عرض مشاركة مفردة
  #7  
قديم 11/02/2008, 01:38 PM
صورة لـ نبع العسل
نبع العسل
هــادف
 
الوان القلوب رد : موضوع مهم؟؟

حب الله تعالى هو أعلى أنواع الحب، وقمة الهرم الإيماني، فمتى أحب العبد ربه ترك ما لا يرضيه وسار على درب الصلاح الذي رسمه له، وابتعد عن المعاصي، فمن أحب الله بحق أطاع أمره واتبع شرعه، فالمخالفة والعصيان دليل كذب المحبة أو نقصها.

ولذا فطريق حب الله تعالى يتمثل في ترك المعاصي، مع الحرص على أداء الفرائض، والإكثار من النوافل، فهو طريق عمليّ إذن، وقد قيل: "من أحب أن يعلم ما له عند الله عز وجل فلينظر ما لله عز وجل عنده، فإن الله تبارك وتعالى ينزل العبد منه حيث أنزله العبد من نفسه، ومن أوفى بهذا الحب نال محبة الله تعالى، ويا لها من كرامة إذا حصلت!!".


بدأت لكمـــ و أتيت لكمـــ بقصة للفائدة .. و ارجو المسامحة على الأطالة .. و لكنــ ذلك لأعطي الموضوع حقهـــ ..


كان يوم 14 فبراير بالنسبة لي يوما كباقي الأيام لا أعرف له طقوسا و لا أعيادا و لا مناسكا....الى ان
جاء اليوم الذي تعرفت فيه على زائر قديم قدم الدهر بدأ مع الرومان و كاد ينتهي في أحد الأيام لتعيد
احياءه بعد قرون بعض الدول الغربية و ينتشر في زمن عولمة الاقتصاد و الثقافة و الأفكار ليتجاوز
الغرب إلى الشرق و ينافس عيد الميلاد العتيد في إقبال الناس على الاحتفال به و الاتشاح بالأحمر فرحا
بقدومه و يصير مع الزمن مقصد مفرغي جيوب الناس و الباحثين عن الفرح و نشوة الاحتفال....هو
هذا عيد الحب.

الجزيرة توك تجولت قبيل قدومه بالعاصمة المغربية الرباط ترصدا لكل ما يشير للاحتفال به ....


بدأت الجولة بسوق بيع الورود ضيف شرف هذا العيد....طلبت من البائع ان يجعلني التقط له صورا
و هو ينسق باقة من الورد الاحمر.... قبل بصدر رحب خاصة بعد ان عرف انني اتكلم باسم الجزيرة
توك .... بادرني مساعده بالقول ضاحكا دعها تلتقط ما تشاء من صور فالجزيرة نفضح....علمت من
البائع ان الاقبال على شراء الورد الأحمر يبدأ بأسبوع قبل حلول يوم 14 فبراير خوفا من نفاذه و انه
يتم جلبه من بني ملال بالأطلس المتوسط و من مراكش و اكادير بجنوب المغرب... و اخبرني ايضا ان
ثمنه في الأيام العادية يبلغ درهمين و نصف ليصل في فترة عيد الحب الى 10 دراهم اي ما يعادل
دولارا واحدا....



غادرت البائع شاكرة لكنه ابى الا ان يشكر الجزيرة توك على طريقته فكان منه وردة حمراء جميلة.....
ذهبت بعدها رأسا الى اكبر مركز تجاري بالعاصمة و في ارقى احيائها... طالعتني و انا اهم بالتوقف
في موقف السيارات لوحة اشهارية كبيرة تعلن عن مسابقة للثنائيات في لعبة البولينغ بمناسبة عيد
الحب.....و اخرى تعلن عن سهرة بمناسبة هدا العيد تقام يقاعة التزحلق يمكن ان يتوج احد
المشاركين فيها بالفوز بتذكرة سفر من الرباط الى عاصمة الانوار....


هممت بدخول المركز التجاري لتطالعني على بابه صورة قلب أحمر كبير.... ظننت ان الاعلان عن
قدوم هذا العيد المدلل ستتوقف عند الباب لكن خاب ظني لتتبعني قلوب الحب و اللون الاحمر الى داخل
المبنى....محلات تجارية زينت واجهاتها الزجاجية بالاعلانات المرحبة بفالنتاين و عيده.... طاولات
المقهى الصقت بها القلوب الحمراء... حتى أرضية المبنى لم تسلم من لوثة الحب و قديسه...



انتهت جولتي و عدت ادراجي لأستكشف كيف يستقبل الإنترنت هدا العيد ..... اعلانات عن
تخفيضات...حصص زينة و تصفيف للشعر مخفضة الثمن....اسفار الى بقاع العالم مع تخفيضات
مغرية.... انغام موسيقية و صور خاصة بالهاتف النقال.... قطع شكولاتة مرصصة في علب على
شكل قلوب....



هذه هي مراسيم الاستعداد لاستقبال القديس فالنتين و عيد الحب....
لكن في الطرف الاخر وقف من يناقض التيار الاحمر و يلعن كل محتفل بهذا العيد بل وصل الى درجة
اخراج المسلم المحتفل به من ديانته بدعوى انه ينافي ما امر به نبي الاسلام و ان الاحتفال بهذا العيد
محرم لان اصوله وثنية و منقول عن النصرانية بعد انتشار المسيحية ببلد الرومان المكان الذي عرف
انهاء حياة القديس فالنتاين يوم 14 فبراير بعد القاء القبض عليه لقيامه بعقد قران الجنود سرا
و مخافته اوامر القيصر بمنع الجنود العزاب من الزواج لانهم اكثر قوة و شجاعة من الجنود
المتزوجين....

قبض على فالنتاين و أودع السجن ليقع في حب ابنة سجانه الذي توسل الى القديس شفاءها من
مرض قيل انه العمى لتتوالى بعدها كتابات الحب و مراسيل الغرام و يصبح فالنتاين بعد إعدامه شهيد
الحب و يخلد اسمه كل سنة يتبادل فيها العشاق بطاقات الحب و الورود.... هكذا تحكي الاسطورة.....
و يقول التاريخ ان بطاقة المعايدة هذه بمناسبة عيد العشاق تعود الى سنة 1910 .

بينما تعود بطاقة المعايدة هذه الى القرن الحالي حيث يبدو انه مع مرور القرون اكتشف الانسان
ان مشاعر الحب لا تقتصر عليه وحده فقط.....

و للنكتة ايضا مكان في عيد فالنتـــاين:

مرة طفيلي قالولوه بكرة عيد الحب قاللهم ويش هالورطة وهاي كيف صلاتها !!

نحتفلــ بهذا اليوم و ننسى أحتفالنا بيوم ميلاد أعظم البشر محمد صلى الله عليه وسلمـــ

أعتذر منــ صاحبة الموضوعـــ على الأطالة و اتمنى من الحبوبين الأعضاء الأستفادة مما نقلته لكمـــ



من مواضيعي :
الرد باقتباس