عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 14/02/2008, 01:11 AM
أسيــر
ودود
 
نظرات مختلفة لمنظر الحياه الواحد

هذه هي الحياه بطبيعتها..


وهؤلاء نحن بطبائعنا..



الحياة صورة ذات أبعاد متناهية المدى..
هيئه ثابته تسير على نهج رتبه الخالق تبارك و تعالى..

بينما نحن ذوات, ذات إنعكاسات مختلفة النظير..
لكل منا نظره مبنيه على تراجيم تلك الذات لمضمون تلك الحياة...
نظرات مختلفه.....
.....لمنظر واحد
في بعض الأحيان تصطدم تلك النظرات بأخرى معاكسه لها..
تصطدم لكون كل شخص يرى ما يريد أن يراه..
تائه تلك الصورة بين نظرة هذا ورمقة ذاك..
محدثةً خلل في بساطة إيقاع شكلها المتناغم..
تقع تلك الصوره في شرك نسجه الناظر لها بعين المعاين الفاهم..
ليس هو المخطئ
ولست أنت المخطئ
ولا أنا
فلكل منا منظاره الخاص الذي بدوره منطق نفسه في عيوننا لنرى به تلك الصورة..

تلك عيينات بسيطه لواجهة ( كم ) منظار بشري..
فنحن لا نرى الحياة مثلما يراها غيرنا, فتجاربنا مختلفه..
كم هو جميل أن نعي بأن لكل منا واجهه مختلفه تطل بها ذاته على الحياة..
وكم ستيسر تلك الحياة أمام خط سير وجهاتنا لمجرد ادراكنا, وتفهمنا, واحترامنا لفكرة كون لكل شخص منظور..




من مواضيعي :
الرد باقتباس