في ظهر شهاب): شو أعترف يالخام؟؟؟
يلس شهاب يضحك عليه..
شويخ:هات الصوره
شهاب: ما أريد
قالت :. بتيبها ولا والله أخبر عليك أنت وشامس أبويه
شامس : مايخصني
شهاب : خلاص دوج ما باكلها ... من حلاتها عاد
شويخ: عن الغلط زين أحلى عنك
شهاب :وع
شويخ: ها شامس شورايك فيها؟؟
شامس يستهبل:منوووه
شويخ: منوه بعد صغاير ...شورايك نخطبها حقك ؟؟
شامس وهو مرتبك: جلبي ويهج.. وسالفت الزواج طبيتها من راسي ..
شويخ (بكل قهر): ما منك فايده بنت خالتك (ميثه) عرست وأنت بعدك..
شامس : زين ما أريد اسمع شيء عنها..
شويخ: زين صغاير ما فيها شيء أحسن مليون مره عن غيرها
شهاب :. أنتي شوه مشتغله خطابه ؟؟
شويخ: مايخصك ...شامس زين أنت فكر وماراح تخسر شيء ..
شامس: سوري طبي أفكارج الغبيه ...وزوجيها حق شهاب
شويخ: لا هي ما بتريده ..
شامس: مايخصني
شهاب بعد ماجرحته شويخ بكلامها: أنا إلي ما أريدها
شامس: شهاب خلنا نسير نتيلس في الحوي أحسن من مجابلت شويخ
شهاب: هيه والله.. شامس بتخبرك لايكون أنت مثل مايقول الجمري: أجلد صبر نفسي بالعزايم.. وحبه في فؤادي كاتمنه
شويخ : هي والله لاتكون تحب وحده ثانيه وحاط عينك عليها ؟؟
شامس: تعرفون شووه أحسن شيء أسير غرفتي أحسن من مجابلت أفكاركم السووده...,طلع من الغرفه وهو معصب وطلع وراه شهاب.. وشويخ تقول في نفسها : هيهات ثم هيهات استسلم لازم شامس ياخذ صغاير
)في بيت بومحمد(
صغاير تلاعب مياري.. ورشود واليازيه وشما يلعبون بصوب وحصه في غرفتها تذاكر.. وعقب فتره انضمت العنود ويلست عدال صغاير وقالت:. أنتي ماتريدي تجابلي كتبج؟؟
صغاير: أوهو مافيه وبعدين أنا ذاكرت ..
العنود( في ويها ابتسامه):. كم نص ساعه؟؟
صغاير: لا والله تقريباُ ...ثلاث ساعات ولاعت جبدي..
العنود: ما دام السالفة جيه خلاص مسموحه ...شورايج نسير نمشي عقب العشا؟؟
صغاير:. زين والله ماعندي مانع
وعقب العشا راحن يتمشن حتى الوالده راحت معهم..وخطفت على شويخ وأمها وسواف وكله سوالف..وعقب فتره مر عليهم واحد ويرقم ويتغزل ومطلع راسه:. هلا والله بالغزلان(طنشوه بس من دون فايده(
سيف: جلب ويهك
الشاب: على أي صفحه؟؟؟
وماقدر يتمالك سيف فشل حجر وفرها على السياره.. راعي السياره خاف..وشحط ويله وشرد
ويا عقبه شهاب إلي ماكان يعرف منوه هاذيلا..ونزل الدريشه ويمشي شوي شوي..وانتبه على سيف وسار بسرعه وقال في خاطره: الحمد لله أني ماغازلتهن ولا وين بروح...انتبهت عليه شويخ وعرفته
أم سالم: هذيلا مايفيدهم جيه لازم المره يوم نروح نمشي ناخذ معنى حد كبير ..
أم محمد: مايخلون الواحد يمشي على راحته..ويحشمون..
طبعا ُ شهاب أول ماوصل البيت دخل..وشامس كان متيلس برع يسولف في الموبايل..عقب ماشاف أم محمد راح يسلم عليها..وصغاير والعنود
وشويخ بعيد شوي عنهم يسولفون.. شامس :. السلام عليج عموووووه
أم محمد: وعليك السلام ياوليدي شخبارك ...محد يشوفك؟؟
شامس: بخير يسرج الحال...موجود بس شوية أشغال أنتي علومج؟؟؟(لانه كل يومين يرد من بوظبي للعين(
أم محمد :تسأل عنك العافيه يالغالي...وخلنا نشوفك..
