الموضوع: حب من طرف واحد
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 21/03/2008, 07:13 PM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
زهرة المكان حب من طرف واحد

من طرف واحد
قصة من تأليف: غزلان البنفسج

الجزء الأول
الصبح بعد ماتصلت شويخ على صغاير.. علشان تخبرها أتي عندهم البيت.. لانه محد عندها كلهم دوامات..
والوالده (أم سالم) راحت تتقهوا عند الحريم وأم صغاير وألي هيه (أم محمد).. نزلت صغاير من الدري
وشافتها العنود حرمت أخوها حمدان وقالت :. بسم الله أنتي ليش مارحتي المدرسه؟؟
صغاير:. هلا والله ..مافيه أداوم ...بسير عند شويخ ..
العنود: وعمووه تدري أنج غايبه وبتسيري عند شويخ..
صغاير: هيه خبرتها ...أوكيه باااااي.
وطلعت من البيت وماعطت العنود فرصه...علشان تخلص رمستها
وقبل ماتدخل شافت شويخ تبطل الباب الكبير حق شهاب إللي كان يالس يريوس بسيارته على ورى وشكله كان مستعيل ..
وقالت في نفسها: أف فكه أكيد متأخر على الدوام مافيني عليه.. وضرب هرن عقب ما شاف صغاير..عقب ماسار دخلت صغاير وسلمت على شويخ..
.............
في بيت يرانهم (أبوسالم(.. تقريبا الساعه 10 الصبح.. شويخ وصغاير في الصالة إلي فوق ..مطولات على عيضه
وحاطات:يا قابض رأس المعزه بعزة نفس.. سلمك ربي من حسود وملاسي.. يا نادر بين الخلايق فريد الجنس.. يا صقر نادر من سلالة بني ياسي
وكل وحده اطلع أحسن ما عندها في الرقص لانهن كانن يتدربن.. عسب حفلة التخرج لثالث ثانوي مال خواتهن حصة أخت صغاير وشمسة أخت شويخ.. وبيشلن سيووف أخو شيخه الصغير إلي عمره 6 سنوات.. لانه ماشاء الله عليه رزفه ويوالته روعه
ومنتهزات الفرصه لانه محد في البيت.. وصغاير ماخذه راحتها.. ((شخصية صغاير: بنت جميله والواحد إذا شافها يعرف على طول أنها وحده تحب المشاكل.. وهذي الصفه فيها من يوم صغيره ومستواها في الدراسه متوسط.. وعمرها 16سنه.. وأحلى شيء فيها أنها محبوبه من قبل الجميع وتمتاز بغمازاتها الواضحه وايد إذا ابتسمت وعيونها بنيات وحنطية البشرة.. وخدودها حمر)) وفي هذاك الوقت رد شامس من الدوام بوقت ودخل وسمع الصوت وهو مستغرب.. وراح فوق غرفته ..وهن ما أنتبهن لان الصاله كانت على داخل.. ودخل غرفته يريد يبدل ثيابه.. لبس كندورته ألي لونها على لون دم الغزال.. وما حصل غترته اليديده وأذكر أنها عند شويخ.. كانت تريدها حق المسرحيه.. بعد ما تعطر ظهر من حجرته وسار صوب الصاله.. علشان يعرف منوه مسوي هالحشره.. قبل ما يدخل غرفة شويخ عل وعسى يحصل غترته.. ويلس يسبها لانها ما ردت الغتره عقب ما خلصت من المسرحيه.. ويمشي في الممر.. وقف عند الباب ألي كان مفتوح.. وتيبس في مكانه لانه شاف وحده فاله شعرها الأسود المايل للحمره.. تنعش هي واخته شويخ وتم يطالع وهو منبهر من رقصها وعرف أنها بنت يارهم أبومحمد الله يرحمه وحاول ينزل عينه وتم يحمحم ودق الباب إلي كان مفتوح.. وطاحت عينه بعين صغاير.. وأحترق ويها من المستحى ولبست الليسوو إلي كان ورى الكرسي.. وبسرعة انخشت ورى شويخ وهي تقول في خاطرها: يلعن من وين طلع هذا
قال شامس: السلام عليكم
صغاير+ شويخ :. وعليكم السلام.
