الموضوع: فـصول الحــب
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 09/11/2007, 09:16 AM
صورة لـ أميرة الورد
أميرة الورد
خليــل
 
دائرة فـصول الحــب

العلاقه تشبه الحديقه , فإذا كان لها أن تزدهر فيجب أن تسقى بانتظام.
ويجب ان تعطى اهتماما خاصا ,
مع اخذ الفصول وكذلك أي طقس لايمكن التنبؤ به بعين الاعتبار .
ويجب رش البذور الجديده وقلع الحشائش الضاره .
وبالمثل , فلكي نبقي على سحر الحب حيا..
فيجب أن نفهم فصوله ونرعى حاجات الحب الخاصه .


:90:

ربيع الحب...

الوقوع في الحب مثل فصل الربيع .
نشعر بأننا سنكون سعداء إلى الابد .
ولانستطيع ان نتخيل ان لا نحب شريكنا .
انه وقت البراءه . فالحب يبدو ابديا .
انه لوقت سحري ذلك الذي يبدو فيه كل شئ كاملا وينجح بلا عناء .
ويبدو شريكنا ملائما بشكل كامل ..

:90:

صيف الحب ...

وخلال صيف الحب ندرك أن شريكنا ليس كاملا إلى الدرجه التي ظننا انه عليها ,
وان علينا ان نؤثر في في علاقتنا .
ان شريكنا ليس من كوكب آخر , انه يخطئ ولديه نقص في نواحي معينه .
ويرتفع مستوى الاحباط وخيبة الامل , فالحشائش الضاره ينبغي ان تقتلع جذورها
والنباتات تحتاج إلى سقايه إضافيه تحت الشمس الحاره .
فلم يعد من السهل بذل الحب والحصول على الحب الذي نحتاج إليه .
ونكتشف اننا لسنا سعداء دائما ,
ولانشعر دائما اننا محبون .انها ليست الصوره الوحيده عن الحب .
عند هذه النقطه يصبح كثير من الناس مرتبكين .فلاهم يريدون ان يفعلوا شيئا لعلاقتهم .
ويتوقعونها بشكل غير واقعي ان تبقى ربيعا كل الوقت .ويلومون شركاءهم ويستسلمون .
انهم لايدركون ان الحب ليس سهلا دائما , وانه يتطلب احيانا العمل الجاد تحت الشمس الحاره.
ففي فصل صيف الحب ,نحتاج الى ان نرعى حاجات شريكنا
وكذلك ان نطلب ونحصل على الحب الذي نحتاج اليه .
انه لايحدث آليا...

:90:

خريف الحب ...

ونتيجة لرعايتنا للحديقه خلال الصيف, فسنحصد نتائج عملنا الجاد .
فالخريف قد اتى .وهو وقت ذهبي غني ومشبع .
ونعيش فيه حبا اكثر نضجا يقبل ويفهم نقائص شريكنا ونقائصنا كذلك .
وهو وقت للشكر والمشاركه .
فبما اننا عملنابجد خلال الصيف فإنه يمكننا أن نسترخي ونستمتع بالحب الذي صنعناه .

:90:

شتاء الحب...

يتغير الطقس مره اخرى , ويأتي الشتاء .
وخلال أشهر الشتاء البارده الجرداء تنكفئ كل الطبيعه داخل ذاتها .
فهو وقت للراحه والتأمل والتجديد .
وهذا وقت في العلاقات نعيش فيه آلآمنا غير المحلوله او ذاتنا التي في الظل .
انه الوقت الذي ينقشع غطاؤنا وتبرز مشاعرنا المؤلمه .
فهو وقت للنمو الانفرادي حيث نحتاج الى أن ننظر الى انفسنا وليس الى شريكنا في بحثنا عن الحب والانجاز.
انه وقت للشفاء ...
وبعد ان نحب ونعالج انفسنا عبر شتاء الحب المظلم ,يعود الربيع لامحاله .
وتطالنا الرحمه مرة اخرى بمشاعر الامل والحب ووفرة في الخيارات الممكنه .
وبناء على الشفاء الداخلي والبحث الروحي لرحلتنا الشتويه ,
نكون بعد ذلك قادرين على فتح قلوبنا ونشعر بربيع الحب مرة اخرى ...

دمـتم بمحبة:
أميرة الورد




من مواضيعي :