شامس: بإذن الله عمووه (زقرت صغاير والعنود.. ويلقي نظره عليهن.. ومرت العنود وعقبها صغاير.. حاست عمرها غلط..لانه يطالعها ويفصلها تفصيل.. ما تجرأت ترفع راسها وطالعه.. وتقول في خاطرها: حشى بياكلني ماشايف خير.. اسرعت في خطواتها لانها شافت أخوانها ناصر وحمدان توهم رادين..وواقفين برع مع الوالده والعنود ..
والإمتحانات على الأبواب وشيوخ يا عند صغاير ولا العكس..اتصلت شويخ عند صغاير علشان تيها البيت..ورد عليها ناصر..
شويخ: موجوده صغاير ؟؟
ناصر: ماعندنا وحده أسمها صغاير ... مغلطه الشيخه...
شويخ (وهي عاقده حياتها ومتأكده أنه الرقم صح) :. أ أنا متأكده أنه الرقم صح..
ناصر :أنتي ماتفهمين قلنالج مغلطه ...صعب الواحد يوم مايفهم..
شويخ (معصبه ومرتبكه وتسبه في خاطرها ماعنده أسلووب): زين خلاص السموحه
ناصر وهوشوي وبنقع من الضحك: لحظه أنتي شويخ صح؟؟
شويخ تحس عمرها غبيه: هيه بس أنت قلت..
)قاطعها ويسوي عمره عصبي): أنا ناصر.. مره ثانيه إّذا اتصلتي وماسلمتي بسكر التيلفون في ويهج..فاهمه..لاني ما أرد على الناس إلي ماعندهم مذهب ومايسلمون..
شويخ شوي بتصيح..
قال: لحظه بزقرها "هو عارف أنه الرقم إلي في الكاشف رقم بيت بوسالم..وزقر صغاير
يحليلها شويخ سكرت التيلفون وتصيح ..قالت دواي بس هذا أبدا ما عنده أسلوب منوه يحسب عمره...وناصر يحب ينرفز ويرفع ضغط ربيعات صغاير علشان تجيه هي بستمرار تدق عليهن..صغاير شلت السماعه وماتسمع غير: طووووووط ...طووووووووط
معقوله شويخ متصله وتسكر أكيد السالفه وراها إن.. ناصر يراقبها يسوي عمره بريء ومايعرف شو مستوي
صغاير (تطالعه بنظرة شك): شو مسوي في البنيه؟؟؟
ناصر يستهبل: شو ماسويت شيء ...
صغاير: نصووور أعترف ولا دواك عند محمد ...وامايه
ناصر :ماسويت شيء هزبتها شوي لانها ماسلمت وقالت على طول وين صغاير..
صغاير بعصبيه: ولا بعد ماسويت شيء أكيد جرحتها بكلامك أنتوا دوم تجيه ماعندكم أسلوب
ناصر: أنا ما سويت شيء غلط ...نصحتها ..
صغاير: بس هذي كبيره مب صغيره علشان تنصحها على قولتك بإسلوبك الدفش..
ناصر: الغلط مني أريد الخير ...صدق إلي قال خير تعمل ...شر تلقى..
صغاير: بتسدي لي خدمه ...إذا مارديت على التيلفون
ناصر راح واتصلت صغاير تستسمح من شويخ.. بس شويخ انسانه قلبها أبيض صحيح تعصب بسرعه بس ترضى أسرع..أما ناصر أنبه ضميره ...لازم أسير اتأسف منها ...ودخل على أخته وبعدها ترمس شويخ...قال:. صغاير قولي حق شويخ إني آسف على الأسلوب إلي تعاملته وياها..
شويخ سمعت رمسته ...قالت:. قوليله ماله داعي انا الغلطانه ..
خبرته وقال : يعني مب زعلانه...
شويخ تقول في خاطرها : عافانا الله تصرفات يهال.. قالت :.لا
وخبرته صغاير.. وقال: بس يوم تدقين تيلفون سلمي عقب طلبي..
صغاير تضحك وتضحك شويخ وقالت :خلاص ولايهمك..
وخبرته صغاير برمسة شويخ وقالت: خلاص أنت وياها ما أشتغل عندكم.. وأستحت شويخ وقالت لها أتي عندهم علشان يذاكرن..في بيت بوسالم ...عقب ماخلصت ...مذاكره تم يلعوزها سيف ويقول:. خلاص صغاير بتطرشيلي كرتون كيت كات؟؟
صغاير: ولايهمك كم سيوف عندنا (شامس يطالعهم متيلس في الحوي(
سيف: وكرتون حلاوة جواهر ..
شويخ: أنت شوه تبى تفقر البنيه بطلباتك؟؟
سيف: كيفي لازم خطيبتي..
شويخ: عافانا الله
صغاير: ولايهمك يوم يظهرن النتايج بطرشلك ..
سيف: كرتونين...واحد حقي وواحد حقهم..
