عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 13/01/2008, 05:28 AM
صورة لـ أميرة الورد
أميرة الورد
خليــل
 
سـأبيع قـلبي...فهـل من مشتري؟؟!

[grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]سأبيع قلبي .. !!
فهل من مشتري ..؟


آخر كلماتي في الحب..

تلك الكلمة التي أحرقت قلوباً غير قلبي.. أوقدت فيها نيران الشوق التي لا تنطفئ ..
فأحترقت تلك القلوب من الانتظار.. فأصبحت رمااد ..
تهب عليه رياح الذكريات ..
فتثير مشاعره التي ماتت يوما من الأيام ..
كم كنا نقرأ الكثير عن الحب.. عن سموه وعن المشاعر الرائعة التي تمثله ..
عن الأحاسيس الصادقة ..
وكم صدمنا منه .. بقدر حبنا له !!




" كل الوفا شفته على ذاك الرصيف ..
ذاك المسا ..
وكل الجفا شفته على نفس الرصيف ..
نفس المسا "




لماذا هو حال القلوب المحبة يُدمي ..
ودمع أعينهم .. يُبكي..
لماذا قلوبهم يحتويها الخوف..
تعيش أتعس لحظات الترقب ..
يصهرها الانتظار؟؟
بالرغم من انه ذاك الحب..
الذي يدعي بان كل السعادة هي نصيبٌ لمن يشعر به ..
لمن يعيشه ..
إلا أن المحبين لا يعرفون سوى الحزن لهم نصيب ..
والدمع لهم رفيق ..
انتظار/ خوف / صمت / يأس
فاحتضااااااار ..



(كانت تمووت وتحتضر ..
كانت ابد ماتنتظر..
كانت ابد مـــا تنتظر غيره !! )



نحب .. فيزداد حبنا فنعشق ..
نرسم من الاوهاام أحلاام حًبنا ..
فنعشقها ..
كيف لا وهي من تجمعنا بمن نحب؟؟
كيف لا وهي أعذب مواويلنا في العشق؟؟
كيف لا وهي حياتنا التي نرسمها ؟؟
كيف لا وهي أفلام نعيش بطولتها ؟؟
نُبروز لوحة حُبنا بالأماني !!
ولكن ..




( ياقلبها مسكين ماتدري..
ان الهوى سكين يجرح ولايدري..
وان الوهم أحلى حقيقه في الغرااام ..
والحبيب اللي تبيه أحلام )



نصدم برصاصه تخترق قلوبنا ..
أين ذاك العطاء؟؟
لم نعرف من الحب سوى تلك الأخطاء ..
التي شاءها ذك الحب أو القدر..
" اللهم لا اعتراض "
حتى القصص ذات الشخصيات الخيالية
التي تنسجها عقول بشريه
تنتهي بذاك المدعو " الفراق"
إن لم يكن راضيا مؤلفها ..فمرغما ؟؟
فلماذا نحب إذا كانت النهاية المحتومة تترقبنا ؟؟
لماذا نحب إذا كان الحزن يترصدنا؟؟
لماذا نحب ونحن نعرف حق المعرفة .. إن الفراق مصير حبنا ؟؟
لماذا نحب.. ومن نحب يتجاهلنا ؟؟
لماذا نحب ومن نحب يتصيد أخطاءنا ؟؟
لماذا نحب ومن نحب لا يدري عن حب نحمله له في قلوبنا ؟؟
لماذا نحب.. ومن نحب سبب آهاتنا ؟؟
سبب بكائنا .. أرقنا ؟؟



} يا قلبها لا تنتظر..
يا قلبها لا تنتظر..
ودور على غيره !! {


أليس هذا حال المحبين .. أم أن ما أقوله من نسج الخيال ..
ماذا حل بـ " جوا يونغ " وعشيقته " باركايين "
ماذا فعل الحب بـ " عنتره " ؟؟
كيف انتهت أسطورة " روميو وجولييت " !!
أيقنت الآن حقاً أن
الحـــب وحـــده لا يـــكـــفــي !!
بل لابد له من أسطوره ..
من معجزة ليعيش ..
ولأنني لا املك عصا موسى ..
سأبيع قلبي..
فمن يشتريه !!
ويبيعني قلباً أقسى من الفولاذ !!

............................... هل من مشتري؟؟؟[/grade]




من مواضيعي :