عرض مشاركة مفردة
  #10  
قديم 17/03/2008, 03:55 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
رد : الاعتذار قوة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الاعتذار اغلب الاحيان يكون صعب والسبب اختلاف انواعه..
احيانا لاتكون انت المخطئ ولاكن توجب عليك الاعتذار ليس لضعف موقفك وانما للحفاظ على الموده وهذا عمل نبيل وشهم..
واحيانا يكون الاعتذار من موقف ضعف نعم فهناك من يخطئ بحقه مديره او غيره فيلجا هو للاعتذار ليس لفقدانه للعزه والكرامه ولاكن لكي لايقطع لقمة عيشه فبعض الناس كانهم مسلطين على رقاب العباد..

وهناك من يتعمد الاعتذار بسبب الحفاظ على المصلحه الشخصيه فهذا باعتقادي لايملك ذرة عزة وكرامه فهذه الحاله هي تذليل للنفس وللكرامه

واحيانا تكون فعلا انت المخطئ فتعترف بالخطا وتذهب بعزتك وكرامتك وتعتذر عما بدر منك في حق غيرك
فهذه هي الشهامه وقوة المكانه وعزة النفس الابيه وهذا انبل مايكون في نظري..

حتى وان قرر الطرف المقابل ان ينظر لي بنظرة الاحتقار و و و فليس مهم عندي امر الناس فانا هنا اديت ماعلي من دين وارضيت خالقي..
فحق الناس اولا ثم مابني وبين خالقي فهو يبقى بيننا فابواب المغفره مفتوحه لمن طلبها بتوبه..

فالتنازل للمؤمنين هو عز ورفعة
والاعتذار للاخوان هو عين العلو والرقي ولا يسمى تنازل ابدا

واحب كلمة في هذا الموضوع هي:المرء كثير باخوانه
والاعتذار بين الاخوة امر محمود ومشكور
ونشافة الدماغ والتكبر والادعاء بعدم الغلط هو القبيح والمذموم

وانا عن نفسي كنت اجد الاعتذار ثقيلا لان النفس بطبيعتها تاباه
ولكن الله اعانني على هذه النفس فروضتها وجعلت الاعتذار لمن اسات اليه عن غير قصد هو خلق اصيل في داخلي..


الخلاصة
ومن يريد أن يعيش مع الناس يرتقي بهم لا عليهم فليتعلم فن الاعتذار.



من مواضيعي :