شامس:. شخبارج صغاير عاش من شافج..
صغاير: (وصوتها متقطع) بخ ..بخير الحمد لله أنت شحالك...
شامس: يسرج الحال ...بس بغيت أتخبركن ماعندكن دوام ( وهو موجه كلامه حق شويخ...لانها تحب تغيب ودوم يهزبها(
شيخه:. عندنا بس خلصنا المنهج و مافينا نداوم على الفاضي ..
شامس:.زين وين غترتي اليديده؟؟
شيخه:. لحظه شوي (وطلعتها من الكبت ألي في الصاله وأضافت) نظيفه ومكوايه بعد.
شامس:. زين طلع منج هذا .
)وطنشت شويخ كلامه لانه يحب ينرفزها) وقالت: غريبه أنت شورادنك من الدوام ؟؟
شامس:. مترخص بسير أزور ربيعي خالد مرقد في مستشفى.. مع السلامه...
صغاير+شويخ:. في وداعة الرحمن..
)وطلع ووقف بعيد شوي عن الباب يسمع تعليق صغاير).. تقول: ويا شكلج يالعنز لوخليتينا نتدرب على الرقص في غرفتج الكشره والوسخه أحسن.. عايبنج ألحينه أنحرق ويهي جدام شامس والله فشله
شويخ: عادي ...تلاقيه ألحينه متخبل ...ويحاول يستوعب ..
)وقالت صغاير وهيه ميته من المستحى(: ياريتني داومت ولا ينحرق ويهي جدامه
وراح شامس وتمت شويخ تضحك عليها بخبث من المكان..
شخصية شويخ: ((جمالها بريء إلي يشوفها أيي على باله إنها إنسانه هاديه.. والعكس صحيح.. ماخذه كل أطباع صغاير.. لأنها ربيعتها الروح بالروح..ونفس صف صغاير من يوم وهن أصغار..ألحينه ثاني ثنوي أدبي..ومستوها في الدراسه متوسط..وأكثر شيء واضح فيها عيونها االمدعجه الواسعه..وحبوبه ونكتيه وبيضاء البشره((
(في سيارة شامس(
مطول على ميحد حمد ..ويفكر بصغاير يوم كانت صغيره وحده دلوعه ومشاغبه.. ودايما يناقرها وشريره ومسويات حزب في الحاره بروحهن (صغاير وشويخ وهند وشمسه وحصه).. يا مسرع الأيام كيف تمشي.. خمس سنوات تغيرت.. وبعدني أحاول أبعد مآسي حبي الفاشل.. والخيانه المريره إلي عيشتني أياها ميثه
شخصية شامس: ((شاب طموح ووسيم وحنطي البشره.. ومدمن عطور.. كان مالج على بنت خالته بس الله ماكتب لهم وأستوت مشاكل وسافر للخارج ومن شهرين راد للبلاد....ويشتغل في أحدى الشركات المشهوره في بوظبي وعمره 25 سنه.. دفش وما يتفاهم..((
......................
)بعد صلاة المغرب(
في غرفة حصه يسلت صغاير تتخبر حصه.. عن حفلة التخرج وشو بيلبسن...والترتيبات..
صغاير: شوفي حصوه إذا بنروح السوق لازم شويخ تسير معنا..
حصه تستهبل: ليش يعني؟؟؟
صغاير:. علشان نطقم أنا وياها في اللبس..
حصه:. وكيف بتقنعيهم يالذكيه..
صغاير: هب مشكله عادي بيخلونها تسير إذا عرفوا إنا بنروح مع الدريوليه مالتنا..
حصه:. هيه وشموووس ما سألتيها ؟؟
صغاير:. بتسير وسيوف بعد ...خططنا باجي التنفيد..
