عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 16/03/2008, 01:08 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
القاهرة: نرفض تنصيب أي دولة نفسها وصياً على قضايا حقوق الإنسان في العالم

القاهرة: نرفض تنصيب أي دولة نفسها وصياً على قضايا حقوق الإنسان في العالم
16/3/2008

[align=justify]أكدت مصر رفضها تقرير وزارة الخارجية الأمريكية السنوي حول حالة حقوق الإنسان في العالم وما تضمنه من جزء خاص يتعلق بالأوضاع في مصر.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكي، في تعليقه أمس الأول الجمعة على التقرير: إن مصر ترفض مجددا تنصيب أية دولة نفسها وصيا على قضايا حقوق الإنسان في العالم وإصدارها أحكاما في هذا الشأن.

وأضاف زكي "أن الموقف المصري هو موقف مبدئي واضح لا مساومة فيه، وهو ينسحب على التقرير الأمريكي بنفس القدر الذي رفضت به مصر نهج البرلمان الأوروبي في التعامل مع مصر في ذات الموضوع".

وأشار إلى أن مصر تنظر إلى تلك الملاحظات باعتبارها مساع من تلك الأطراف لتحقيق نقاط على المستوى الداخلي لها، وبالتالي فهي غير معنية بتناولها بشكل تفصيلي أو التعليق عليها بشكل موضوعي.. لافتا إلى أن التعهدات المصرية الدولية في مجال حقوق الإنسان هي المصدر الوحيد لالتزاماتنا الدولية في هذا الشأن.

وأوضح زكي أن النظرة التي شابت التقرير، وكما حدث في السابق، كانت للأسف خليطا غير موضوعي أو علمي ما بين عرض مهب لوجهات نظر غير محايدة كبعض المنظمات غير الحكومية من ناحية، وإغفال للمكون المجتمعي المحيط بعملية تطوير حقوق الإنسان ومدى تأثيره على تلك العملية من ناحية أخرى.

ونوه زكي بالجهود المصرية الرسمية وغير الرسمية في مجال تطوير منظومة حقوق الإنسان في مصر، وقال: "إن ضمان استمرار إعلانها هي جهود مستمرة ولن تتوقف إيمانا بأن صون حقوق المواطن هو من ثوابت القيم المصرية والنظام القانوني المصري وإدراكا بأن إعلان هذه الحقوق يحقق مصالح الوطن والمجتمع وبغض النظر عن رأي هذا الطرف أو ذاك".

وفي السياق ذاته، انتقد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكى المواقف التي خرجت على لسان الناطق باسم البيت الأبيض حول الانتخابات المحلية في مصر، معتبرا أن مثل هذه الملاحظات تعكس عدم فهم للواقع السياسي المصري، وتساءل زكي في الوقت ذاته عن الدوافع الحقيقية وراء مضمون تلك التصريحات؟.




من مواضيعي :
الرد باقتباس