صغاير: أنزين طلبات ثانيه؟؟
سيف: لا سلامتج و كرتون بيبسي..
شويخ: حشى
وراحن عند الباب الكبير.. وسمعن سيف يقول حق شامس: حووه أنت مشتغل رادار من الصبح تطالع في خطيبتي...
شامس (وإنفضح أمره): جب جب غربل الله هالويه ..والله بشوتك بالنعال ..
وصغاير مرتبكه وودعت شويخ.. وعلشان تغير السالفه.. أتفقن يلبسن مخالف لأنه باجر آخر يوم إمتحانات
وهي طالعه من البيت.. يلست تفكر.. معقوله اني أحب شامس حاولت أتناساه بس إلا يرد ويشغل تفكيرها.. شو نهاية هالحب.. خوفي من الأيام اليايه.. ومعقوله شويخ حست فيني.. أو لاحظت إني أحبه وأهتم فيه ..
وتحس بحد يزخ خصرها ويقول :. بووووه
صغير بخوف: بسم الله أنت من وين طلعت؟؟
حمدان: هههههه خرعتج ..
صغاير: من وين طالع ؟؟؟
قال: طالع عقب ماطلعتي بشوي
صغاير: يعني كنت هناك ؟؟؟
حمدان: هيه هناك مع فهد ومانع ..
صغاير:. أها
حمدان: ذاكرتي زين ولا بس رحتي تحشي في خلق الله ؟؟
صغاير:. لا ذاكرت
حمدان: آخر أمتحان صح؟؟؟
صغاير: هيه نعم...ودخلوو داخل..وأتعشت ويلست تسمع شلات عبدالله الرميثي ...وهي قافله الباب ...لانه لو دروا أنها موب يالسه تذاكر بتشوف الويل من ناصر..وردت تراجع لانه خلاص مخلصه....بس كان إلي شاغل تفكيرها ...شخص واحد..ويمكن يكون حبها لشامس بس من طرف واحد....ومحد يعرف شو في بال شامس .

الجزء الثالث
)بيت بوسالم الساعه 1 في الليل(
شامس مشغل حمد العامري ويغني (ياويلي يامن زاد بالهم..في بات ليله بعبراتي.. بايت سهير والليل خيم.. والعين تذرف بحسراتي).. كانت أحاسيسه وأفكاره متضاربه..كل مايريد يشغل تفكيره بصغاير...ترد صورة ميثه في باله..كل كلمه كانت تقولها في آخر لقاء بينهم ..كان بيرتكب جريمه بعد ماظهرت عنه ميثه..جرحة كرامته وخلته مايسوى شيء..مع أنه أبداً ما قصر في حقها في أيام الملجة..معقوله حبيتها بإخلاص وفي النهايه بكل برودة قلب..وجرائه تقول أنها تبي الطلاق..ماتحبه..تحب واحد غيره..على الأقل لو رمسته في التيلفون.. ماكان له داعي..تجرح فيه بطريقه مباشره.. الحمد لله في لحظة تهوره وعصبيه يوم قرر في النهايه يدعمها
بسيارته أو يذبحها...على شان يشفي جروووحه إلي عمر الأيام والسنين ماراح تشفيها..منعه أخوه فهد بعد ماخبره
بإلي صار.. وبقراره..قال فهد بإنه لا يتهور وهي ما تستاهل إنك تقضي أيام عمرك في السجن علشانها.. ميثه في البدايه أتصلت بفهد تخبره علشان يخبر شامس.. بس هو مارضى يتدخل.. وقال لها: مايخصني لو إن شاء الله بتنتحرين لانج إنسانه بليدة مجرده من الأحاسيس..صحيح الحب أعمى بس في خاطر شامس أنه ينتقم منها بطريقه غير مباشره تخليها تتحسر على كل إلي سوته ..سكر الهيت فون...وفي باله أفكار الإنتقام وشقى راح يتلذذ بتنفيذه.