حصه: أوكيه بسير أدق عليهن علشان يتجهزن...,أنتي أستأذني من أمايه ..
شخصية حصه: ((في صف ثالث ثنوي علمي..عمرها 18 سنه ومحيره حق ولد عمها سعيد..وهي أجمل من صغاير.. تلبس نظارات.. هاديه وطيبه..((
)في الميلس),, كانت الوالده موجوده وأخوها العود محمد وحرمته ساميه.. وحمدان وحرمته العنود وعيالهم وناصر.. دخلت صغاير وسلمت على الجميع: أمايه بترخص لأنا بنسير السوق أنا وحصوه وشمسه وشويخ وسيوف عيال يرانا.. صوب الوسيم والمول بتشلنا شارلي ..
ناصر: ياعيني وليش شارلي..ليش موب أنا إلي يوصلكم؟؟
صغاير: مشكور وبعدين لودرن البنات أنهن بيروحن وياك ما بيسيرن..
)ام محمد): هب مشكله سيرن ...والله يحفظكن...
محمد: ولا تتأخرن وايد..
حمدان: مستحيل مايتأخرن..
صغاير: بنحاول إن شاء الله مانتأخر...مع السلامه.
راحت لبست عبايتها.. هيه وحصه.. ركبن السياره ووقفوا جدام بيت بوسالم ونزلت الدريوليه علشان تزقرهن..دقت الجرس فطلع شهاب وقال لها تسير ألحين بيظهرن..وتم يطالع السياره عيونه زايغه بس من دون فايده.. لانها السياره كلها مخفي..
شخصية شهاب أخو شويخ: ((واحد صايع..يحب المغازل..ويموت في شعر سالم الجمري..عمره 21 سنه..يشتغل في الشرطه..وبنات الحاره يموتن عليه لانه وايد وسيم..له حسناته..وقوي البنيه..حنطي البشره((
قالت صغاير:. شوف صدج أنه ماشايف خير..بس ماشاء الله عليه وسيم..
حصه: بس مب أحلى من بوعسكور..
صغاير: مالت عليج تقارني شهاب بسعيد مالج...وع
حصه: عمج وتاج راسج يالحماره..
صغاير:. قصدج ولد عمي ...مالت عليه ...خلاص طبي السالفه ها هذيلا وصلن..
ركبوا السياره.. واتشرن.. وكالعاده إّذا سيوف يريد شيء لازم صغاير تشتريله..وهالمره شرتله دبدوب عيناوي
وفي السياره عقب ماخلصوا متشرين...وفي طريجهم للبيت...قال سيف وهو يحب يتواجع ويا خواته: فديت صغاير حبيبتي..مب الزطيه شواخ ..
شويخ: انا زطيه يامسود الويه باين..مخسر فلوسه على أشرطة السوني ولا الحلويات..ماعليه خلني أوصل علشان أكفخك على راحتي.
صغاير: حرام عليج هذا ياهل شدراه
شمسه:هذا يهال أفكاره أفكار شياب ورمسته بعد أونه بدل مايقول ودوني المستشفى ..يقول ودوني الدختر..ومايخلي حد في البيت إلا لازم يرفع ضغطه.. ودلعه ماسخ..
شخصية شمسه: ((تشبه شيخه بس أهدى عنها..وعمرها 20 لأنها رسبت سنتين..وهي ألحين صف ثالث ثنوي أدبي..وهيه شوي متينه..وخدودها حمر ومغزغزه ..وبيضه..وأعقل وحده في خواتها وأخوانها((
حصه: لازم آخر العنقووود
سيف (معصب على رمسة شمسه): أنا هب دلوع أنا سيف والنعم.. ويا هالعيون تقول بومه مفلعه..
وتمن يضحكن على رمسة سيوف..وصلن تقربا الساعة 11 ونص.. حصلن شامس وأخوه فهد وناصر أخو صغاير متيلسين برع وأكيد يحشوا فيهن..
قالت صغاير:. أوهوووه أكيد باخذ هزبه محترمه..
سيف(وهو رافع خشمه فوق وبكل ثقه): محد يروم يقول شيء أنا هب مالي عيونهم..
شويخ: أنت جب ويا هالرأس
ونزلوا قوم شيخة، شماس، سيوف بيتهم.. عقب نزلن صغاير وحصه في بيتهم بعد مادخلوا السياره داخل..
"بيت بوسالم"
شامس: حشى هب روحت سوق من المغرب وألحينه بتي الساعه 12..
شمسه (تعطيه التفاصيل): فديتك لا تعصب ..تدري روحت بنات...مرينا على 3 أسواق ..ولزمت حصوه نتعشا من ماكدونالد وسواف كان مصر يريد دبدوب عقب ماخلص فلوسه
سيف: فديت صغاير شرتلي دبدوب هب هاذيلا الزطيات(وهويطالع شويخ(
شويخ : أنت الزطي ويا شكلك
فهد: زين دخلوا داخل شكلكم غلط وأنتوا تتناقرون برع..
...
وكالعاده يلس ناصر يلعوز بصغاير وحصه ومحد قاللهن شيء أمهن ومحمد.. راحت صغاير ورى حصه..على غرفتها وناصر كان وراهن..
ناصر: شو اشتريتن؟؟
صغاير: يالله يالرزه شوشترينا بعد قمصان وتنانير؟؟
وشل ناصر وحده من الكيس.. وحصل جحال.. وشوية مكياجات..
ناصر: شوه هذيلا يالمهرجات ؟؟؟
حصه : حطهن مكانهن وأظهر تراه بسير أزقرلك أمايه..
ناصر: مالت عليكن مامنكن فايده.. وشل قميص وقال: أمايه تدري بهالقمصان الضيقه والصغيره؟؟؟
قالت صغاير(وهي تمط القميص من ايده):. دخيلك أطلع برع ترى مافيني على الحشره..
ناصر: أنتي صدج ماتستحين تطردي أكبر عنج..
صغاير: انا ما طردتك ...بس أريد أبدل ثيابي..
ناصر(وهو يغير السالفه): زين ما اشتريتولي شيء؟؟؟
حصه+صغاير: لا
ناصر :. خيبه يالزط.. مايقولن عندهن أخو دوم يشتريلهن على حسابه..
صغاير: دخيلك عن الجذب زين ويلست تدزه على جدام توصله للباب وهو يضحك
صغاير وهي تعبانه:. خيبه هالدب..
ناصر : فديتني هاهاهاهاهااهاهاها
حصه : هب هباج الله مافينا تدقينه بعين..
ناصر:. لهدرجة أنا غالي (ويبتسم(
صغاير:. سويتيله سالفه...ودزته بقوووه وسكرت الباب ..
شخصية ناصر: ((ناصر عمره 20 سنه ..إنسان طفره ويحب المقالب..جسمه متوسط..وعيونه سود..أبيض البشره..يشتغل في الدفاع..((

الجزء الثاني
شخصية محمد: ((هو المسؤول عن البيت بعد وفاة الوالد..إنسان مثقف وطموح..وكيل في مدرسه.. وسيم ويهتم لكل واحد في البيت ومتزوج بنت عمه وإلي هيه ساميه ..جميله ومدرسة جغرافيا وطيبه..وعندهم ولد أسمه راشد..وبنت أسمها اليازية "توأم" عمرهم 7 سنوات..وشما 4 سنوات..))
أما شخصية أخوها الثاني حمدان ((ما يختلف عن ناصر..أجتماعي جداً..عريض البنيه..وهو طبيب ويشتغل في مستشفى العسكري في بوظبي..عمره 27 سنة..زوجته العنود بنت عمته..إنسانه حبوبه..هادئة الطباع..ماتشتغل..وعندهم طفله ميره 3 سنوات((




من مواضيعي :
الرد باقتباس