وبعد إنتهاء الإمتحانات ظهرن النتايج وشويخ وصغاير ناجحات..وبعدها بفتره ظهرن نتايج ثالث ثانوي..حصه نسبتها 6, 85.. وشمسه9, 70 ..وسوا عزيمه بمناسبة النجاح كان الغدى في بيت بومحمد..والعشى في بيت بوسالم..وعزموا اليران والأهل.. الكل تقريبا حضر ....الصيف كالعاده ملل بالنسبه لصغاير..لانها كله سهر ونوم للظهر..وماخلت شيء ماتابعه.. خاصه في قناة تو من دارك أنجل والساحرات..والأفلام إلي ماشافتهن بسبب الدراسه وياما تنصحها أمها بس من دون فايده.. مره الساعه 5 العصر كانت صغاير تراقب بيت بوسالم من دريشتها المفتوحه شوي..غرفة قوم شويخ يعني جدامها وفي نفس الوقت شيء دريشتين في اليمين ووحده في
اليسار..سرحت في الحمام الأبيض إلي كان في طرف دريشة قوم شويخ وما انتبهت أنه في الغرفه اليسار حد يراقبها ومب أول مره حتى الصبح يوم تبطل الدريشه يراقبها ... بس ياريت لو تحس بنفس الإحساس إلي يكنه اتجاها المسكين غصبا عنه..وسكرت الدريشه ونزلت تحت تلاعب مياري..ورى البيت كان الباب مبطل حق شويخ.. ومعظم الأحيان يتلاقن هناك..بوسالم وبومحمد هم في الأصل يقربون حق بعض بس من بعيد.. وربع من يوم صغار..حتى قبل مايموت بومحمد وصى بوسالم على عياله وهو وأبدا ماقصر في حقهم..تمن يسولفن عند الباب بعد شوي سمعن شامس يزقر على شويخ: شويخ..شويخ يالحماره وين الشريط؟؟
صغاير تبتسم: وأنتي دوم جيه؟؟
شويخ: شو أسوي كل شريط يديد آخذه عنه علشان أسمعه..
صغاير: شريط شووه؟؟
شويخ: فرقة المزاريع الحربيه...(وشامس بعد يزقرها(
صغاير: يالله باي سيري قبل لايحدر علينا...ويرج من شعرج
شويخ :. أوكيه باااااي...أشوفج عقب في الليل.
صغاير كانت واقفه عند الباب وتراقب شويخ وهي متجه لبابهم إلي ورى ..وشافت شامس يرمس شويخ ومعصب على الآخر..ومن دون سابق إنذار صد صوبها وابتسم..وردت الإبتسامه.. في هذيج اللحظه خلاص ماقدرت تتمالك أعصابها وقلبها يدق بسبت الإبتسامه ...وشلة مياري ودخلت كورتها داخل وسكرت الباب ...وتنهدت وتقول :. فديتك معقوله بدى يحس فيني..وعقب المغرب بنص ساعة سمعت التيلفون يرن وكالعاده البداله إلي تحت مشتغل..
ناصر (يطالع الكاشف بخبث) :. ألووو
شويخ: ألو السلام عليكم
ناصر: وعليكم السلام والرحمه ويقول في خاطره(شكل الهزبه أعطت مفعولها(
شويخ:. لوسمحت بغيت صغاير
ناصر:. صغاير منوه هذي بعد...(بعد 3 ثواني سكوت (
شويخ: ناصر عن الحشره أريدها ظروري
ناصر: زين هكيه يت أم الغمازات
مطت السماعه من إيده وقالت: تغار
ناصر:لا (والرزه يلس واقف في مكانه(
صغاير: هلا ومرحبا الساع ...بام العيون الوساع ..
شويخ : هلا فيج مابتين عندنا؟؟
صغاير: لاوالله وليش ماتين إنتي ؟؟
شويخ: سوري اليوم عندنا ضيوف ووحده تهمج وايد
صغاير: منوه لا يكون
قاطعتها شويخ:. هندوووه وعمتج
صغاير:. حلفي
شويخ: والله وخبري أهلج إذا بيون عندنا
صغاير: أكيد أصلا هالدبه هي وريلها محد يشوفهم..
شويخ:. أوكيه بخليج ألحينه أترياج..
صغاير:. نص ساعه وبنكون عندكم..
شويخ: باي سي يووو
صغاير: سي يوو(سكرت التيلفون(
ناصر : شو مستوي عندكن؟؟
صغاير :. هند وعلى وعمووه عندهم
ناصر: زين بسير أخبر محمد وحمدان بنروح نسلم..
)في بيت بوسالم(
الكل كان موجود أم محمد,أم سالم, أم علي ,ساميه,هند,العنود,شمسه,حصه,صغاير,شويخ.. وبعد السلام تموا يسولفون ويتخبرن عن الأحوال ..
صغاير:. يالقاطعه مره عنبو من يوم العزيمه قطعتوا..
هند: والله شو أقول...مشاغل تعرفين اليهال وعلي ...زين بعد إذا دقيت على أمايه..
العنود: فديت أخويه أكيد بتنشغل فيه..
هند: فديته والله
حصه: بس هذا مب عذر على الأقل دقي تيلفون
هند: ولايهمج بدق عليكم لحد ماتملون مني ..
صغاير:. الكلام سهل بس الفعل صعب عندج..
شويخ:. هيه وحنا خواتها ومسوتلنا طاف ..
شمسه:. هيه والله



من مواضيعي :
الرد باقتباس